رئيس التحرير: عادل صبري 12:46 مساءً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بسبب «السبسي الابن».. هل يتفكك نداء تونس؟

رفض انسحابه من قيادة الحزب..

بسبب «السبسي الابن».. هل يتفكك نداء تونس؟

أيمن الأمين 02 أبريل 2019 15:50

دخل الحزب الحاكم في تونس "النداء" في دوامة سياسية ربما تطيح به إلى الهاوية، قبيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية، بحسب مراقبين.

 

وقبل ساعات، لوّحت قيادات بارزة في الهيئة السياسية لحركة "نداء تونس"، يوم الثلاثاء، بمقاطعة أعمال المؤتمر الانتخابي المرتقب للحزب، احتجاجًا على رفض حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس التونسي، الانسحاب من قيادة الحزب، وذلك في تطور جديد يهدد مستقبل الحزب، قبل أشهر من إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المرتقبة بالبلاد.

 

وقالت النائب عن الحركة، أنس الحطاب، في تصريح صحفي، إن مجموعة كبيرة من منتسبي الحزب، وقعت على عريضة ضد تمسك حافظ قائد السبسي، بالبقاء في الواجهة القيادية للحزب.

وشددت على أن ذلك مرفوض، وهذا الرفض يتقاسمه معهم عدد من المنسقين الجهويين، مشيرة إلى أنهم يدفعون نحو عقد مؤتمر انتخابي شفاف.

 

وأضافت أن المجموعة الموقعة دعت الهيئة السياسية لحركة نداء تونس إلى عقد اجتماع، مشيرة إلى أن الإصلاح يتطلب مراجعة قيادة الحزب وسياساته وتحديد شروط الترشح للقيادة الوطنية للحزب، التي سيفرزها مؤتمر نداء تونس، متهمة ما سمَّتها مجموعة معطّلة برفض عقد اجتماع الهيئة.

 

وقالت، إن المجموعة ترفض أي تعيينات تتم على مستوى القيادة الوطنية، وأي آليات توافقية لاختيار القيادة السياسية للحزب، مؤكدة أن هذا الاقتراح طُرح خلال اجتماع عقده حافظ قائد السبسي مع تنسيقية الحزب عن محافظة المنستير الساحلية، متهمة القياديين الآخَرين في الحزب، وفاء مخلوف وناجي جلول، بالاصطفاف وراء حافظ قائد السبسي، من خلال رفض حضور الهيئة السياسية.

حافظ السبسي

 

وتصطدم مساعي مدير المكتب التنفيذي لحزب نداء تونس، حافظ قائد السبسي، للإشراف على إعداد المؤتمر العام الثاني للحركة، برفض واسع من قيادات الحركة؛ ما جعل الأزمة تنتقل إلى أروقة القضاء، بعد تصاعد الخلافات والانقسامات في الحزب.

 

حسين طرخاني الناشط السياسي بحركة النهضة التونسية قال، إن حافظ قايد السبسي هو سبب تشقق نداء تونس واندثاره، وفشله السياسي، فدائما يلقي اللوم على النهضة، عبر التشويه والكيل من التهم الباطلة.

 

وأوضح في تصريحات سابقة لـ"مصر العربية" أن نداء تونس انتهى ولن يؤثر في مستقبل تونس.

وكتب القيادي البارز في الحزب، عبدالستار المسعودي، تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال فيها: بعد أن استأثر حافظ قائد السبسي، وجماعته بحزب النداء، وتسييره كمزرعة خاصة، وبعد طرد لجنة الانتخابات التي لم تأتمر بأوامره، وبعد العديد من التحذيرات الصادرة عن مناضلي الحزب وفِي مقدمتهم مجموعة لم الشمل، لغاية إثنائه عن إنجاز مؤتمر على القياس، والرجوع عن غيّه، لم يبقَ لنا سوى اللجوء إلى القضاء غدًا لرفع قضية استعجالية.

 

وكان حافظ قائد السبسي، نفى الاتهامات الموجهة إليه، مشيرًا إلى أنه لا يسعى إلى وراثة الحكم من أبيه، قائلًا: لا يمكن الحديث عن توريث في ظل نظام ديمقراطي تعيشه تونس اليوم.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان