رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 صباحاً | الخميس 17 يناير 2019 م | 10 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| بـ «التظاهرات المضادة» وغاز الشرطة.. البشير يواجه احتجاجات السودان

فيديو| بـ «التظاهرات المضادة» وغاز الشرطة.. البشير يواجه احتجاجات السودان

العرب والعالم

تظاهرات السودان

فيديو| بـ «التظاهرات المضادة» وغاز الشرطة.. البشير يواجه احتجاجات السودان

وائل مجدي 07 يناير 2019 12:00

للأسبوع الثالث على التوالي خرج السودانيون إلى شوارع المدن السودانية، وخصوصًا العاصمة الخرطوم، للمطالبة بإسقاط نظام عمر البشير.

 

وأطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لوقف تمدد المتظاهرين، والحيلولة دون وصولهم إلى قصر الرئاسة، ما أدى إلى حدوث اشتباكات.

 

وتحولت التظاهرات إلى عمليات كر وفر بين المحتجين وقوات الشرطة، في شوارع قريبة من القصر الرئاسي. 

 

 

وشهدت مدينتا "ودمدني وعطبرة" حركات احتجاجية قوية، انتشرت في شوارع المدينة، تهتف بقوة ضد النظام الحاكم.

 

وقال شهود عيان إن قوات الأمن منعت أساتذة ومحاضرين بجامعة الخرطوم من الخروج للتظاهر خارج الجامعة واعتقلت ثمانية منهم على الأقل.

 

تظاهرات حكومية

 

 

وبالتزامن مع الاحتجاجات، كشف وزير العمل السوداني بحر إدريس عن تنظيم مظاهرة موالية للحكومة الأربعاء المقبل.

 

وأعلنت أحزاب سياسية مشاركة في الحكومة السودانية، تنظيم مسيرة بالعاصمة الخرطوم، الأربعاء ، يخاطبها الرئيس عمر البشير، وقيادات سياسية أخرى.

وقال رئيس حزب "التحرير والعدالة"، بحر إدريس أبوقردة، وفقا لتلفزيون "الشروق" (خاص مقرب من الحكومة) إن "المسيرة التي تنظمها الأحزاب المشاركة في الحكومة تحمل اسم (نفرة السودان)، وتنتظم بالساحة الخضراء" (أكبر ساحات العاصمة).

وأضاف أبو قردة أن المسيرة "تأتي لتعزيز ممسكات الوحدة وتجديد للعهد ووفاء بالوعد".

وفي سياق ذي صلة، أعلنت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) "استماع البرلمان السوداني، الإثنين، لإجابات وزير الداخلية حول تعامل قوات الشرطة مع المتظاهرين".

وفي وقت سابق أمس، تجددت الاحتجاجات المنددة بالغلاء والمطالبة بإسقاط النظام في السودان بمدينتي مدني بولاية الجزيرة (وسط)، وعطبرة (شمال) إلى جانب الخرطوم.

وأفاد شهود عيان "الأناضول" بأن مئات المحتجين تجمهروا في السوق الكبير بمدينة عطبرة، وفرقتهم قوات الشرطة بالغاز المسيل للدموع.

 

احتجاجات مستمرة

 

 

كما فرقت الشرطة احتجاجات مشابهة في مدينة مدني وسط البلاد بالغاز المسيل للدموع أيضا، وفق الشهود.

واستمرت الاحتجاجات بحي "بري" بالخرطوم، حتى مساء الأحد.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصور لتظاهرات في أحياء الديم والسجانة ومنطقة بري بالعاصمة الخرطوم.

فيما لم يصدر عن السلطات السودانية أي تصريح بهذا الصدد.

وهذا هو الموكب الثالث الذي ينظمه تجمع المهنيين (غير حكومي ويضم أطباء ومعلمين ومهندسين) منذ اندلاع الاحتجاجات في البلاد في 19 ديسمبر الماضي.

وهدف الموكب تسليم مذكرة للقصر الرئاسي، تطالب البشير بالتنحي، لكنه فشل في تسليم المذكرة لتصدي الشرطة وتفريقها المحتجين بالغاز المسيل للدموع في المرتين السابقتين وسط الخرطوم.

 

رد البشير

 

 

والسبت، دعا البشير، من يطالبونه بالتنحي عن السلطة، إلى الاستعداد لخوض انتخابات 2020 المقبلة للوصول إلى الحكم.‎
 

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر الماضي احتجاجات في الخرطوم وعدد من ولايات البلاد منددة بالغلاء وتردي الأوضاع الاقتصادية، وشهدت تلك الاحتجاجات حرق عدد من المقار الحكومية ودور لحزب المؤتمر الوطني الحاكم، فضلا عن مقتل 19 شخصا على الأقل بحسب السلطات السودانية، أو 37 قتيلا بحسب إحصاءات منظمة العفو الدولية.

 

ويعاني السودان من أزمات في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية)، إلى أرقام قياسية تجاوزت أحيانًا 60 جنيهًا مقابل الدولار الواحد.

 

ويواجه السودان أزمة اقتصادية متصاعدة منذ العام الماضي. إذ تضاعفت أسعار بعض السلع وارتفع التضخم ما يقرب من 70 في المائة وانخفضت قيمة العملة المحلية.

 

وعانت عدة مدن من نقص كبير في توفر السلع الأساسية خلال الأسابيع الماضية، بما في ذلك العاصمة الخرطوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان