رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 صباحاً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

رغم الهدنة.. عدوان إسرائيلي جديد على قطاع غزة

رغم الهدنة.. عدوان إسرائيلي جديد على قطاع غزة

العرب والعالم

قصف العدوان لغزة

رغم الهدنة.. عدوان إسرائيلي جديد على قطاع غزة

وائل مجدي 27 مارس 2019 10:07

رغم الهدنة المصرية، عاد الاحتلال لقصف مواقع جديدة في قطاع غزة، كان آخرها قصفها لموقعين تابعين لحركة المقاومة الفلسطينية حماس، شرقي رفح، فجر اليوم الأربعاء.

 

ويأتي القصف بعد أن اعترضت منظومة القبة الحديدة الإسرائيلية صاروخًا فلسطينيًا، أطلق من قطاع غزة تجاه مدينة عسقلان.

 

وواصلت إسرائيل غاراتها الجوية على غزة الثلاثاء، فيما أطلقت فصائل فلسطينية صواريخ جديدة، رغم إعلان التوصل لوقف إطلاق النار برعاية مصرية.

 

قصف العدوان

 

 

وقال جيش الاحتلال في بيان له، إن منظومة الرادارات رصدت إطلاق قذيفة تجاه المدينة دون وقوع إصابات أو أضرار.

 

وكانت طائرات حربية تابعة لجيش الاحتلال قصفت موقعا للمقاومة الفلسطينية في خانيونس جنوب قطاع غزة.

 

وقد أوعز رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي عقب مشاورات أمنية بحشد مزيد من القوات على الحدود مع القطاع، في مؤشر جديد على استعداد إسرائيل لاتخاذ خطوات تصعيدية محتملة.

 

نتنياهو يتوعد

 

 

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قد ذكر أن الجيش الإسرائيلي سيقوم بما هو ضروري للدفاع عن دولته ومواطنيه، حسب قوله.

 

وشدد نتنياهو على استمرار بلاده في الرد بكل قوة على ما وصفه بـ"العمل العدائي" عقب إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه تل أبيب.

 

كما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مسؤول رفيع المستوى قوله إنه "لا اتفاق على وقف لإطلاق النار مع غزة، وإن إسرائيل تستعد لما سماه "ردا قاسيا" على ما وصفها بأعمال شغب وعنف من حركة حماس".

 

وأضاف المسؤول أن أقرب موعد في نظر إسرائيل هو يوم السبت المقبل.

 

الأمم المتحدة

 

 

وتأتي هذه التصريحات في وقت يواصل فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي حشد دبابات ومدرعات في مناطق قريبة من الحدود مع قطاع غزة.

 

من جانبه، دعا المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف كل الأطراف إلى ضبط النفس، وقال إن الوضع لا يزال متوترا في غزة.

 

وأضاف ملادينوف في جلسة طارئة لمجلس الأمن أن التوسع الاستيطاني لإسرائيل يستمر بلا هوادة، وأن استمرار المستوطنات لا أثر قانونيا له ويجب أن يتوقف فورا.

 

زيارة مصرية

 

وفي سياق متصل، قالت مصادر فلسطينية إن وفدا أمنيا مصريا سيزور قطاع غزة اليوم الأربعاء، في زيارة هي الأولى بعد جولة التصعيد الإسرائيلي الأخيرة على القطاع.

 

وأشارت المصادر إلى أن الوفد سيعقد سلسلة لقاءات مع قادة حركة حماس والفصائل الفلسطينية، في محاولة لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار بين الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية.

 

تعزيزات إضافية

 

 

على صعيد متصل، قرر المجلس الوزاري لدولة الاحتلال الإسرائيلي المصغر الدفع بتعزيزات إضافية على الحدود مع قطاع غزة.

 

ومن قرارات المجلس، الذي ترأسه رئيس الحكومة الإسرائيلية المحتلة، بنيامين نتنياهو، استدعاء المزيد من قوات المشاة الإضافية وكتيبة المدفعية لحدود غزة، وتجنيد قوات احتياط إضافية، ومنع الإجازات للجنود.

 

وتتحسب دولة الاحتلال لأي طارئ يوم مسيرات العودة المقررة السبت القادم على حدود غزة.

 

عدوان جديد

 

 

ومساء الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه رصد صاروخًا أطلق من القطاع، وسقط جنوبي إسرائيل، على الحدود بين الجانبين.
 

وقال الجيش في بيان: إن الصاروخ أطلق من جنوبي غزة، وسقط بمنطقة مفتوحة في "مجمع إقليمي أشكول" (بالنقب الغربي).

ولم يذكر الجيش إن كان الصاروخ أسفر عن إصابات بشرية أو خسائر مادية.

وشنّت مقاتلات إسرائيلية، بين مساء الاثنين وفجر الثلاثاء، سلسلة غارات مكثفة على أهداف عديدة في أنحاء غزة، ردًا على إطلاق صاروخ من القطاع، سقط شمال مدينة تل أبيب.‎

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، إن الجيش الإسرائيلي شن أكثر من 50 غارة على مناطق متفرقة من القطاع، استهدفت مواقع مختلفة، وأصابت عشرة أشخاص بجروح.

ومساء الإثنين، أعلنت "حماس" نجاح وساطة مصرية في وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل التي لم تعلن رسميًا شيئًا عن الأمر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان