رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 صباحاً | الأربعاء 23 يناير 2019 م | 16 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

وول ستريت: القحطاني هدد ناشطة سعودية بالاغتصاب والقتل والرمي بالمجاري

وول ستريت: القحطاني هدد ناشطة سعودية بالاغتصاب والقتل والرمي بالمجاري

مصر العربية - وكالات 19 ديسمبر 2018 06:53
قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إنّ سعود القحطاني، المستشار السابق لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أشرف على التحقيق مع ناشطة معتقلة، وهددها بالاغتصاب وقتلها بإلقائها بالمجاري (الصرف الصحي).
 
جاء ذلك بحسب ما ذكرته الصحيفة، الثلاثاء، نقلًا عن شهادات مطلعين كشفت عن دور القحطاني في تعذيب الناشطة المعتقلة لجين الهذول، وتهديدها بالاغتصاب، بالإضافة لاستخدام الصعق الكهربائي وأسلوب الإيهام بالغرق، وفق وكالة "الأناضول".
 
والهذول معتقلة منذ 4 يونيو 2017؛ بسبب نشاطها السلمي كمدافعة عن الحقوق الإنسانية، خصوصًا عن حقوق المرأة، بحسب ما ذكرته منظمة العفو الدولية آنذاك.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادرها، أن لجنة حقوق الإنسان التي ترفع تقاريرها إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز تحقق في الاتهامات بتعذيب عدد من الناشطات المدافعات عن حقوق النساء.
 
ووفق الصحيفة، فإن اللجنة بدأت مقابلات مع عدد من الناشطات الحقوقيات في شهر نوفمبر الماضي في سجن الدبهان بجدة أكبر المدن السعودية، وأن الهذول (29 عامًا) كانت من ضمن الناشطات اللاتي تحدثت معهن اللجنة.
 
وذكرت الهذول أن مسؤولي الأمن السعوديين تحرشوا بها جنسيًا، وقاموا بتعذيبها بالصعق الكهربائي، وبالضرب بالسياط.
 
المصادر التي تحدثت للصحيفة الأمريكية ذكرت أنه على الأقل 8 معتقلات من أصل 18 تعرضن للتعذيب بهذا الشكل.
 
ويشير التقرير إلى أنّ القحطاني، كان بمثابة الشخص الرئيس المسؤول عن الاستراتيجية الإعلامية لولي العهد قبل عزله على خلفية ضلوعه في مقتل الصحفي، جمال خاشقجي.
 
وذكر أنه كان مسؤولًا عن عمليات قمع كل من اعتبر معارضًا لولي العهد، وأنه وضع على قائمة عقوبات أعدتها وزارة المالية الأمريكية.
 
وأثارت جريمة قتل الصحفي السعودي؛ غضبًا عالميًّا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أعلنت الرياض أنه تم تقطيع جثته، إثر فشل مفاوضات لإقناعه" بالعودة إلى المملكة".
 
وأعلنت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، مؤخرًا، أنها توصلت إلى أن "قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من بن سلمان".
 
لكن ترامب شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل "شريكًا راسخًا" للسعودية، وهو ما دفع إلى تشكيك الإعلام الأمريكية في طبيعة علاقاته مع الأخيرة. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان