رئيس التحرير: عادل صبري 09:32 مساءً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

باستنفار أمني وعطلة ومنع للتجمع.. باكستان تستقبل بن سلمان

باستنفار أمني وعطلة ومنع للتجمع.. باكستان تستقبل بن سلمان

العرب والعالم

بن سلمان يزور باكستان

باستنفار أمني وعطلة ومنع للتجمع.. باكستان تستقبل بن سلمان

أيمن الأمين 17 فبراير 2019 13:03

تزامنا مع وجود ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في إسلام آباد، أعلنت الحكومة الباكستانية الاثنين عطلة رسمية في العاصمة إسلام آباد بمناسبة زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، كما اتخذت السلطات إجراءات أمنية غير مسبوقة في إسلام آباد، قبل أن يبدأ ولي العهد السعودي زيارته.

 

وقد استبقت سلطات باكستان زيارة ولي العهد السعودي بوضع خطط لفرض قيود مشددة على مواقع التواصل الاجتماعي والتظاهر تحسبا لاحتجاجات مناهضة له متعلقة باغتيال الصحفي جمال خاشقجي والحرب في اليمن.

 

 

زيارة بن سلمان لباكستان تحمل معها الكثير من الملفات أهمها: الاتفاقيات الاقتصادية والسياسية بين البلدين، كما أن للزيارة بحسب مراقبين أهمية لولي العهد الذي يسعى إلى التواجد السعودي المكثف في آسيا.

 

وحصلت منظمة "سكاي لاين" الدولية على وثيقة صدرت الجمعة من وزارة الداخلية تتضمن خططا وضعتها الشرطة لإغلاق 19 ألف صفحة على موقع فيسبوك و20 ألف حساب على موقع تويتر، وذلك بهدف منع تنسيق مظاهرات مناوئة لمحمد بن سلمان.

 

 

وبمقتضى الخطط التي تم الكشف عنها، يفترض أن تقوم وحدة الجرائم الإلكترونية التابعة للشرطة بتتبع تلك المجموعات في وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وقد خلت الصحف الباكستانية الرئيسية بشكل كامل من الإشارة إلى خبر إغلاق هيئة الاتصالات الباكستانية آلاف الحسابات المعارضة لزيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على فيسبوك وتويتر، رغم أن الأمر شكّل في يومه الأول خبرا رئيسيا.

 

ولم تشر أي مصادر لسبب حظر النشر، كما خلت الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي من أي إشارات غير مرحبة بالزيارة.

 

 

وقد شهدت مناطق باكستانية مختلفة مظاهرات منددة بهذه الزيارة، واتهم المتظاهرون ولي العهد السعودي بالتورط في حرب اليمن وقتل الأبرياء هناك، كما رددوا شعارات تندد بالزيارة وتطالب بإلغائها.

 

ورغم القيود والإجراءات الأمنية التي فرضتها السلطات، خرجت مظاهرات في مدينة لاهور، وحمل المشاركون فيها لافتات تندد بمحمد بن سلمان، وتعتبره شخصا غير مرحب به.

 

وتضمنت اللافتات كتابات وصورا تندد بسياسات ولي العهد السعودي ودوره في قتل خاشقجي والحرب في اليمن، وتظهر بعض الصور بن سلمان بوصفه الرجل المفضل للولايات المتحدة وإسرائيل.

 

 

هذا، وجاءت الزيارة وسط توترات إقليمية احتدت بعد اتهام الهند إسلام آباد بإيواء مسلحين ضالعين في هجوم انتحاري دموي وقع في الجزء الواقع تحت الإدارة الهندية من كشمير وراح ضحيته 41 مسلحًا على الأقل.

 

وتتهيأ السعودية لتوقيع عدد من الاتفاقيات الاستثمارية مع باكستان، بينها اتفاقية بقيمة 10 مليارات لإنشاء مصفاه ومجمع نفطي بميناء غوادار الاستراتيجي على بحر العرب، والذي يعتبر بمثابة الوجهة النهائية للممر الاقتصادي الصيني-الباكستاني الضخم الذي تبلغ تكلفته عدة مليارات من الدولارات.

 

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية إن إسلام آباد تسعى إلى توقيع عدد من الاتفاقيات الأخرى بينها اتفاقية "مكافحة الجريمة المنظمة".

 

 

وأشار تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية إلى أن السعودية والإمارات قدّمتا لإسلام آباد نحو 30 مليار دولار في صور عمليات استثمار وقروض.

 

كما تشارك السعودية وباكستان في محادثات مع الولايات المتحدة ودول أخرى في مسعى لجلب حركة طالبان إلى طاولة المفاوضات مع كابول بعد 17 عاما من الحرب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان