رئيس التحرير: عادل صبري 04:56 مساءً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

3 رجال فقط بالسباق.. من يحصل على لقب «تريليونير»؟

3 رجال فقط بالسباق.. من يحصل على لقب «تريليونير»؟

العرب والعالم

ريتشارد برانسون وإيلون ماسك و جيف بيزوس

3 رجال فقط بالسباق.. من يحصل على لقب «تريليونير»؟

إنجي الخولي 25 مارس 2019 04:59

يتنافس العديد من أثرياء العالم حول جمع أكبر ثروة ، إلا أن الفائز سيحصل على لقب "تريليونير"، في السباق الذي يتأهل له ثلاثة أثرياء فقط.

 

ومن المتوقع أن يصبح واحد من ثلاثة أشخاص أول من يحمل لقب "تريليونير" في العالم، وذلك في العام 2040 على أبعد تقدير، بحسب صحيفة "ديلي صنداي" البريطانية.

 

وقالت الصحيفة إن ثلاثة أشخاص، هم الرئيس التنفيذي لشركة أمازن جيف بيزوس ومؤسس شركة فيرجين غالاكتيك البريطاني ريتشارد برانسون والرئيس التنفيذ لشركة تيسلا إيلون ماسك، يتنافسون على من سيجمع أولا ثروة تصل إلى تريليون دولار.


وأوضحت أن الثروة ستأتي من خلال التنافس في مجال الصناعات الفضائية واستكشاف الفضاء.

 

ووفقا لخبراء فإن استخراج المعادن من الكويكبات، والاستيطان البشري في الكواكب، سيوفر ثروات هائلة لأي شخص يعمل في هذا المجال.

 

وقالوا إن ثلاثة من أثرياء العالم حاليا، يعملون في مجال الصناعات الفضائية، وهم من المليارديرات في وقتنا الحالي، أي أن ثرواتهم تتجاوز عدة مليارات من الدولارات.

 

وتتبعت شركة التكنولوجيا "أر أس كمبونانت" رحلات المليارديرات الثلاث في مجال استكشاف الفضاء لتحديد أول واحد منهم سيهمن على صناعة الفضاء.
 

وقالت المؤسسة إن استكشاف الفضاء لم يعد حكرا على العلماء وحدهم، فهناك بعض المشاهير ورجال الأعمال الناجحين الذين دخلوا هذا الميدان، إن هؤلاء الأشخاص الثلاثة أصبحوا من البارزين في هذه الصناعة، وأن أحدهم بالتأكيد سيزيد ثروته إلى حوالي تريليون دولار بحلول العام 2024.
 

يشار إلى جيف بيزوس أسس شركة صناعات فضائية تحمل اسم "بلو أوريجين" ، وزدادت ثروة بيزوس (55 عاما) بنحو 19 مليار دولار خلال عام 2018 بحيث وصلت الآن إلى 131 مليار دولار ، بحسب إحصائية مجلة فوربس الاقتصادية في 2019.

ووسّع بيزوس الذي يمتلك 16% من شركة أمازون، الفجوة المالية بينه وبين غيتس المشهور بأعماله الخيرية والشريك المؤسس لشركة مايكروسوفت.
 

بينما أسس إيلون ماسك شركة "سبيس إكس،تقدر ثروته الحالية بـ21.2 مليار دولار بحسب إحصائية مجلة فوربس الاقتصادية في 2019، واطلقت شركته الصاروخ فالكون 9 الذي حمل كبسولة غير مأهولة للمحطة الفضائية الدولية، وكانت أول مرة تقوم فيها شركة خاصة بإطلاق سفينة فضاء لهذه المحطة.

في حين أسس برانسون شركة "فيرحين غالاكتيك"، ودخلوا عالم هذه الصناعة في وقت ما عام 2000.

وبحسب المؤسسة فإن المنافسة محتدمة بين الرجال الثلاثة، بمقاييس التطورات في صناعة الفضاء.

 

وفي وقت سابق من العام الجاري، أعلنت شركة "بلو أوريجين" أنها ستبدأ بيع التذاكر التجارية للسفر على متن مركبتها الفضائية "ذي نيو شيبرد" في وقت ما من العام الجاري، وذلك في أعقاب نجاح التجارب التي أجريت في صحراء تكساس.

 

كذلك أكد برانسون أن السفر التجاري إلى الفضاء بواسطة شركته سيبدأ هذا العام.

 

يشار إلى أن تريليون دولار مبلغ ضخم حقا بشكل قد يفوق الخيال، فربما يحتاج المواطن الأمريكي العادي الذي يحصل على متوسط دخل يقدر بنحو 60 ألف دولار في العام، إلى أن يعمل لأكثر من 16 ألف سنة ليجمع مليار دولار فقط، وذلك بافتراض أنه سيحتفظ بهذا الدخل دون أن ينفق منه شيئا.

 

ولكي يجمع هذا المواطن الأمريكي مبلغ تريليون دولار، قد يحتاج إلى أن يعمل لأكثر من 16 مليون سنة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان