رئيس التحرير: عادل صبري 10:19 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«زيك».. هكذا فضحت «هرمز 450» التعاون العسكري بين العرب والاحتلال

«زيك».. هكذا فضحت «هرمز 450» التعاون العسكري بين العرب والاحتلال

العرب والعالم

طائرة بدون طيار

طائرة بدون طيار..

«زيك».. هكذا فضحت «هرمز 450» التعاون العسكري بين العرب والاحتلال

أيمن الأمين 15 ديسمبر 2018 16:00

رغم الحديث عن تعاون عسكري بين بعض الدول العربية و"إسرائيل"، بشكل خفي، إلا أن الأيام الأخيرة أظهرت حجم التعاون والتطبيع بشكل علني..

 

وفي الساعات الأخيرة، أسدل اعتراف إسرائيل الرسمي برفضها طلبا لدولة خليجية لشراء طائرة مسيرة من صناعاتها الجوية، الستار عن كواليس التعاون العسكري بين تل أبيب ودول عربية وإسلامية.

 

وقبل ساعات، كشف التلفزيون الإسرائيلي الرسمي النقاب عن أن دولة خليجية قدمت طلبا لتل أبيب قبل سنوات عدة لشراء طائرة مسيرة من طراز "هرمز 450" والملقبة بـ"زيك".

ووفقا للقناة الإسرائيلية فإن السلطات الأمنية بتل أبيب رفضت طلب الدولة الخليجية التي قررت عقب ذلك شراء طائرات من دون طيار من الصين. وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية ردا على ذلك إنها "لا تعقب على صفقات الصادرات الأمنية".

 

ورغم التكتم الإسرائيلي على اسم الدولة الخليجية بطلب من الرقيب العسكري، فإن التلفزيون الإسرائيلي أفاد بأن الدولة المعنية هي الإمارات العربية المتحدة، التي قال إنها أبرمت خلال عام 2017 صفقة مع الصين لشراء طائرات مسيرة استخدمتها في تنفيذ عمليات هجومية واغتيالات في اليمن.

 

يأتي هذا الكشف ليعزز الأنباء عن توجه دول عربية وإسلامية لتوسيع تعاونها العسكري والاستخباري مع إسرائيل بعيدا عن الأضواء.

بن راشد وبن زايد

 

ففي نهاية نوفمبر الماضي نشرت صحيفة هآرتس تحقيقا كشف أن السعودية تستعمل منظومات تجسس إلكترونية إسرائيلية (بيغاسوس 3)، اشترتها من شركة "أن أس أو" الإسرائيلية بموجب اتصالات وصفقات أبرمت ما بين 2014 و2017، حيث بلغت القيمة الأولية للصفقة 55 مليون دولار من إجمالي يبلغ 208 ملايين دولار.

 

ويستثني قسم تصدير الصناعات العسكرية في وزارة الدفاع الإسرائيلية أي بيانات حيال التبادل التجاري العسكري مع دول عربية أو إسلامية ليست لها علاقات دبلوماسية مع تل أبيب.

 

ووفقا لبيانات صادرة عن الوزارة عن العام 2017 التي أوردتها صحيفة "كلكليست" الاقتصادية، فإن الصادرات العسكرية الإسرائيلية للعالم بلغت 9.2 مليارات دولار، مما يعكس زيادة بنسبة 40% مقارنة مع العام 2016، وهو ما أدى لتصنيف إسرائيل بوصفها واحدة من بين أكبر عشر دول مصدرة للصناعات العسكرية والأمنية في العالم.

نتنياهو

 

ومن خلال استعراض التوزيع الجغرافي للصادرات العسكرية الإسرائيلية، فقد كانت معظم الصادرات إلى دول آسيا والمحيط الهادي بحوالي 58%، وأبرز الصفقات كانت بقيمة 2 مليار دولار وقعت بين الصناعات الجوية الإسرائيلية والهند، منها أكثر من 1.6 مليار دولار لنظام الدفاع الجوي "باراك 8"..

 

وتأتي في المرتبة الثانية أوروبا بنسبة 21% من الصادرات، وأميركا الشمالية بنسبة 14%، وأفريقيا بنسبة 5%، وأميركا اللاتينية بنسبة 2%.

 

وكانت تحدثت تقارير إعلامية عربية ودولية عن وجود تعاون عسكري بين دول عربية وإسلامية مع الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن غالبية الردود كانت تقابل دائما بالرفض والنفي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان