رئيس التحرير: عادل صبري 08:50 مساءً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو | هل تتفق "معارضة الجزائر" على مرشح توافقي؟

فيديو | هل تتفق معارضة الجزائر على مرشح توافقي؟

العرب والعالم

انتخابات الجزائر

فيديو | هل تتفق "معارضة الجزائر" على مرشح توافقي؟

محمد عبد الغني 18 فبراير 2019 20:43

 

بدأت أحزاب المعارضة السياسية في الجزائر التحضير لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل المقبل، وذلك بعدما قررت مناقشة فكرة تقديم مرشح توافقي يمثلها خلال الاستحقاقات الرئاسية. 

 

وتلتقي بعض الأحزاب في اجتماع والذي يعد أول لقاء جماعي ستشارك فيه بعض الأحزاب، وشخصيات سياسية، إضافة إلى مترشحين آخرين محسوبين على المعارضة.

 

وتتبنى هذه المبادرة جبهة العدالة والتنمية برئاسة عبد الله جاب الله (حزب إسلامي جزائري)، والتي دعت في وقت سابق الطبقة السياسية في الجزائر إلى "ضرورة تقديم مرشح توافقي للرئاسيات المقبلة بهدف مواجهة مرشح السلطة"

 

 

 برنامج بوتفليقة

 

على جانب آخر، يعرض رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحي، الإثنين المقبل، أمام البرلمان، حصيلة العمل السنوية للحكومة.ومن المقرر أن تشمل "إنجازات" فترة 20 سنة من حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي ترشح لولاية خامسة في انتخابات أبريل القادم.

 

ووفق تعديل دستوري جرى في الجزائر مطلع العام 2016 فإن الحكومة مطالبة بتقديم حصيلة عملها للبرلمان سنويًا وفتح نقاش حولها. وتنص المادة 98 أنه يمكن أن تُختتَم مناقشة حصيلة عمل الحكومة في البرلمان "بلائحة" وهي عريضة للنواب قد تكون بدعم الطاقم الوزاري أو سحب الثقة منه.

 

ووفق وثيقة "بيان السياسة العامة للحكومة" (الحصيلة)، التي نشرتها رئاسة الوزراء، الإثنين، على موقعها الإلكتروني، فقد تم - على غير العادة - تخصيص محور مستقل لذكر "الإنجازات المحققة" منذ 1999 وهو تاريخ وصول بوتفليقة للحكم.

 

 

وكان من المقرر أن تعرض الحكومة حصيلة عملها في أكتوبر الماضي، لكن العملية تأجلت بسبب "التزامات داخلية وخارجية لرئيس الوزراء أحمد أويحي"، وفق بيان سابق للحكومة.

 

ويتزامن عرض الحصيلة هذه المرة مع انطلاق سباق انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل القادم.

 

وفي 10 فبراير الجاري، أعلن بوتفليقة، ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة؛ تلبية "لمناشدات أنصاره"، متعهدًا في رسالة للجزائريين بعقد مؤتمر للتوافق على "إصلاحات عميقة" حال فوزه.وتضمنت وثيقة حصيلة عمل الحكومة "جداول" تفصيلية حول "إنجازات" كل قطاع منذ وصول بوتفليقة للحكم العام 1999.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان