رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 صباحاً | الخميس 27 يونيو 2019 م | 23 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

«قضية خاشقجي».. الجبير يتهرب من «تحقيق دولي» حول مقتل الصحفي السعودي

«قضية خاشقجي».. الجبير يتهرب من «تحقيق دولي» حول مقتل الصحفي السعودي

العرب والعالم

عادل الجبير

«قضية خاشقجي».. الجبير يتهرب من «تحقيق دولي» حول مقتل الصحفي السعودي

محمد عبد الغني 27 فبراير 2019 22:57

 

امتنع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، في كلمة له بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، عن الرد على تساؤل حول قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

 

وذكر الجبير في كلمته أمام المجلس، الذي يضم 47 عضواً ومقره جنيف، أن السعودية ستتعاون مع آليات الأمم المتحدة المرتبطة بحقوق الإنسان.

 

ووجه مراسل لوكالة "رويترز"، إلى  الجبير تساؤلا عما إذا كان ذلك يعني أن المملكة ستتعاون مع التحقيق في قضية مقتل خاشقجي، الذي تقوده أجنس كالامار المقررة الخاصة للأمم المتحدة، المعنيَّةُ بالإعدام خارج إطار القانون، لكن الوزير السعودي تجاهل الحديث وامتنع عن الرد.

 

 

تحرك بريطاني 

 

على جانب آخر، يتوجه وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الأسبوع الجاري إلى الرياض في محاولة للمضي قدما بتحقيق العدالة في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية المملكة في اسطنبول.

 

وجاء هذا التأكيد على لسان وزير الدولة البريطاني لشؤون آسيا ومنطقة الهادئ، مارك فيلد، أثناء جلسة للبرلمان أمس الثلاثاء، في معرض رده على سؤال بشأن ما إذا كانت حكومة لندن تعتزم الكشف عن معلوماتها بشأن الطرف المسؤول عن مقتل الصحفي وماهية الإجراءات التي ستتخذها المملكة المتحدة بحق المتورطين في القضية.
 

لكن بعض الدول، وفي مقدمتها تركيا التي تجري تحقيقها الخاص في القضية، اتهمت السلطات السعودية بمحاولة حماية مسؤولين رفيعي المستوى متورطين بمقتل الصحفي.

 

وخلافا عن الولايات المتحدة وألمانيا وكندا، لم تفرض بريطانيا، أحد أكبر مصدري الأسلحة للرياض، عقوبات على المسؤولين السعوديين المتهمين في التورط بمقتل الصحفي.

 

وقُتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع أكتوبر الماضي، في قضية هزّت الرأي العام الدولي. وأعلنت النيابة العامة السعودية، في منتصف نوفمبر الماضي، أن مَن أمر بالقتل هو رئيس فريق التفاوض معه، دون ذكر اسمه.

 

وأصدر القضاء التركي، في 5 ديسمبر الماضي، مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودي، أحمد عسيري، وسعود القحطاني، المستشار السابق لولي العهد محمد بن سلمان، للاشتباه بضلوعهما في الجريمة.

 

وأعلنت النيابة العامة السعودية عن توجيه اتهامات رسمية بالتورط في القضية إلى 11 شخصا وطالبت بإعدام 5 منهم، كما تجري تحقيقات مع 10 أشخاص آخرين.

 

صهر ترامب يلتقي بن سلمان

 

وفي سياق آخر، أعلن البيت الأبيض اليوم الأربعاء أن جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره أجرى محادثات مع ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان يوم الثلاثاء تناولت "زيادة التعاون" بين الولايات المتحدة والسعودية وجهود السلام في الشرق الأوسط.

 

واجتماع الرياض هو أول لقاء مباشر لهما منذ الزج باسم ولي عهد السعودية في مقتل الصحفي جمال خاشقجي في تركيا في أكتوبر الماضي.

 

ورأس كوشنر وفدا لزيارة عدد من دول الخليج هذا الأسبوع بهدف حشد الدعم للجزء الاقتصادي من خطة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لم يتم الكشف عنها بعد.

 

وذكر بيان للبيت الأبيض أن كوشنر وجيسون غرينبلات المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط وبرايان هوك الممثل الأمريكي الخاص لإيران التقوا مع الملك سلمان وولي العهد.

 

وقال البيان "استكمالا لمحادثات سابقة، ناقشوا زيادة التعاون بين الولايات المتحدة والسعودية وجهود إدارة ترامب لتيسير (التوصل) إلى سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان