رئيس التحرير: عادل صبري 09:56 مساءً | الثلاثاء 23 أبريل 2019 م | 17 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

«سوسنا» كابوس روسي يطارد الناتو.. تعرف عليه

«سوسنا» كابوس روسي يطارد الناتو.. تعرف عليه

العرب والعالم

صاروخ روسي جديد

صاروخ جديد..

«سوسنا» كابوس روسي يطارد الناتو.. تعرف عليه

أيمن الأمين 30 مارس 2019 14:39

في إطار التصعيد العسكري المتواصل بين روسيا أوروبا، وبحثا عن الزعامة العسكرية، أعلن المدير الإداري للشركة المصنعة "نودلمان"، فاليري ماكييف، أنه تم الانتهاء من اختبارات أحدث نظام صاروخي روسي "سوسنا" بنجاح.

 

ووفقا له، يتميز نظام الدفاع الجوي بفعاليته ودقته في ضرب الأهداف الجوية، والبقاء على قيد الحياة في ساحة المعركة، وكذلك الآلية الكاملة ووقت استجابة قصير للغاية.

 

بالإضافة إلى ذلك، فإن "سوسنا" مدى إصابة نادر بين المنظومات الليزرية المحلية والأجنبية.

 

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق أن الغرض الرئيسي من "سوسنا" حماية المواقع المختلفة من وسائل الهجوم الجوي، بما في ذلك الأسلحة الموجهة بدقة.

 

ويمكن استخدام المنظومة في العمليات القتالية المختلفة. وتم إطلاق النار بنجاح خلال اختبارها، بسرعة 3025 كيلومترا في الساعة.

وعلاوة على ذلك، فإن المنظومة تعمل في أي وقت من اليوم سواء في الليل أو في النهار، وفي الظروف الجوية البسيطة والصعبة، وظروف الرؤية المنخفضة، بما في ذلك عند وجود تشويش طبيعي أو اصطناعي يجريه العدو.

 

وتستطيع المنظومة "سوسنا" إصابة الأهداف الأرضية، وقد ضربت مدرعة خفيفة أثناء الاختبارات بنجاح، الأمر الذي أثار حفيظة حلف الناتو؟ بحسب مراقبين.

 

وهي مزودة ب12 صاروخا موجها "سوسنا-إر". وهي قادرة على ضرب الأهداف التي تطير بسرعة 300 متر في الثانية وعلى ارتفاع 5 كيلومتر، والصواريخ المجنحة بسرعة 250 مترا في الثانية والمروحيات بسرعة 100 متر في الثانية، وهي تستخدم بنجاح ضد الطائرات دون طيار.

 

ميزات "سوسنا":

 

قال  المصمم الرئيسي للمنظومة، فلاديمير أوكلييف لموقع "فوينو بروميشليني كورير" إن المنظومة خفية في ساحة المعركة، وأهم ميزاتها هي التخفي.

 

وأضاف كبير المصممين أن نظام الصواريخ المضادة للطائرات هو دفاع سلبي مضاد للطائرات، ولا يحتوي على أي معدات انبعاث راديوي.

 

وتملك "سوسنا" ميزات أخرى، يمكن للمركبة القتالية في المنظومة أن تثبت على هيكل مجنزر أو هيكل بعجلات، ثانيا، في الجزء العلوي من نظام الدفاع الجوي يوجد نظام البصريات الإلكترونية المحلي، والذي يعتبر العنصر الرئيسي للمنظومة.

 

ويوجد على منصة وحدة قياس الممانعة في نظام البصريات الإلكترونية قنوات  التصوير الحراري والتلفزيوني. كما يوجد أيضا نظام قياس المسافة ليزري ونظام التحكم في الصواريخ الليزري. وبفضل هذا، تمكن المطورون من مضاعفة مدى الصاروخ  ما يصل إلى 10 كيلومترات، وتقليل وزنه بشكل كبير، وجعل قوة الرأس الحربي 7.2 كيلوجرام.

 

وقد عرضت المنظومة لأول مرة أمام مجموعة واسعة من المتخصصين العسكريين في عام 2013 في الأكاديمية العسكرية للدفاع الجوي العسكري للقوات المسلحة الروسية "فاسيليفسكي". وعرضت للجمهور في إطار المنتدى الفني العسكري الدولي "آرميا-2018". وستحل المنظومة محل السوفيتية "ستريلا-10" في المستقبل القريب.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الروسي يمتلك قدرات خارقة تجعله ثاني أقوى جيش في العالم، بحسب تنصيف أمريكي، لكنه يحتل المرتبة الأولى كأضخم قوة دبابات في العالم، إضافة إلى امتلاك 7 آلاف قنبلة نووية و4 آلاف طائرة حربية.

 

ويصلح للخدمة العسكرية في روسيا 47 مليون شخص، بينما يصل عدد جنود الجيش الروسي 3.5 مليون فرد، بينهم 2.5 مليون جندي في قوات الاحتياط، بحسب موقع "غلوبال فير بور" الأمريكي.

 

ووفق تقارير عسكرية، يتكون سلاح الجو الروسي من 3914 طائرة حربية من أنواع مختلفة تشمل 818 مقاتلة، و1416 طائرة هجومية، إضافة إلى 1524 طائرة نقل عسكري، و414 طائرة تدريب، بينما يصل عدد المروحيات إلى 1451 مروحية، بينها 511 مروحية هجومية.

 

كما يمتلك الجيش الروسي أيضا، أكثر من 47 ألف مركبة برية، بينها 20300 دبابة في مقدمتها دبابة "أرماتا" ذات القدرات الخارقة، و27400 مدرعة، إضافة إلى 5970 مدفعا ذاتي الحركة، و4466 مدفعا ميدانيا، وأكثر من 3800 راجمة صواريخ.

 

ورغم قدرة روسيا على الوصول إلى غالبية المناطق الجغرافية في العالم عن طريق البر، إلا أن أسطولها، الذي يتكون من 352 قطعة بحرية يمتلك قوة غواصات ضاربة يمكن لأي منها إحراق أي دولة بصواريخها النووية، التي يمكن إطلاقها في وقت قياسي من أي مكان في العالم، في حالة الحرب كما الحال مع الغواصة "بوسيدون" النووية الخارقة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان