رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| «إسكندر- إم» في الجيش الروسي بـ 2019.. تعرف على السلاح المخيف

فيديو| «إسكندر- إم» في الجيش الروسي بـ 2019.. تعرف على السلاح المخيف

العرب والعالم

صاروخ روسي جديد

فيديو| «إسكندر- إم» في الجيش الروسي بـ 2019.. تعرف على السلاح المخيف

أيمن الأمين 02 يناير 2019 10:30

تزامنا مع مرور عام 2018، وحلول 2019، استطاع الروس تجربة الكثير من أسلحتهم في الحرب السورية، آخرها كان الإعلان عن إعادة تسليح الجيش الأحمر بصواريخ "غسكندر- إم".

 

وقبل ساعات، أعلنت إدارة المعلومات بوزارة الدفاع الروسية، أنه سيتم الانتهاء من إعادة تسليح القوات البرية بنظام الصواريخ التكتيكية "إسكندر- إم" في عام 2019.

 

وجاء في بيان الدفاع: "سيتم في عام 2019، الانتهاء من إعادة تسليح تشكيلات الصواريخ للقوات البرية بمجمع الصواريخ التكتيكية "إسكندر- إم".

وفي إطار تنفيذ طلبيات الدفاع، ستقوم الشركة المصنعة بتسليم وحدة "إسكندر- إم" إلى تشكيلات الصواريخ في المنطقة العسكرية الغربية".

ووفقا للإدارة، تضم الوحدة أكثر من 50 قطعة من المعدات، بما في ذلك القاذفات، وآلات التلقيم والنقل، ومركبات القيادة، وآليات الدعم الفني.

 

والجدير بالذكر أن منظومة "إسكندر- إم" الحديثة يمكنها ضرب أهداف على مسافات تصل إلى 500 كيلومتر بصواريخ ذات رؤوس مختلفة بما فيها النووية، عند درجات حرارة تتراوح بين 50 تحت الصفر إلى زائد 50 درجة مئوية.

وهي منظومات من الصواريخ التعبوية التكتيكية، مصممة لضرب الأهداف التي لا يزيد مداها عن 500 كيلومتر، من الأهداف الصغيرة، والأهداف المتمركزة ضمن مساحات معينة، وتشمل قائمة أهداف هذه الصواريخ، مختلف أنظمة الإطلاق المتعددة للنيران، وأنظمة المدفعية البعيدة المدى، والطائرات، والمروحيات والمطارات، ومراكز قيادة الاتصالات.

 

وتحدثت تقارير إعلامية أن سلاح "إسكندر إم" بأنه أحد أسلحة الروس المخيفة التي ستعود في العام الجديد 2019

 

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الروسي يمتلك قدرات خارقة تجعله ثاني أقوى جيش في العالم، بحسب تنصيف أمريكي، لكنه يحتل المرتبة الأولى كأضخم قوة دبابات في العالم، إضافة إلى امتلاك 7 آلاف قنبلة نووية و4 آلاف طائرة حربية.

ويصلح للخدمة العسكرية في روسيا 47 مليون شخص، بينما يصل عدد جنود الجيش الروسي 3.5 مليون فرد، بينهم 2.5 مليون جندي في قوات الاحتياط، بحسب موقع "غلوبال فير بور" الأمريكي.

 

ووفق تقارير عسكرية، يتكون سلاح الجو الروسي من 3914 طائرة حربية من أنواع مختلفة تشمل 818 مقاتلة، و1416 طائرة هجومية، إضافة إلى 1524 طائرة نقل عسكري، و414 طائرة تدريب، بينما يصل عدد المروحيات إلى 1451 مروحية، بينها 511 مروحية هجومية.

 

كما يمتلك الجيش الروسي أيضا، أكثر من 47 ألف مركبة برية، بينها 20300 دبابة في مقدمتها دبابة "أرماتا" ذات القدرات الخارقة، و27400 مدرعة، إضافة إلى 5970 مدفعا ذاتي الحركة، و4466 مدفعا ميدانيا، وأكثر من 3800 راجمة صواريخ.

ورغم قدرة روسيا على الوصول إلى غالبية المناطق الجغرافية في العالم عن طريق البر، إلا أن أسطولها، الذي يتكون من 352 قطعة بحرية يمتلك قوة غواصات ضاربة يمكن لأي منها إحراق أي دولة بصواريخها النووية، التي يمكن إطلاقها في وقت قياسي من أي مكان في العالم، في حالة الحرب كما الحال مع الغواصة "بوسيدون" النووية الخارقة.

 

ويعد العام 2018 من أهم الأعوام لدى الروس من حيث تجربة أسلحتهم في غالبية المناطق السورية.

 

ويخوض الجيش الروسي عمليات عسكرية ضد المعارضة السورية والمدنيين السوريين منذ 3 سنوات، وساعد رأس النظام السوري في قتل مئات الآلاف من السوريين.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان