رئيس التحرير: عادل صبري 12:10 صباحاً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

شهيدان بعملية دهس قرب رام الله.. فلسطين ما تزال تقاوم وحدها

شهيدان بعملية دهس قرب رام الله.. فلسطين ما تزال تقاوم وحدها

العرب والعالم

عملية دهس بالضفة

وإصابة جنديين للاحتلال..

شهيدان بعملية دهس قرب رام الله.. فلسطين ما تزال تقاوم وحدها

أيمن الأمين 04 مارس 2019 10:41

استُشهد شابان فلسطينيان، فجر اليوم الاثنين، وأُصيب ثالث بجراح؛ إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النيران عليهم قرب قرية كفر نعمة غربي رام الله وسط الضفة المحتلة، بزعم تنفيذهما عملية دهس وإلقاء زجاجات حارقة أصابت جنديين "إسرائيليين".

 

 

ويستخدم المقاومون الفلسطينيون  أساليب كثيرة  في محاربة المحتل منذ 70 عامًا، تنوعت ما بين الحجر والمقلاع ثم بالطعن، والدهس.

 

 

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في بيان لها، إن ارتقاء شهيدين غرب رام الله، فجر اليوم، يؤكد أن رسالة الشباب الثائر في الضفة الغربية كنس الاحتلال وتحرير المقدّسات وعدم تمرير مخططات تهويد القدس.

 

ووفق موقع "0404" العبري، فقد زعم أن ثلاثة شبان هاجموا قوة عسكرية لجيش الاحتلال فأطلق الجنود النار عليهم، ما أدّى إلى استشهاد اثنين وإصابة ثالثٍ بجراح قبيل اعتقاله، بعد إلقائهم زجاجات حارقة على جنود الاحتلال.

وذكرت القناة 10 العبرية أن جنديين "إسرائيليين" أُصيبا بجروح أحدهما حالته خطيرة، بعدما دعستهما سيارة في كفر نعمة، الواقعة إلى الغرب من رام الله، في حين أطلقت القوات "الإسرائيلية" النار على 3 شبان نفّذوا العملية وقتلت اثنين منهم وأصابت الثالث بجروح.

 

وبيّنت أن الجنديين "الإسرائيليين" نُقلا عبر مروحيّة إلى مستشفى شيبا.

 

ونقلت القناة عن المتحدث باسم جيش الاحتلال أن الهجوم هو "عمل على خلفية قومية"؛ أي عملية فدائية.

 

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال احتجزت طاقماً طبياً من الهلال الأحمر ومنعته من الوصول للمكان.

 

وفي تطوّر لاحق اندلعت مواجهات على مدخل قرية كفر نعمة غربي رام الله بين الشبان وقوات الاحتلال، التي أطلقت الرصاص الحي والمطاطي في المكان.

 

يذكر أنه في الأيام الأخيرة، كثفت المقاومة الفلسطينية من عملياتها الفدائية، فقبل أيام أصيب 4 مستوطنين إسرائيليين، بينهم شرطي وحالة بجروح خطيرة، من جراء تعرضهم لحادثي "طعن" منفصلين على خلفية جنائية في مستوطنة "غيلو" جنوب مدينة القدس المحتلة، وحيفا.

ووقتها، أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن إصابة إسرائيلي بجروح خطيرة في القدس المحتلة بعد تعرضه للطعن في مستوطنة "غيلو"،حسبما ذكرت صحيفة معاريف.

 

واستنفرت قوات الشرطة الإسرائيلية بحثًا عن منفذ عملية الطعن مع توقعها أن يكون فلسطينيًا، لكنها لاحقًا ذكرت أن الطعن وقع على خلفية جنائية.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان