رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| المتظاهرون يطالبون برحيل ماكرون.. وزعيمة اليمين المتطرف تطالبه بإجراءات «قوية وفورية»

فيديو| المتظاهرون يطالبون برحيل ماكرون.. وزعيمة اليمين المتطرف تطالبه بإجراءات «قوية وفورية»

العرب والعالم

بريسيليا لودوسكي مارين لوبان

فيديو| المتظاهرون يطالبون برحيل ماكرون.. وزعيمة اليمين المتطرف تطالبه بإجراءات «قوية وفورية»

وكالات ـ كريم صابر 08 ديسمبر 2018 21:03

طالبت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرّف مارين لوبن اليوم السبت الرئيس إيمانويل ماكرون باتخاذ "إجراءات قوية وفورية" للاستجابة لـ"معاناة" متظاهري "السترات الصفراء".

 

وعلى هامش لقاء مع الحزب القومي الفلمنكي "فلامس بيلانغ" حول الميثاق العالمي للهجرة قالت لوبن: "يجب على ماكرون أن يدرك حجم المعاناة الاجتماعية وأن يتّخذ إجراءات قوية وفورية".

 

وشارك في اللقاء ستيف بانون المستشار السابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

 

وتابعت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرّف "أدعو مرة جديدة رئيس الجمهورية إلى فهم المعاناة التي يتم التعبير عنها، وإلى الاستجابة لها بالخروج من الإليزيه والإقلاع عن سياسة التقوقع".

 

وأكدت لوبن أنّ "ردّ رئيس الجمهورية لا يمكنه أن يكون أمنيًا فقط".
 


وتظاهر اليوم السبت فيما عرف بـ "سبت الحسم"  الآلاف من حركة "السترات الصفراء" في تحرك احتجاجي جديد شهدته فرنسا حيث جرت تجمعات سلمية في المناطق، فيما شهدت باريس مواجهات استدعت تدخّل الآليات المصفّحة.

 

وطالب متظاهرو «السترات الصفراء»، برحيل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كما رفع بعضهم لافتات تدعو إلى خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي.

 

فيما أعلنت الشرطة الفرنسية اعتقال نحو 343 شخصًا في باريسصباح اليوم قبل ساعات من بدء تظاهرات دعت إليها حركة "السترات الصفراء" المناهضة للحكومة وسط مخاوف من وقوع أعمال عنف.
 


كما أغلقت السلطات برج إيفل والمعالم السياحية والمتاجر في باريس لتجنب أعمال النهب، وأزالت مقاعد الشوارع لتجنب استخدام القضبان المعدنية.

 


 

 



وفي وقت سابق تراجعت الحكومة عن فرض زيادة ضريبة على الوقود، وهو الإجراء الذي أشعل الأزمة بالأساس، غير أن ذلك لم ينجح في وقف حركة لا قادة لها ولا هيكلية منظمة، تتطور خارج الأطر المحددة.


 

 

وبعيد الظهر أعلنت الشرطة الفرنسية أنّ حصيلة التوقيفات في مختلف أنحاء البلاد بلغت نحو ألف موقوف.

 

وامتنعت لوبن عن "التعليق على التوقيفات"، لكنها قالت "إذا سُجّلت أعمال عنف أقلّ (من التظاهرة السابقة التي جرت في الأول من ديسمبر) بالطبع سأكون أول من يفرح لذلك".

واندلعت الاحتجاجات في فرنسا منذ 17 نوفمبر الماضي؛ بسبب فرض ضرائب الوقود التي شكلت ضغطا زائدًا على ميزانيات الأسر، وشهدت مقتل 4 أشخاص وإصابة المئات، وسط اتهامات للشرطة باستخدام العنف.

 

 

وتقول السلطات الفرنسية إن الاحتجاجات اختطفتها عناصر يمينية متطرفة وعناصر فوضوية تصر على العنف وتثير الاضطرابات الاجتماعية في تحد مباشر لماكرون وقوات الأمن.

 

واعتبر ماكرون، أن المشاركين في احتجاجات باريس، السبت الماضي، "مجموعة من الغوغاء لا علاقة لهم بالتعبير السلمي عن مطلب مشروع"، ما أثار انتقادات على نطاق واسع.

 

 

 


وتدخل الاحتجاجات في فرنسا أسبوعها الرابع إثر اندلاعها على خلفية فرض ضرائب جديدة على أسعار الوقود ما دفع الحكومة الفرنسية لتجميد القرارات التقشفية ودعوة المحتجين لحوار مجتمعي وهو ما لم يستجب له المتظاهرون المعروفون بحركة السترات الصفرا"؛ واعتبر محللون الاحتجاجات هي الأعنف في تاريخ فرنسا منذ الثورة  الطلابية عام 1968.

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان