رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 صباحاً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد خطف 14 تونسيا في ليبيا.. هكذا تحركت طرابلس

بعد خطف 14 تونسيا في ليبيا.. هكذا تحركت طرابلس

العرب والعالم

جماعات مسلحة في ليبيا

بعد خطف 14 تونسيا في ليبيا.. هكذا تحركت طرابلس

أيمن الأمين 16 فبراير 2019 12:32

يتأزم المشهد السياسي الليبي داخل العاصمة طرابلس يوما تلو الآخر، فمن الصراع العسكري إلى الاشتباكات المسلحة بين الجماعات المتشددة، وصولا إلى الفوضى الأمنية التي تسببت بخطف واحتجاز عشرات الأجانب، آخرها لتونسيين.

 

وتزايدت أعمال الخطف في ليبيا مؤخرا، نظرا لاضطراب البلاد التي تحيي الذكرى الثامنة لثورتها، والتي اندلعت في السابع عشر من فبراير لعام 2011.

 

وفي الساعات الأخيرة، قالت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الليبية، ومقرها في العاصمة طرابلس، إنها حريصة على سلامة جميع الأجانب في ليبيا، مؤكدة أنها لن تسمح بابتزاز دولهم لأغراض شخصية.

 

جاء ذلك في أول تعليق لها على واقعة اختطاف 14 تونسيًا من قبل مجموعة مسلحة في مدينة الزاوية.

 

من جهتها، قالت وزارة الداخلية في بيان منفصل اليوم السبت إن الوزير فتحي باشاغا أصدر تعليماته بتشكيل خلية أزمة بقيادة مديري الأمن في الزاوية الكبرى، وإعلان حالة الطوارئ في المديريات المعنية، وخوّلهم باتخاذ كافة التدابير العاجلة والاتصالات اللازمة، لضمان سلامة المخطوفين والإفراج الفوري عنهم من دون قيد أو شرط.

 

وحذرت الوزارة من تبعات هذه الأعمال الخارجة عن القانون، والتي تعرض سلامة المدنيين للخطر وتضر بالمصلحة الوطنية لليبيين.

وكانت مجموعة مسلحة قد اختطفت الخميس الماضي 14 تونسيًا عندما كانوا في طريقهم إلى مصفاة الزاوية التي يعملون بها، بهدف مبادلتهم بسجين ليبي معتقل في تونس، وما زال مصيرهم مجهولًا.

 

وتشهد ليبيا منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في 2011 حالة من الفوضى، وتتنازع السلطة في البلاد جهتان، هما حكومة الوفاق الوطني في طرابلس المعترف بها دوليا، والحكومة المؤقتة في شرق ليبيا غير المعترف بها دوليا والمرتبطة باللواء المتقاعد خليفة حفتر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان