رئيس التحرير: عادل صبري 04:48 صباحاً | الأحد 24 مارس 2019 م | 17 رجب 1440 هـ | الـقـاهـره °

في معلومات.. تعرف على القاذفة الروسية التي تهدد أمريكا في الأطلسي

في معلومات.. تعرف على القاذفة الروسية التي تهدد أمريكا في الأطلسي

العرب والعالم

طائرة روسية

في معلومات.. تعرف على القاذفة الروسية التي تهدد أمريكا في الأطلسي

أيمن الأمين 05 مارس 2019 14:03

رغم صناعتها منذ سنوات إلا أن الطائرة القاذفة الروسية من طراز "تو-22" من الطائرات الحربية التي تستطيع أن تهدد حاملات الطائرات الأمريكية.

 

ويجد خبراء عسكريون طائرة "تو-22" اليوم غير خالية من نقاط الضعف لأنها صُنعت في ستينات القرن الـ20 عندما لم تكن تكنولوجيا الإخفاء، مثلا، موجودة.

 

وقامت روسيا بتحديث هذه الطائرة لتخرج إلى حيز الوجود طائرة محدثة هي "تو-22إم3إم".

 

وتتسلح الطائرة المحدثة بصاروخ قوي مضاد للسفن هو "X-32". ووفق صانعه فإن هذا الصاروخ يطير إلى هدفه على ارتفاع 40 كيلومترا، ثم ينقض علي الهدف بسرعة تتراوح بين 4000 و4500 ألف كيلومتر في الساعة الأمر الذي يحول دون تدميره بالوسائط المضادة للصواريخ.

ويرى الخبراء أن مدى صاروخ "X-32" يتيح لطائرة "تو-22إم3إم" إطلاقه من مكان لا تطاله وسائط الدفاع الجوي المتوفرة لدي سفن حلف شمال الأطلسي.

 

ويجد الخبراء طائرة "تو-22إم3إم" قادرة على مهاجمة السفن الحربية المعادية في وسط المحيط الأطلسي، لكنهم ينوهون إلى ضرورة أن تتزود الطائرة المنطلقة من روسيا بالوقود في الجو لكي تصل إلى وسط الأطلسي، وهو ما يقتضي  رفد أسطول الطائرات الصهريج الروسية بطائرات جديدة كما يشير إلى ذلك الخبير الأمريكي مارك شنايدر.

 

وحول قدرة طائرة "تو-22" على التحليق لمسافات طويلة تشير معلومات الخبير الأمريكي إلى أن طائرات "تو-22إم3" (وهي طائرات غير محدثة) التي شاركت في الحرب ضد الإرهاب في سوريا كانت تحط في إيران للتزود بالوقود قبل أن تتوجه إلى سوريا.

ويقر الخبير، مع ذلك، بأن الطائرة المحدثة المزودة بالمحرك الجديد وإلكترونيات الطيران الحديثة تمثل سلاحا رهيبا قد يضطر الولايات المتحدة إلى إعادة مقاتلاتها إلى ايسلندا لكي تنطلق منها لاعتراض قاذفات القنابل المعادية فوق المحيط الأطلسي.

 

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الروسي يمتلك قدرات خارقة تجعله ثاني أقوى جيش في العالم، بحسب تنصيف أمريكي، لكنه يحتل المرتبة الأولى كأضخم قوة دبابات في العالم، إضافة إلى امتلاك 7 آلاف قنبلة نووية و4 آلاف طائرة حربية.

 

ويصلح للخدمة العسكرية في روسيا 47 مليون شخص، بينما يصل عدد جنود الجيش الروسي 3.5 مليون فرد، بينهم 2.5 مليون جندي في قوات الاحتياط، بحسب موقع "غلوبال فير بور" الأمريكي.

ووفق تقارير عسكرية، يتكون سلاح الجو الروسي من 3914 طائرة حربية من أنواع مختلفة تشمل 818 مقاتلة، و1416 طائرة هجومية، إضافة إلى 1524 طائرة نقل عسكري، و414 طائرة تدريب، بينما يصل عدد المروحيات إلى 1451 مروحية، بينها 511 مروحية هجومية.

 

كما يمتلك الجيش الروسي أيضا، أكثر من 47 ألف مركبة برية، بينها 20300 دبابة في مقدمتها دبابة "أرماتا" ذات القدرات الخارقة، و27400 مدرعة، إضافة إلى 5970 مدفعا ذاتي الحركة، و4466 مدفعا ميدانيا، وأكثر من 3800 راجمة صواريخ.

 

ورغم قدرة روسيا على الوصول إلى غالبية المناطق الجغرافية في العالم عن طريق البر، إلا أن أسطولها، الذي يتكون من 352 قطعة بحرية يمتلك قوة غواصات ضاربة يمكن لأي منها إحراق أي دولة بصواريخها النووية، التي يمكن إطلاقها في وقت قياسي من أي مكان في العالم، في حالة الحرب كما الحال مع الغواصة "بوسيدون" النووية الخارقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان