رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 مساءً | السبت 20 أبريل 2019 م | 14 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

للفوز بولاية خامسة.. نتنياهو يستعين بـ«باراك أوباما» ويشدد على حماية إسرائيل

للفوز بولاية خامسة.. نتنياهو يستعين بـ«باراك أوباما» ويشدد على حماية إسرائيل

العرب والعالم

نتنياهو يسعى للاستفادة من علاقاته بالبيت الابيض في الانتخابات

للفوز بولاية خامسة.. نتنياهو يستعين بـ«باراك أوباما» ويشدد على حماية إسرائيل

إسلام محمد - وكالات 29 مارس 2019 18:45

يستعين رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو برئيس أمريكي ثان في إعلانات حملة إعادة انتخابه لكن هذه المرة يستخدم لقاءه الفاتر الشهير مع الرئيس السابق باراك أوباما.

 

يأتي ذلك بجانب ترويجه لشن حملة عسكرية موسعة ضد قطاع غزة، بعد يومين من اشتباكات عبر الحدود، ضمن محاولاته للفوز بولاية خامسة في الانتخابات الإسرائيلية المقررة إبريل المقبل.

 

وقبل عدة أسابيع ظهرت في الشوارع صور رئيس الوزراء وهو يصافح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي تعلو الابتسامة وجهه مما يسلط الضوء على العلاقات الدافئة التي ميزتها تحولات في السياسة الأمريكية رحب بها نتنياهو بكل سرور.

 

والخميس نشر نتنياهو تسجيل فيديو على فيسبوك وتويتر وإنستجرام يجسد علاقته الفاترة بسلف ترامب وذلك سعيا لجذب الأصوات.

ويظهر الفيديو اجتماعا في المكتب البيضاوي عام 2011 يلقي فيه نتنياهو محاضرة على مسامع أوباما المتجهم عن كيف كانت رؤية الديمقراطيين لسبل تحقيق السلام في الشرق الأوسط غير واقعية.

 

وكتب نتنياهو باللغة العبرية في تعليق فوق الرابط الخاص بمقطع الفيديو، المأخوذ من فيلم وثائقي أمريكي عام 2016، على صفحته على فيسبوك "في مواجهة كل الضغوط.. سأحمي بلادنا دائما".

 

وخلال الاجتماع، أكد نتنياهو أن إسرائيل لن تنسحب أبدا إلى حدود ما قبل عام 1967 والذي يعني انسحابها من مساحات كبيرة من الأراضي المحتلة وهو ما اعتبره أوباما أساسا للمفاوضات بشأن إقامة دولة فلسطينية.

 

وقال نتنياهو في مقطع الفيديو "لن يحدث ذلك. يعلم الجميع أنه لن يحدث" في حين كان أوباما يضع يده على ذقنه ويحدق في رئيس الوزراء الإسرائيلي بنظرة جامدة.

 

وكشف اللقاء الذي جرى في البيت الأبيض عن خلاف عميق بين نتنياهو وأوباما الذي انهارت مساعيه لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين في 2014

.

هذا بجانب محاولات الترويج إلى أنه حامي إسرائيلن خاصة أن الأمن قضية أساسية لنتنياهو في انتخابات التاسع من أبريل، حيث يواجه رئيس الوزراء، الموجود في السلطة منذ عشرة أعوام والمحاصر بمزاعم فساد، تحديا انتخابيا قويا من ائتلاف ينتمي للوسط بزعامة جنرال سابق.

 

وقال نتنياهو في تصريحات صحفية بعد زيارة الحدود مع قطاع غزة ولقاء قادة عسكريين إسرائيليين :" ليعلم كل الإسرائيليين أنه إذا تطلب الأمر القيام بحملة شاملة فإننا سنقوم بها بقوة، وبعد أن نستنفد كل الخيارات الأخرى".

 

وشنّت إسرائيل ضربات جوية ونقلت جنودا وتعزيزات مدرعة لحدود غزة بعدما أسفر هجوم صاروخي فلسطيني من القطاع الذي يخضع لسيطرة حركة حماس عن إصابة سبعة إسرائيليين في قرية شمالي تل أبيب يوم الاثنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان