رئيس التحرير: عادل صبري 08:36 مساءً | السبت 19 يناير 2019 م | 12 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

الانفلات الأمني يهدد بنغازي.. وناشط: هناك من لا يريد استقرار المدينة

الانفلات الأمني يهدد بنغازي.. وناشط: هناك من لا يريد استقرار المدينة

العرب والعالم

الانفلات الأمني في بنغازي

الانفلات الأمني يهدد بنغازي.. وناشط: هناك من لا يريد استقرار المدينة

وائل مجدي 18 ديسمبر 2018 11:20

يشكو أهالي بنغازي من حالة الانفلات الأمني، التي عمت المدينة، وأدت إلى انتشار عمليات النهب والسرقة والسطو المسلح في وضح النهار.

 

ورغم المحاولات الحكومية لم تستطع وزارة الداخلية حسم هذا الملف، ووضع حد لتلك العمليات التي أودت بحياة العشرات، بيد أن إقالة وزير داخلية الحكومة المؤقتة لمدير أمن بنغازي كانت المحاولة الأخيرة لإنقاذ ما يمكن.

 

وأفادت حصيلة رسمية ليبية بمقتل سبعة أشخاص وإصابة 503 آخرين جرّاء المشاجرات المسلحة بالأعيرة النارية والأسلحة البيضاء والانفالات الأمني، وعمليات السطو المسلح والسرقة بالإكراه، والتي وقعت بمناطق متفرقة من مدينة بنغازي خلال شهر نوفمبر الماضي.
 

حصيلة شهر

 

 

وقالت مصادر أمنية وطبية في مدينة بن غازي، إن مستشفى الجلاء تسلم جثامين «بوبكر ناصر على الأثرم (27 عامًا)، جبريل عبدالرحمن علي (37 عامًا)، عمر علي عبدالله، فهمي عبدالعزيز عبدالرحمن، محمد علي سلطان محمود (50 عامًا) باكستاني الجنسية، إبراهيم فهيم المجبري (37 عامًا)، عبدالرحمن رمضان مسعود»، بالإضافة إلى استقبال 503 جريحًا إصاباتهم متفاوتة بين «البسيطة» و«المتوسطة» و«الحرجة».

 

وأوضحت المصادر، أن غالبية مصابي المشاجرات من «الشباب ومصابون بالأعيرة النارية، وأن أغلب الفئات العمرية للشباب تتراوح ما بين 20 إلى 30 عامًا».

 

واستقبل مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي «4017 حالة من ضحايا المشاجرات والسطو المسلح والاعتداءات المنزلية خلال العام 2017، مقابل 3039 حالة خلال العام 2016، و1635 حالة خلال العام 2015».

 

وتعاني مدينة بنغازي كغيرها من المدن الليبية من فوضى انتشار السلاح الذي عجزت الحكومات المتعاقبة عن جمعه منذ سقوط النظام السابق، ما أدى إلى سقوط مئات الضحايا في صفوف المدنيين بين قتيل وجريح.

 

إنفلات أمني

 

 

وزاد انتشار حالات السطو والسرقة بالإكراه في مدينة بنغازي بشكل كبير ومُلفت مؤخرًا، وكان آخرها السطو على سيارة أحد المواطنين في شبنه بعد قتله.

 

وفي جريمة سرقة أخرى بمنطقة الليثي، قامت عصابة مُسلحة بمُهاجمة أحد المواطنين أثناء مروره من الطريق وأقدمت على قتله وسرقة سيارته، لتتمكن الأجهزة الأمنية من استيراد السيارة والقبض على أحد الجناة بعد مُلاحقتهم.

 

ولم تقتصر عمليات السرقة التي شهدتها المدينة مؤخرًا على السرقات الشخصية فقط، بل طالت المحال التجارية أيضاً، حيث قام شخص مُلثم بالدخول إلى أحد المحلات بمنطقة الحجاز بقوة السلاح في محاولة لسرقته قبل أن يمنعه المواطنون من ذلك ويلوذ بالفرار.

 

وتلعب ظاهرة انتشار السلاح وغياب الوعي اللازم لدى المواطنين دورًا أساسيًا في انتشار هذه الجرائم، إضافة إلى تدهور الوضع الاقتصادي الذي أجبر كثيرين على اللجوء إلى استخدام القوة للوصول إلى غاياتهم.

 

ويضع تكرار هذه الحوادث في وقت قصير الجهات الأمنية في بنغازي أمام تحدٍ كبير لمواجهتها ومُلاحقة المُتورطين بها وتطبيق القوانين الرادعة ضدهم.

 

إقالة مدير الأمن

 

 

بدوره قام وزير داخلية الحكومة المؤقتة إبراهيم بوشناف بإعفاء مدير أمن بنغازي العقيد صلاح هويدي وتعيين العميد عادل العرفي بدلا عنه.

 

وجاءت هذه الخطوة بعد حالة الانفلات الأمني وعدم الأمان التي شهدتها المدينة من حالات سطو متكررة من دون أي إجراءات رادعة.

 

وتم تعيين هويدي في منصب مدير أمن سلوق-قيمينس لكنه اعتذر عن المهمة في تصريحه عبر صفحته الخاصة في فيسبوك.

 

وكانت التغييرات تقضي بتعيين العميد الصادق محمد اللواطي مديرا لمديرية أمن أجدابيا، والعميد سالم محمد ماضي مديرًا لمديرية أمن المرج، والعقيد صلاح أحمد هويدي مديرًا لمديرية أمن سلوق قمينس، والمقدم خالد زايد المجدوب مديرا لمديرية أمن أوجلة اجخرة.

 

جماعات مسلحة

 

 

جمال الفلاح، محلل سياسي وناشط مدني من مدينة بنغازي، قال إن "كثرة حالات السطو المسلح وتحت تهديد السلاح في أوقات عادية ليست منتصف الليل، ناقوس خطر يهدد سلامة الناس، مما يطرهم إلى ردة فعل قد لا تكون في صالح من هو مسؤول عن توفير الأمن.
 

وأضاف لـ "مصر العربية" أن مدينة بنغازي حاربت الإرهاب كالتنظيمات الإرهابية المتمثلة في أنصار الشريعة وتنظيم داعش، وحاولت التعافي بعد العرب والعودة من جديد باعتبارها مدينة آمنة، حاول البعض منع ذلك من الحدوث.

 

وتابع: "هناك أطراف معينة لا تريد أمن واستقرار المدينة أو ليبيا بصفة عامة، سواء جماعات مؤدلجة أو إرهابية أو جماعات خارجة عن القانون وعصابات منظمة تعمل في تهريب المخدرات"، مطالبًا من الحكومة بوضع حد سريع لتلك الظاهرة المنتشرة.  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان