رئيس التحرير: عادل صبري 02:59 مساءً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 21° صافية صافية

فيديو| الأسد لأمريكا وفرنسا وتركيا: أنتم لصوص آثار

فيديو| الأسد لأمريكا وفرنسا وتركيا: أنتم لصوص آثار

العرب والعالم

أثار سورية

فيديو| الأسد لأمريكا وفرنسا وتركيا: أنتم لصوص آثار

أيمن الأمين 11 ديسمبر 2018 16:10

اتهام من قبل النظام السوري للولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وفرنسا، المنتشرة في مناطق واسعة في شمال سوريا، بالقيام بأعمال تنقيب غير شرعية عن الآثار، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» عن مصدر في وزارة الخارجية.

 

وقال المصدر: «تدين وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية أعمال الحفر والتنقيب غير الشرعية عن الآثار التي تقوم بها القوات الأمريكية والفرنسية والتركية وعملاؤها في منبج وعفرين وإدلب والحسكة والرقة وغيرها من المناطق الواقعة تحت احتلالها». بحسب قوله.

 

وأشار المصدر وفق تقارير إعلامية، إلى تصاعد وتيرة أعمال التنقيب والنهب والسرقة التي تنال من  التراث الثقافي السوري وتسهم في تخريبه وتدميره، معتبرا أنها تشكل جريمة حرب.

 

استغاثات لليونيسكو

 

ودعت الخارجية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «اليونسكو» إلى إدانة هذه العمليات.

 

وتسيطر القوات التركية والأمريكية على غالبية مناطق الشمال السوري، إلى جانب فرنسا، في حين تقوم أنقرة بعمليات عسكرية واسعة داخل تلك المناطق.

 

وتمتلك سوريا، أرض الحضارات من الكنعانيين إلى العثمانيين، كنوزاً تعود لزمن الرومان والمماليك وبيزنطة، مع مساجد وكنائس وقلاع صليبية.

 

تدمير الآثار


ومنذ اندلاع النزاع في العام 2011، تضررت مئات المواقع الأثرية نتيجة المعارك والقصف، فضلاً عن أعمال السرقة والنهب، وأبرزها قلعة حلب وأثار مدينة تدمر مثل معبد بل وقوس النصر وأسد اللات.

 

وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) ستة مواقع أثرية في سوريا على قائمتها للتراث المهدد بالخطر، هي مدينة حلب القديمة، ومدينة دمشق القديمة، وبصرى الشام، وقلعتي صلاح الدين والحصن، ومدينة تدمر التاريخية، ومجموعة القرى القديمة في شمال سوريا.

 

للمزيد من المعلومات.. شاهد الفيديو التالي:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان