رئيس التحرير: عادل صبري 02:29 صباحاً | الأربعاء 27 مارس 2019 م | 20 رجب 1440 هـ | الـقـاهـره °

 «أبشر».. تطبيق سعودي في مرمى الانتقادات الحقوقية

 «أبشر».. تطبيق سعودي في مرمى الانتقادات الحقوقية

العرب والعالم

انتقادات حقوقية موجهه للسعودية

يسمح بمراقبة النساء..

 «أبشر».. تطبيق سعودي في مرمى الانتقادات الحقوقية

أحمد جدوع 19 فبراير 2019 09:00

تشهد المملكة العربية السعودية موجة جديدة من الانتقادات الحقوقية بسبب "أبشر" وهو تطبيق أطلقته السلطات لتقديم خدمات للمدنيين من ضمنها تعقب الفتيات السعوديات ومنعهن من السفر بدون موافقة ولي الأمر.

 

وتطبيق "أبشر" السعودي متوفر على هواتف أندرويد وآيفون الذكية، ويسمح للمواطنين والمقيمين بالمملكة بتجديد جوازاتهم وتأشيراتهم ضمن سلسلة من الخدمات الإلكترونية الأخرى، لكنه يسمح أيضا للرجل بمراقبة سفر قريباته من النساء.

 

وكان موقع "إنسايدر" الأميركي قد كشف في تقرير له عن خدمة موجودة داخل تطبيق "أبشر" بالمملكة العربية السعودية تمكّن ولي أمر الفتاة، سواء كان والدها أو زوجها أو شقيقها، من تتبع حركتها داخل المملكة وخارجها، وتعقبها إذا قررت الفرار من منزل والدها والسفر خارج البلاد.

 

ضجة شعبية

 

وجاء التقرير الذي نشره الموقع الأميركي عقب الضجة التي أحدثها هروب الفتاة السعودية رهف القنون (18 عاما) من عائلتها وطلبها اللجوء في كندا، إذ سلطت حادثتها الضوء من جديد على الأوضاع التي تعيشها المرأة داخل السعودية.

 

ويضيف موقع "إنسايدر" أن الشخص الذي تقع الفتاة تحت وصايته سيتمكن عقب تحميل التطبيق من معرفة وقت ومكان سفر الفتاة، وكذلك إلغاء سفرها في حال عدم قبوله مغادرتها السعودية، وذلك بضغطة زر واحدة، وهو ما يعني عدم سماح مكتب الجوازات بالمطار لها بالمغادرة.

 

استحدث تطبيق "أبشر" في 2012 خدمة إرسال رسائل نصية عبر الهواتف المحمولة إلى ولي الأمر عن سفر الزوجة أو الابنة، مع التاريخ واسم المطار، وذلك فور تسجيل رقم جواز سفرها بالجوازات وقبل صعودها الطائرة.

 

تصاعد الانتقادات

 

ومع تصاعد الانتقادات لهذه الخدمة، أُعلن إلغاء العمل بها في 2014، لكن مصادر من داخل المملكة أكدت لموقع "إنسايدر" أن الخدمة لا يزال يُعمل بها ساريا حتى الآن.

 

كانت المرأة في السابق تحتاج إلى إذن مكتوب من وليها قبل السفر، يقر فيه بقبوله خروج الموصى عليها من البلاد.

 

ووفقا لموقع "إنسايدر"، فإن ألف امرأة سعودية تحاولن الهرب خارج المملكة كل عام، والسبب هو حرمانهن من حقوقهن سواء داخل الأسرة أو في المجتمع بشكل عام.

 

نظام الولاية 

 

 ويطبّق نظام "ولاية الرجل" على المرأة في السعودية منذ عقود، وينص على حاجة النساء لموافقة الرجال من الأقرباء، الزوج أو الأخ أو الأب أو الابن، للتعلم، وتجديد جوازات السفر، ومغادرة البلاد".

 

وكانت الإذاعة الوطنية الأميركية العامة "ان بي آر" نقلت عن رئيس مجلس إدارة مجموعة "آبل" الأميركية تيم كوك هذا الأسبوع أن الشركة ستنظر في هذا التطبيق.

 

ودعا السيناتور الأميركي الديمقراطي رون وايدن في تغريدة على حسابه على تويتر شركتي آبل وغوغل إلى إزالة التطبيق.

 

رفض سعودي

 

بدورها رفضت السلطات السعودية ما وصفته بـ"المحاولات الرامية لتسييس الاستخدام النظامي للأدوات التقنية التي تمثل حقوقاً مشروعة لمستخدمي الوسائل التي تتوفر عليها، وحرصها على حماية مصالح المستفيدين من خدماتها من كل ما يترتب على المساس بها من أضرار".

 

وقال مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية، في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن "الوزارة تعرب عن استنكارها الشديد للحملة المغرضة المنظمة التي تسعى للتشكيك في غايات تطبيق خدمة أبشر الذي يتم توفيره على الهواتف الذكية لتسهيل وتيسير تقديم خدماتها للمستفيدين منها".

 

حالة جدل

 

فيما تسبب تطبيق "أبشر" في حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي ما بين فريق معارض اعتبره مهينا للمرأة السعودية، وما بين مؤيد يرى انتقاده مجرد حملة على السعودية.    

 

 إحدى الفتيات السعوديات كتبت تدوينة على حسابها على توتير؛ وتابعها موقع مصر العربية، تقول:" دخلت تطبيق أبشر لأجدد جوازي ولأني مواطنه غير كاملة الأهليه لم أستطع تجديد جوازي وطبعاً الحكومه تتحمل تعطيلي لأن الحكومه والشعب يرون الحقوق فرض كفايه للنساء وشبه بعض الحقوق حصلت عليها بعض النساء المرفهات ونحن بنظرهم مانستحق".

 

حساب آخر على توتير يدعى" عبدالرحمن" كتب يقول: " هل تريدون إعادتنا 10 سنوات للوراء، سأقوم ببيع هاتفي إذا تم حذف التطبيق أنا لا أستطيع التعامل مع شركة تحارب التطور والتقدم، منصة أبشر لديها أكثر من 160 خدمة تفيد الجميع".

 

وكانت الباحثة البارزة في مجال حقوق المرأة في منظمة هيومن رايتس ووتش روثنا بيغوم وصفت تطبيق "أبشر" في مقابلة مع (ان بي ار) بالقول إنه "مهين ومسيء للنساء بشكل لا يصدق".

 

وقالت "لقد تم تصميم التطبيق بالفعل مع وضع الرجال في الاعتبار، لأنه يسمح لهم بالتحكم المطلق في تحركات النساء". إذ يرسل التطبيق تبليغات لأولياء أمور النساء كلما استخدمن جوازات سفرهن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان