رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 صباحاً | الاثنين 24 يونيو 2019 م | 20 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

في صعدة اليمنية.. هكذا يتراجع الحوثي عسكريًا

في صعدة اليمنية.. هكذا يتراجع الحوثي عسكريًا

العرب والعالم

القتال في اليمن

في صعدة اليمنية.. هكذا يتراجع الحوثي عسكريًا

أيمن الأمين 03 مارس 2019 11:08

مع احتدام المعارك العسكرية في اليمن بين الحوثي والتحالف العربي وقوات الجيش اليمني، استطاعت الأخيرة، التقدم في مناطق جديدة بمنطقة "النقعة" ومناطق إستراتيجية في مديرية "الصفراء" بمحافظة صعدة اليمنية.

 

وتمثل محافظة صعدة المركز الروحي والفكري، والحاضنة الشعبية والجغرافية لميليشيا الحوثي، إضافة إلى أنها تمثل الملجأ الأخير، خاصة في ظل سلسلة الهزائم التي منيت بها مؤخرا.

 

ومؤخرا، قال قائد لواء حرب واحد العميد محمد الغنيمي لوكالة الأنباء اليمنية سبأ إن أبطال قوات الجيش الوطني سيطروا على شعاب الحنكة وسلسلة جبال بني أمية.

 

وأوضح العميد الغنيمي أن العمليات العسكرية أسفرت عن مقتل وجرح عدد كبير من أفراد الميليشيا، والسيطرة على مخازن أسلحة كبيرة محفورة وسط حيال بني أمية.

في الإطار ذاته، زرعت ميليشيا الحوثي الانقلابية ألغامًا وعبوات ناسفة في مخازن الغذاء التابعة للمنظمات الأممية في محافظة الحديدة، في جريمة لم يسبق أن أقدمت عليها أي جماعة في التاريخ غير الميليشيات الحوثية الانقلابية.

 

ودعا وزير الإدارة المحلية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية إلى إدانة هذا التصرف الإجرامي الذي يهدف إلى حرمان الشعب اليمني من المساعدات الإغاثية، واتخاذ الإجراءات الحازمة والجادة لوقف كافة الأعمال الإرهابية التي تقوم بها ميليشيات الحوثي بحق الأعمال الإغاثية والإنسانية، في محافظة الحديدة وغيرها من المحافظات غير المحررة.

 

وأكد، الوزير فتح، في تصريحات صحفية أن صمت المجتمع الدولي أمام هذه الجرائم التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق الأعمال الإغاثية غير مقبول، مشددًا على ضرورة قيام المنظومة الأممية والدولية بإجراءات فورية تعمل على الإنهاء السريع والفوري لكافة الانتهاكات بحق العملية الإنسانية في اليمن.

 

ويشهد اليمن، منذ نحو أربعة أعوام، حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف السعودي الإماراتي، من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى.

وتقود السعودية التحالف العسكري العربي في اليمن منذ 26 مارس 2015 لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها "أنصار الله" في يناير من العام ذاته.

 

ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، ويحتاج 22 مليون شخص، أي 75% من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة، كما قتل أو جرح ما يزيد عن 28 ألف يمني منذ عام 2015.

 

وحسب الأمم المتحدة، فقد وثقت 9500 حالة وفاة مدنية، وغالبية الضحايا المدنيين ناتجة عن الضربات الجوية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان