رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 صباحاً | الجمعة 22 مارس 2019 م | 15 رجب 1440 هـ | الـقـاهـره °

قطر: أمننا الإقليمي في خطر.. ونساعد حماس بهذه الطريقة

قطر: أمننا الإقليمي في خطر.. ونساعد حماس بهذه الطريقة

العرب والعالم

تميم بن حمد أمير قطر

في مؤتمر ميونخ الدولي للأمن..

قطر: أمننا الإقليمي في خطر.. ونساعد حماس بهذه الطريقة

أيمن الأمين 17 فبراير 2019 12:25

أكد وزير الخارجية القطري ونائب رئيس الوزراء،  محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عدم وجود أية تحالفات لتكون بديلاً عن مجلس التعاون الخليجي، مشدداً أن بلاده تتخذ قرارتها بما يخدم مصالح الشعب القطري.

 

وقال الوزير القطري خلال كلمة له في مؤتمر ميونخ الدولي للأمن، اليوم الأحد: "أمننا الإقليمي مهدد، ولا يوجد حوار بيننا والسعوديين والإماراتيين، ودعونا دول الحصار كثيراً للحوار، ولا توجد لدينا أي موانع من الاستجابة لمساع في سبيل ذلك".

 

وبيّن آل ثاني أن التحقيقات أثبتت بأن الدول المحاصرة لبلاده (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، هي التي اخترقت وكالة الأنباء القطرية وقامت بقرصنتها.

 

ولفت أن منطقة الشرق الأوسط تشهد مزيداً من الاستقطاب الإقليمي وحروباً بالوكالة.

 

وزير خارجية قطر  محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

 

وحول القضية الفلسطينية، قال وزير الخارجية القطرية إن: "القضية الفلسطينية هي جوهر العلاقة بين أي دولة عربية وإسرائيلية واستعادة حقوق الفلسطينيين هي السبيل الوحيد لذلك"، مشيراً إلى أن هدف بلاده هو مساعدة الشعب في غزة ولا شيء غير ذلك.

 

وأضاف: "نحن لا نمول حماس بل نحاول وضع حد للأزمة الإنسانية في غزة بطرق واضحة وأمام أعين الجميع".

 

وأوضح أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني يجب أن يحل ولكن بشكل عادل يأتي بحقوق الفلسطينيين.

 

وكانت الأزمة الخليجية بدأت في مايو الماضي، حين نقلت وسائل إعلام سعودية وإماراتية بدايةً ما قالت إنَّها تصريحات لأمير قطر تميم بن حمد، أوردتها وكالة الأنباء القطرية، تحدث فيها عن ضرورة إقامة علاقات جيدة مع إيران ووصف حزب الله بـ"المقاومة" فضلًا عن علاقات جيدة مع إسرائيل، إلا أنَّ الدوحة سرعان ما نفت التصريحات وتحدثت عن اختراقٍ لوكالتها الرسمية، فيما واصلت الأبواق الإعلامية قبل الدبلوماسية حملاتها من الجانبين، حتى بلغت قطع العلاقات.

 

 

وخلال الفترة الماضية، لم تنجح جهود كويتية رعتها واشنطن في رأب الصدع الخليجي؛ بسبب تعنّت دول الحصار، في حين أكّدت قطر أنها مستعدّة للحلّ دون المساس بسيادتها.

 

كما سعى ترامب لعقد قمّة في منتجع كامب ديفيد قرب العاصمة واشنطن، في مايو الماضي، لحل الأزمة الخليجية، لكن فشل جهود المصالحة حال دون ذلك بسبب تعنّت دول الحصار.

 

يذكر أن تقارير إعلامية تحدثت عن قرب مصالحة بين قطر والرباعي المقاطع، كضغط دولي، تحديدا أمريكي، على العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لتفادي تورط ولي العهد محمد بن سلمان في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر الماضي. بحسب تقارير إعلامية.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان