رئيس التحرير: عادل صبري 07:42 مساءً | الاثنين 24 يونيو 2019 م | 20 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| الاحتلال يغتال منفذ عملية سلفيت.. من هو الشهيد عمر أبوليلى؟

فيديو| الاحتلال يغتال منفذ عملية سلفيت.. من هو الشهيد عمر أبوليلى؟

العرب والعالم

عمر أبو ليلى

الدماء تنزف في رام الله..

فيديو| الاحتلال يغتال منفذ عملية سلفيت.. من هو الشهيد عمر أبوليلى؟

أيمن الأمين 20 مارس 2019 09:50

جريمة جديدة يرتكبها الاحتلال "الإسرائيلي" بحق الشباب الفلسطيني، على خلفية اغتيال الصهاينة لمنفذ عملية سلفيت عمر أبو ليلى قبل ساعات.

 

الشهيد الفلسطيني يبلغ من العمر 19 عامًا، ينتمي لعائلة فلسطينية بسيطة، يعمل في صناعة "القرميد" مع والده، كما أنه طالب بالجامعة في السنة الأولى، وليس لأبو ليلى أي انتماءات سياسية أو حزبية.

 

اعتقل والد أبو ليلى لمدة 7 ساعات يوم أمس، إضافة إلى اعتقال شقيقه لمدة 5 ساعات.    

 

وفي الساعات الأخيرة، اشتبكت قوة عسكرية خاصة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي مع منفذ عملية سلفيت عمر أبو ليلى، مساء أمس الثلاثاء، في قرية عبوين الواقعة بشمال مدينة رام الله (وسط الضفة الغربية)، بعد محاصرتها لأحد المنازل.

وأفاد موقع "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس" في نبأ عاجل على موقعها، باستشهاد عمر أبو ليلى، البالغ من العمر 19 عاماًـ بعد اشتباك مسلح مع قوات إسرائيلية خاصة قرب رام الله، مشيرة إلى أن هناك أنباء عن وقوع إصابات في صفوف جنود الاحتلال خلال الاشتباك.

 

وكانت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، ذكرت أن عناصر من وحدة "يمام" الخاصة التابعة لجيش الاحتلال، اقتحمت قرية عبوين برام الله، بعد ورود معلومات عن وجود منفذ عملية سلفيت التي وقعت الأحد الماضي، وقتل فيها جندياً وحاخاماً، داخل أحد المنازل.

 

وبينت الصحيفة أنه خلال الاشتباك مع منفذ العملية قام الجيش بإرسال مزيد من التعزيزات العسكرية إلى القرية الفلسطينية، في حين أقدم الاحتلال على تفجير المنزل الذي يتحصن فيه المقاوم الفلسطيني.

 

بدورها، أكدت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، أن شاباً أصيب برصاص الاحتلال خلال محاصرتها لأحد المنازل في قرية عبوين شمال رام الله.

 

وذكرت الوكالة، أن قوات الاحتلال حاصرت منزلاً في بلدة عبوين بعد أن قطعت الكهرباء عنها، وطالبت عبر مكبرات الصوت شخصاً زعمت أنه يتحصن في المنزل بتسليم نفسه.

 

ونقل عن شهود عيان قولهم، أن عملية الاقتحام سبقها تسلل وحدة "مستعربين" الى القرية وتم كشفها من قبل أهالي القرية.

 

كذلك، أكدت طواقم طبية تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بتوجه 4 سيارات إسعاف إلى عبوين غير أنها لم تتمكن من الوصول إلى مكان الأحداث، بسبب منعها من قبل قوات الاحتلال التي حاصرت القرية وأغلقت مداخلها.

 

وبعد إعلان اغتياله، هنأ رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو جيش الاحتلال وجهاز المخابرات بتنفيذ الاغتيال، وهدد بأن ذراع قواته ستصل إلى كل من يستهدف الجنود والمستوطنين الإسرائيليين، على حد قوله.

 

وشن جيش الاحتلال وأجهزته المختلفة على مدار اليومين الماضيين حملة تمشيط واقتحامات واسعة في قرى منطقة سلفيت وفي قرية الزاوية غربا، مسقط رأس الشهيد أبو ليلى، واقتحم خلال حملاته مئات المنازل بحثا عنه.

 

وكان الشهيد قد نفذ هجوما مركبا الأحد، بدأ بالاستيلاء على سيارة أحد المستوطنين قرب مستوطنة أرئيل غرب مدينة سلفيت، وطعن سائقها الذي أصيب جروح حرجة توفي على أثرها، ثم انتزع سلاحه وتوجه إلى مفرق قريب وأطلق النار على مجموعة من الجنود والمستوطنين، مما أدى إلى مقتل جندي وإصابة آخر بجروح خطيرة، قبل أن ينسحب من المكان.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان