رئيس التحرير: عادل صبري 03:10 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

الظهور الثاني في المملكة.. السترات الصفراء تحتج في مكناس المغرب

الظهور الثاني في المملكة.. السترات الصفراء تحتج في مكناس المغرب

العرب والعالم

تظاهرة للسترات الصفراء في المغرب

خلال 20 يومًا..

الظهور الثاني في المملكة.. السترات الصفراء تحتج في مكناس المغرب

أيمن الأمين 08 يناير 2019 12:00

على وقع احتجاجات لتجار مغاربة في مدينة مكناس شمالي المملكة، ارتدى محتجون سترات صفراء رفضا للضرائب واعتراضا على غلاء الأسعار.

 

وارتدى المئات من تجار المدينة العتيقة بمدينة مكناس (شمالي المغرب) "السترات الصفراء" خلال مشاركتهم، قبل يوم، في مسيرة احتجاجية على ارتفاع الضرائب المفروضة عليهم منذ بداية العام، وما اعتبروه "الحالة المزرية" لأسواق المدينة العتيقة.

 

يأتي ذلك بينما تقول الحكومة إن أبوابها مفتوحة للحوار مع التجار من أجل إيجاد حلول لمطالبهم.

وانطلقت المسيرة من المدينة العتيقة في مكناس تجاه وسط المدينة، رفضا للضرائب التي تم رفعها مع بداية السنة الحالية‎ 2019.

 

كما رفع التجار لافتات تطالب السلطات بإعادة تأهيل أسواق المدينة العتيقة، وتطوير القطاع التجاري.

 

ومن بين العبارات التي تمت كتابتها على اللافتات: "الضرائب نؤديها، وكل أشكال الظلم نعانيها"، و"تجار المدينة العتيقة بمكناس يستنكرون وينددون بالحالة المزرية والمتردية لأسواق المدينة العتيقة من فوضى عارمة وقطع الطرقات من طرف الباعة الجائلين".

وفي السياق ذاته، نظم عدد من تجار المدينة العتيقة إضرابا عاما، وأظهرت صور تم نشرها على منصات التواصل الاجتماعية إغلاق عدد من المحلات التجارية بهذه المدينة العتيقة.

 

لكن الحكومة المغربية أكدت، الخميس الماضي، أن السبيل الوحيد لمعالجة إضراب التجار هو الحوار، وهو المنهج الذي تعمتده الحكومة عندما يقع إشكال.

 

في السياق، قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في مؤتمر صحفي عقب المجلس الحكومي، إن "أبواب وزارة المالية ووزارة التجارة مفتوحة أمام التجار من أجل إيجاد حلول لمطالبهم عبر الحوار".

 

وأضاف أن حكومته "اختارت العناية بالتجار"، لافتا في هذا الصدد إلى ضم التجار إلى قائمة المستفيدين من خدمات التأمين الصحي.

وقبل أسابيع، تحديدا في السابع عشر من ديسمبر الماضي، مرت السترات الصفراء على المغرب، حين قال نائب رئيس نقابة الاتحاد المغربي للتقنيين، زهير اسقريبة، إن عددا من الموظفين في مختلف الوزارات والمؤسسات ارتدوا السترات الصفراء في إطار أسبوع الاحتجاج لمطالبة الحكومة بزيادة الأجور.

 

وأضاف "اسقريبة أن أسبوع الاحتجاج بدأ عبر ارتداء السترات الصفراء بأماكن العمل وهو الأسلوب الاحتجاجي الذي سيستمر حتى الثلاثاء من الشهر ذاته.

ولفت نائب رئيس نقابة الاتحاد المغربي للتقنيين إلى أن "هذا الاحتجاج جاء بعدما استنفد التقنيون جميع المحاولات من أجل الجلوس مع الحكومة إلى طاولة المفاوضات".

 

وأشار اسقريبة إلى أن "التقنيين سينظمون إضرابا وطنيا يومي 19 و20 من الشهر الجاري ديسمبر، إلى جانب مجموعة من الوقفات الاحتجاجية".

 

وسبق أن ذكرت تقارير إعلامية أن مستخدمي قطاع التعشير بميناء طنجة المتوسطي يعتزمون إجراء مظاهرات بسترات صفراء على خلفية قرار إدارة الجمارك القاضي برقمنة إجراءات التعشير.

وعرف العالم حركة السترات الصفراء، عبر احتجاجات فرنسا والتي أجبرت الحكومة الفرنسية على التراجع عن الضرائب وتحسين الحالة الاقتصادية للفرنسيين.

 

وتشهد فرنسا منذ 17 نوفمبر الماضي، احتجاجات لأصحاب "السترات الصفراء"، استوحاها محتجون في بلدان أخرى، وبينها دول عربية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان