رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 صباحاً | الاثنين 24 يونيو 2019 م | 20 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

في تقريرها المبدئي.. هذا ما قالته الأمم المتحدة عن السعودية في قضية خاشقجي

في تقريرها المبدئي.. هذا ما قالته الأمم المتحدة عن السعودية في قضية خاشقجي

العرب والعالم

جمال خاشقجي

في تقريرها المبدئي.. هذا ما قالته الأمم المتحدة عن السعودية في قضية خاشقجي

وائل مجدي 28 فبراير 2019 10:35

اتهمت الأمم المتحدة المملكة العربية السعودية بأنها غير "متعاونة" في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

 

وقالت المحققة الأممية آنييس كالامار أن مسؤولين سعوديين عطلوا جهود تركيا للتحقيق في مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وأن المخابرات الأمريكية لم تتعاون مع تحقيقها.

 

في الوقت نفسه امتنع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير عن الرد على أسئلة الصحفيين بمجلس حقوق الإنسان بشأن التحقيق.

 

تقرير مبدئي

 

 

كالامار وهي المقررة الخاصة لدى الأمم المتحدة لحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، قالت في تقريرها المبدئي، إن الأدلة تشير إلى ارتكاب جريمة وحشية "بتدبير وتنفيذ" مسؤولين سعوديين، مؤكدة أن مسؤولين سعوديين قوّضوا وعطلوا جهود تركيا للتحقيق في مسرح الجريمة التي وقعت بالقنصلية السعودية في إسطنبول.

 

ووصفت المسؤولة الأممية استمرار تقاعس السلطات السعودية عن كشف مكان رفات خاشقجي بأنه انعدام للضمير، مضيفة أنها لم تتلق أي تعاون من مسؤولين سعوديين حتى اليوم رغم طلباتها، وأن المخابرات المركزية الأمريكية هي الأخرى لم تتعاون مع تحقيقها.

 

تعهد سعودي

 

 

من ناحيته قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل بن أحمد الجبير، لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس الأربعاء، إن المملكة ستتعاون مع آليات المجلس، لكنه لم يشر صراحة، إلى التحقيق الذي تقوده الأمم المتحدة في مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

 

وذكر الجبير أمام المجلس الذي يضم 47 عضوًا، ومقره جنيف، أن السعودية ستتعاون مع آليات الأمم المتحدة المرتبطة بحقوق الإنسان، بما في ذلك مجلس حقوق الإنسان.

 

وسأل مراسل لرويترز الجبير مرتين، عما إذا كان ذلك يعني أن المملكة ستتعاون مع التحقيق في مقتل خاشقجي، الذي تقوده أجنس كالامار المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالإعدام خارج إطار القانون، لكنه امتنع عن الرد.

 

مجلس الشيوخ

 

 

في سياق متصل، قدم خمسة مشرعين ديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون يطلب من الاستخبارات الوطنية تسليم تقرير للكونغرس بشأن قضية خاشقجي.

 

ولابد أن يحدد أسماء من أمر ومن نفذ اغتياله خلال موعد أقصاه ثلاثون يوما.

 

وقال السيناتور رون وايدن -أحد مقدمي المشروع- في تصريح صحفي إن الكونجرس والشعب الأمريكي بحاجة إلى تفسير من الإدارة بشأن الجريمة.

 

مقتل خاشقجي

 

 

يذكر  أنه منذ 2 أكتوبر الماضي باتت قضية خاشقجي من بين الأبرز والأكثر تداولاً على الأجندة الدولية؛ في حين تواجه السعودية أزمة كبيرة على خلفية تلك الجريمة، إذ اعترفت المملكة، في 20 أكتوبر الماضي، بمقتله في قنصلية بلاده في إسطنبول، بعد 18 يوماً من الإنكار.

 

ومرت القضية قبل وصولها إلى أدراج المحاكم السعودية ومنصة الأمم المتحدة بعدة مراحل، تراوحت شداً وجذباً بين أنقرة والرياض، وترقب ورصد من قبل المجتمع الدولي؛ وهو ما انعكس تبايناً في المواقف.

 

ولعل التقرير الذي تعده المقررة الخاصة في الأمم المتحدة لحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أنييس كالامارد وسينشر في نهاية مايو المقبل، قبل جلسة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في يونيو المقبل، سيكون موقفاً دولياً متقدماً، يضع الأسرة الدولية أمام مسؤولياتها في حماية حقوق الإنسان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان