رئيس التحرير: عادل صبري 04:48 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| أحمد منصور.. ناشط إماراتي خلف القضبان

فيديو| أحمد منصور.. ناشط إماراتي خلف القضبان

العرب والعالم

أحمد منصور الناشط الإماراتي

فيديو| أحمد منصور.. ناشط إماراتي خلف القضبان

محمد عبد الغني 31 ديسمبر 2018 21:33

 

أسدل الستار على قضية الناشط الإماراتي البارز أحمد منصور، وذلك بعدما أصدرت محكمة الاستئناف بحقه حكماً بالسجن 10 سنوات، لانتقاده حكومة بلاده على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

الحكم الصادر عن المحكمة الإماراتية جاء مصحوبا بغرامة كبيرة على الناشط حيث وقعت عليه غرامة مالية قدرها مليون درهم إماراتي (270 ألف دولار)،

 

وُجهت إلى "منصور" تهمة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من أجل "الإضرار بالوحدة الوطنية والسِّلم الاجتماعي وسمعة الدولة"، وفق ما ذكرة وكالة رويترز للأنباء.

 

 

كما قضت المحكمة بوضعه تحت المراقبة لمدة ثلاث سنوات بعد انتهاء مدة حكمه، بعد إدانته، فيما برأته حينها من تهم تتعلق بالإرهاب.

 

من هو منصور

 

درس منصور حتى المرحلة الثانوية في بلاده، ثم تخرج في كلية الهندسة الكهربائية بجامعة كولورادو بالولايات المتحدة، وأتم الماجستير في نفس الجامعة ليتخصص في هندسة الاتصالات.

 

وهو عضو اللجنة الاستشارية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش.

 

الناشط الإماراتي كان يعمل مهندساً كهربائياً وشاعر وناشط حقوقي، سبق أن أدين هو وخمسة نشطاء بإهانة حكام الإمارات عام 2011، لكنهم حصلوا على عفو.

 

وألقي القبض عليه مجدداً في مارس 2017، من منزله بعجمان، لاتهامه بنشر "معلومات كاذبة وشائعات، ونشر أفكار مغرضة تعمل على بث الفتنة والطائفية والكراهية".

 

وهو من ، في إمارة رأس الخيمة، حصل عام 2016 على جائزة مارتن إينال للمدافعين عن حقوق الإنسان.

 

 

نشر منصور البالغ من العمر 48 عاماً، في بداياته بين عامي 1989 و 1991 كتابات وأشعار من تأليفه في العديد من الصحف العربية والمحلية في الإمارات، وأصدر مجموعة شعرية بعنوان " أبعد من عدم".

 

كما رشح نفسه لانتخابات المجلس الوطني في الإمارات عام 2005 رغم معرفته بعدم الفوز حسب قوله في إحدى المقابلات التلفزيونية على قناة أبو ظبي الرسمية.

 

ويعد منصور أحد أشهر نشطاء حقوق الإنسان في الخليج والوطن العربي، وله مساهمات حقوقية كبرى على مستوى الإمارات ودول الخليج. وفق ما ذكر وسائل إعلام إماراتية.

 

تضامن حقوقي

 

وكانت منظمات حقوقية، بينها "منظمة العفو الدولية" و"هيومن رايتس ووتش"، قد حثت الإمارات على إطلاق سراح منصور، ووصفت احتجازه بأنه انتهاك لحرية التعبير والرأي.

 

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في "رايتس ووتش": "تحاول الحكومة وشركات العلاقات العامة المتعددة التي تمولها رسم الإمارات باعتبارها دولة حديثة سائرة في طريق الإصلاح. ستظل هذه الرؤية الوردية خيالية ما دامت الإمارات ترفض إطلاق سراح الناشطين والصحفيين والمنتقدين الذين سُجنوا ظلماً مثل أحمد منصور".

 

وأكدت ويتسن: "كل يوم يظل فيه هؤلاء الصحفيون والنشطاء خلف القضبان لمجرد ممارستهم حقهم في حرية التعبير، يدل على افتقار الإمارات إلى احترام حقوق الإنسان الأساسية".

كتب منصور عدة مقالات انتقد فيها سجن الناشط السياسي أسامة النجار الإماراتي والذي قضى ثلاثة أعوام في السجن بتهمة "التواصل مع منظمات أجنبية وتقديم معلومات مضللة"، بحسب ما جاء على موقع منظمة هيومن رايتس ووتش.

 

انتقاد التحالف العرب

 

من أبرز مواقف منصور، موقفه فيما يتعلق بالحرب في اليمن، حيث انتقد منصور التحالف العربي بقيادة السعودية لاستخدامه القوة في اليمن وأثر ذلك على اليمنيين، وفق ما نقلت بي بي سي.

 

كما أدار منصور منتدى "الحوار الإماراتي" وهي صفحة على الإنترنت انتقد فيها سياسات الدولة وقادتها، ورأت السلطات بأن ذلك "تآمر على أمن وسلامة الدولة، وتحريضاً للغير على مخالفة القانون والدعوة لمقاطعة الانتخابات والتظاهر ضد الحكومة".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان