رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 مساءً | السبت 19 يناير 2019 م | 12 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

عمر البشير لـ«لمتظاهري السودان»: لن أرحل

عمر البشير لـ«لمتظاهري السودان»: لن أرحل

العرب والعالم

عمر البشير

الانتخابات ستجرى في 2020

عمر البشير لـ«لمتظاهري السودان»: لن أرحل

أحمد علاء 31 ديسمبر 2018 21:10
كثّف الرئيس السوداني عمر البشير ظهوره أمام الشعب في الأيام الأخيرة، في محاولة لاحتواء الاحتجاجات التي اندلعت في هذا البلد الغارق في أزمات اقتصادية حادة.
 
ألقى البشير اليوم الاثنين، خطابًا بمناسبة الذكرى 63 لاستقلال السودان، حمل ردًا غير مباشرٍ على مطالب المتظاهرين برحيله عن السلطة فورًا، قائلًا إنّه "ملتزم بإجراء انتخابات 2020 في أجواء حرة ونزيهة"، داعيًّا المعارضة للمشاركة في بناء السودان.
 
وتحدث البشير عن التزامه التام بتنفيذ توصيات الحوار الوطني بشقيه السياسي والمجتمعي، ودعا للمعارضة للانضمام إلى وثيقة الحوار الوطني، كما تعهد أن يكون وضع الدستور الدائم للبلاد ملحمة وطنية يشارك فيها الجميع دون إقصاء.
 
وأضاف أنّه "يسعى لتعزيز وتوسيع المشاركة السياسية دون إقصاء أحد"، متابعًا: "السودان لديه شراكات دولية وعربية متعددة لدعم الاقتصاد السودانى، ونتطلع إلى مضاعفة الجهود للبناء الاقتصادي، ونقترب من تجاوز المرحلة الصعبة والانتقال إلى الإصلاحات".
 
وأشار إلى أنّه تمّ وضع ميزانية العام المقبل برؤية جديدة لتجاوز الأزمات الراهنة وتخفيف معاناة السودانيين، مؤكدً أنّ بلاده تقترب من تجاوز المرحلة الصعبة التى تمر بها، مناشدًا القوى السياسية والحزبية بالمساهمة الراشدة فى التعاطي مع قضايا البلاد.
 
وقد جاءت كلمة البشير بُعيد ساعات قليلة من رسالة وصلت إليه من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.
 
وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس" أنّ الملك سلمان بعث برقية تهنئة للبشير بمناسبة ذكرى استقلال بلاده، وأعرب الملك باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة.
 
كما وجّه ولي العهد برقية تهنئة للرئيس السوداني بمناسبة ذكرى الاستقلال، وأعرب عن أبلغ التهاني وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة له، ولحكومة وشعب جمهورية السودان الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.
 
واليوم الاثنين، استمرت الاحتجاجات في السودان التي اندلعت في 19 ديسمبر الماضي بعدما أعلنت الحكومة رفع أسعار الوقود والخبز، حيث قُتل شخص واحد على الأقل أثناء تفريق الشرطة مظاهرات تُطالب بتنحي البشير في العاصمة الخرطوم.
 
وقالت مصادر طبية لإذاعة "بي بي سي" إنّ شخصًا قُتل جراء إصابته بطلق ناري في منطقة بوسط المدينة، كما استقبلت مستشفيات عددًا من المصابين، بعضهم في حالة خطرة.
 
وأطلقت قوات الأمن الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين في شارع الحوادث الذي يوجد به عدد من المستشفيات والمراكز الصحية، بحسب الشبكة البريطانية.
 
كما استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع بكثافة، وهو ما نتج عنه حالات اختناق وسط المحتجين، نقلوا على إثرها للمستشفيات.
 
وفي وقت سابق، تجمّع المتظاهرون بوسط الخرطوم، وراحوا يرددون شعارات، منها "حرية، سلام وعدالة" و"الثورة خيار الشعب"، لكن سرعان ما داهمتهم شرطة مكافحة الشغب، حسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس".
 
وحدثت عمليات كَر وفر بين قوات الأمن والمحتجين داخل أزقة السوق العربي الذي يبعد كيلومترات قليلة عن القصر الرئاسي.
 
ومنذ ساعات الصباح الباكر، انتشرت قوات الأمن على نحو مكثف في الخرطوم.
 
واتخذ ضباط مواقعهم فوق أسطح بنايات بقلب العاصمة، فيما تمركزت مركبات مدرعة مزودة بمدافع رشاشة في الشوارع الرئيسية، بحسب وكالة رويترز للأنباء.
 
وجاءت مظاهرات اليوم تلبية لدعوات وجهتها مجموعة من أصحاب المهن شملت الأطباء والمدرسين والمهندسين.
 
وقالت رابطة أصحاب المهن - في بيان: "سوف نستمر في الزحف باتجاه القصر الجمهوري إلى أن يتنحى الرئيس عمر البشير".
 
ودعا بعض زعماء المعارضة، ومنهم عبد الواحد النور من دارفور، أتباعهم إلى المشاركة في الاحتجاجات.
 
ومنذ بدء الاحتجاجات، قُتل 19 شخًصا على الأقل أثناء الاحتجاجات، بحسب الحكومة، لكن منظمة العفو الدولية تقول إن 37 محتجًا قتلوا بالرصاص.
 
ويشهد السودان جاليًّا اتساعًا واضحًا في نطاق الاحتجاجات لتشمل مطالبات بإنهاء حكم البشير المستمر منذ 29 عامًا، ويتهم نشطاء الرئيس السوداني بسوء إدارة اقتصاد البلد.
 
وخلال العام 2018، ارتفعت أسعار بعض السلع بأكثر من الضعف، بينما هوت قيمة العملة المحلية (الجنيه)، وخسر السودان نحو ثلاثة أرباع ثروته من النفط مع انفصال دولة الجنوب في عام 2011.
 
كما يعاني اقتصاد البلد بعد 20 عامًا من العقوبات الأمريكية، التي رُفعت في أكتوبر 2017، وكانت الولايات المتحدة قد فرضت العقوبات بعد اتهام السودان بدعم جماعات إرهابية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان