رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

 تصريحات ترامب عن الجولان..هل تفتح جبهة حرب إيرانية إسرائيلية؟

 تصريحات ترامب عن الجولان..هل تفتح جبهة حرب إيرانية إسرائيلية؟

العرب والعالم

ترامب ونتنياهو

 تصريحات ترامب عن الجولان..هل تفتح جبهة حرب إيرانية إسرائيلية؟

أحمد جدوع 22 مارس 2019 09:00

أثارت تصريحات رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب عن اقتراب اعتراف واشنطن بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية المحتلة إسرائيليا، العديد من التساؤلات أهمها هل تخطط أمريكا لفتح جبهة حرب جديدة على الأراضي السورية مع إيران من خلال إسرائيل؟

 

وكان ترامب قد كسر أحد قواعد السياسة الخارجية الأمريكية الثابتة منذ سنوات تجاه هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، بإعلانه أنه حان الوقت للولايات المتحدة للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على الجولان.

 

وكتب ترامب في تغريدة على "تويتر"، مساء الخميس قال فيها: " بعد 52 عاما حان الوقت لتعترف الولايات المتحدة اعترافا كاملا بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان التي تتميز بأهمية استراتيجية وأمنية حيوية بالنسبة لدولة إسرائيل واستقرار المنطقة".

 

خطوة أحادية

 

ويعد إعلان ترامب عن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان أحدث خطوة أحادية الجانب مثيرة للجدل اتخذها الرئيس الأمريكي تجاه إسرائيل، ومختلفة عن السياسة الأمريكية الثابتة منذ سنوات. وفي ديسمبر 2017، اعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس العام الماضي.

 

ولم يتضح ما إذا كان البيت الأبيض سيصدر معلومات أو تفاصيل إضافية حول هذه الخطوة للاعتراف بمرتفعات الجولان كجزء من إسرائيل بعد تغريدة ترامب.

 

وبعد دقائق من دعوة ترامب أكدت الأمم المتحدة التزامها بكافة القرارات الدولية حول وضع منطقة الجولان السورية المحتلة من قبل إسرائيل.

 

رد أفعال دولية

 

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق في تصريح لوكالة "الأناضول" التركية إن "موقف الأمم المتحدة لم يتغير بعد إعلان الرئيس الأمريكي بخصوص الجولان".

 

بدوره علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تغريدة ترامب على حسابه في توتير قائلاً:” في الوقت الذي تسعى فيه إيران إلى استخدام سوريا كموطئ قدم لتدمير إسرائيل يعترف الرئيس ترامب بشجاعة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان. شكرا لك السيد الرئيس!”.

 

وأعلنت مايا كوسيانتشيتش، المتحدثة باسم رئيسة الدبلوماسية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، أن "موقف الاتحاد الأوروبي" إزاء انتماء مرتفعات الجولان" لم يتغير وأنه، "بموجب القانون الدولي، لا يعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي التي احتلتها في عام 1967، بما فيها مرتفعات الجولان، ولا يعتبرها جزءا من الأراضي الإسرائيلية".

 

من جهته، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن الجولان أرض سورية محتلة من قبل إسرائيل بواقع القانون الدولي والمنظمة ستقف مع حق سوريا في هذه المنطقة.

 

دعم لنتياهو

 

بدوره قال السياسي الفلسطيني الدكتور أيمن الرقب، إن دونالد ترامب يهدي حليفه نتنياهو هدية الانتخابات بالاعتراف بهضبة الجولان السورية كجزء من دولة الاحتلال.

 

وأضاف لـ" مصر العربية" أن هذا القرار الأمريكي يأتي بعد ما يزيد عن عام من الاعتراف بالقدس موحدة عاصمة للمحتلين وهى جزء من رؤية إدارة ترامب الصهيونية للحل في المنطقة.

 

وأوضح أن هذه الخطوة جاءت هذه المرة لدعم نتياهو في معركته الانتخابية تجاه الكنيست لأن ترامب يعتبر أن نتياهو أفضل من سيمرر له رؤيته للحل في المنطقة وخاصة أنه مطلع على تفاصيلها.

 

وتابع:" رغم حالتنا الفلسطينية والعربية المحزنة نقول لترامب الحقوق لا تسقط بالقرارات ولا بالتقادم وواثقون من أن الحق العربي والفلسطيني ستأتي لحظة لإعادته من خاطفيه".

 

حرب استنزاف

 

الكاتب الصحفي الفلسطيني عبدالباري عطوان إن قواعد اللعبة السياسية في سوريا تغيرت ويظهر ذلك جليا من خلال الاعتداءات المتواصلة من جيش الاحتلال على الأراضي السورية بزعم أنها ترد على صواريخ أرض جو إيرانية تقذف عليها من الداخل السوري .

 

وأضاف في تصريحات متلفزة، أن جبهة الجولان على أبوابها للفتح إن لم تكن فتحت وستكون حرب استنزاف جديدة بين إسرائيل وحزب الله وإيران من داخل الأراضي السورية، ويبدو أن ذلك هو التخطيط الأمريكي.

 

وأوضح أن الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا كشفت المزيد من أقنعة ملوك ورؤساء العرب الذي يطبعون الآن مع العدوان الإسرائيلي بشكل علني، موضحاً أن بعض زعماء الدول فقط يتحدثون عن النازحين وهم لم يفتحوا أبوابهم للشعب السوري الذي دمرت بلاده بسبب الحرب

 

وانتزعت إسرائيل السيطرة على مرتفعات الجولان السورية خلال حرب عام 1967 قبل أن تضمها رسمياً عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان