رئيس التحرير: عادل صبري 02:43 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

باغتيال قادة حماس.. تصعيد جديد بين الحركة والاحتلال

باغتيال قادة حماس.. تصعيد جديد بين الحركة والاحتلال

العرب والعالم

مقاومة فلسطين

مطالبات صهيونية..

باغتيال قادة حماس.. تصعيد جديد بين الحركة والاحتلال

أيمن الأمين 26 مارس 2019 16:05

على خطى الجرائم الوحشية ضد الشعب الفلسطيني وقطاع غزة المحاصر، طالب عدد من قادة الاحتلال الإسرائيلي بشن حملة اغتيالات ضد قيادات بارزة في حركة حماس، وذلك بعد جولة التصعيد الأخيرة مع الفلسطينيين في قطاع غزة، والتي لا تزال مستمرة رغم الجهود المصرية الحثيثة في الوصول إلى هدنة بين الطرفين.

 

وتصاعدت وتيرة الأحداث بعدما أطلق صاروخ من قطاع غزة قبل يومين تجاه "إسرائيل" وأحدث تدميرًا كبيرًا في اثنين من البيوت، وكان مداه يقترب من 100 كيلو متر بعيدًا عن القطاع، كما لم تصده "القبة الحديدية" التي صرفت عليها "إسرائيل" ملايين الدولارات لأجل هذه اللحظة.

 

ووفق ما ذكرته القناة 20 الإسرائيلية، فقد صرح نفتالي بينت، وزير التعليم الإسرائيلي بالقول: الجيش الإسرائيلي يقصف المباني الفارغة في غزة، ويحاولون إقناعنا بأنهم استعادوا الردع المفقود.

 

وأضاف: يجب إعطاء الجيش الإسرائيلي الأمر لهزيمة حماس، وانتزاع قدرتها على إيذاء سكان الجنوب، متابعًا: يجب سحق حماس، هناك خطة قدمتها منذ وقت طويل، وأطلب من كابينت تبنيها.

 

وأعلن تسيبي حوتوبلي عضو الكنيست الإسرائيلي، أن الاغتيالات هي أساس الحملة العسكرية، قريبًا سنرى قيادات حماس البارزة تغادر الحياة.

 

وفي السياق ذاته، قال الجنرال احتياط عاموس يادلين: لو أرادوا اغتيال 100 عنصر من حماس، أمس الإثنين، كان من الممكن القيام بذلك، هناك لعبة حساسة للغاية هنا يطلقون الصواريخ ولم يقتل أحد، ونلقي عليهم قنابل ثقيلة ولم يقتل أحد.

 

ومن الممكن تنفيذ التهديد الإسرائيلي باغتيال أحد قيادات حركة حماس، لا سيما حينما أعلن رئيس الاستخبارات الإسرائيلية العسكرية السابق عاموس يدلن أن الجيش فقد القدرة على الإبداع وفقد عنصري المفاجأة والخدعة.

 

وسيتنافس قادة الاحتلال في طرح المزيد من المقترحات للهجوم على قطاع غزة، لا سيما وأن مشهد سقوط الصاروخ الذي لم تعلن أي من الفصائل الفلسطينية تبنيها له، سيتصدر الدعاية الانتخابية لخصوم نتنياهو، لكن أي تصعيد مرتفع الوتيرة في غزة قد يزيد من تكرار هذه المشاهد وأصعب.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان