رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

541 عملاً ضد معاداة السامية خلال 2018 .. فرنساعلى صفيح ساخن

541 عملاً ضد معاداة السامية خلال 2018 .. فرنساعلى صفيح ساخن

العرب والعالم

الاعمال ضد السامية في فرنسا تتزايد

541 عملاً ضد معاداة السامية خلال 2018 .. فرنساعلى صفيح ساخن

جبريل محمد- وكالات 19 فبراير 2019 17:00

أحصت فرنسا 541 عملًا معاديًا للسامية خلال 2018، الأمر الذي دفع أكثر من نصف أعضاء الحكومة لتنظيم تجمعات مناهضة لتزايد الأعمال المعادية للسامية على هامش حركة "السترات الصفراء".

 

وقال رئيس الوزراء "إدوار فيليب" الذي يشارك في التظاهرة: "يجب أن نكون مصممين بحزم شديد حيال رغبتنا في التصدي لمحاربة" معاداة السامية "المتجذرة بعمق في المجتمع الفرنسي".

 

وفي "خطوة رمزية"، قبل التظاهرات المقررة، سيلتقي رؤساء مجلس الشيوخ، جيرار لارشيه (اليمين)، والجمعية الوطنية، ريتشارد فيران أمام النصب التذكاري للمحرقة في باريس.

 

وأعلن الرئيس ايمانويل ماكرون أنه سيتوجه الثلاثاء إلى نصب المحرقة أيضا لينضم إلى فيران ولارشيه، وجاء ذلك قبل الإعلان عن "تدنيس حوالى 80 قبرًا" في المقبرة اليهودية في كاتسنايم في الالزاس.

 

وهذه التظاهرات التي ستجرى أكبرها في باريس، وهي تلبية لنداء وقعه حوالى عشرين حزبًا، بمبادرة من رئيس الحزب الاشتراكي اوليفييه فور، وأعلن التجمع الوطني الذي تتزعمه مارين لوبن (اليمين المتطرف) الذي لم يوجه اليه فور دعوة، أنه سينظم تظاهرة من جانبه.

 

ويؤيد الحاخام الأكبر حاييم كورسيا، الذي التقاه فور قبل توجيه دعوته، تنظيم التظاهرة، وذكر جويل مرغوي، رئيس المجلس (المؤسسة التي تدير الشؤون الدينية لليهود) "منذ سنوات نطلب من المجتمع المدني أن يتعامل مع معاداة السامية". حتى لو انه يأسف لان المشاركين لا يقولون أيضا "لا لمعاداة الصهيونية".

 

وأعلن عدد كبير من الشخصيات عن مشاركتها، ومنها الرئيس السابق فرنسوا هولاند ورئيس حزب "الجمهوريون" المعارض (يمين) لوران فوكيوز والمسؤولان النقابيان لوران برجيه وفيليب مارتينيز.

 

والرئيس الفرنسي الذي انتقد بشدة الاعمال المعادية للسامية سيتحدث مساء الاربعاء خلال حفل عشاء للمجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا.

 

ومشاركة حزب فرنسا المتمردة (اليسار المتطرف)، الذي لم يكن من اوائل الموقعين على الدعوة، كانت موضع شك. لكن هذا الحزب سيكون حاضرا.

 

وقال أوليفييه فور، إن زعيم فرع حزب فرنسا المتمردة جان لوك ميلانشون ليس معاديا للسامية "كما هو واضح".

 

وكانت حركة السترات الصفراء التي تنظم تظاهرات كل سبت منذ ثلاثة أشهر، واجهت اتهامات من جديد بوجود معادين للسامية في صفوفها، بعد الإهانات التي صدرت السبت ضد الفيلسوف آلان فينكيلكرو، على هامش مسيرة في باريس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان