رئيس التحرير: عادل صبري 04:07 مساءً | الخميس 25 أبريل 2019 م | 19 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

في انتخابات البحرين.. برلمان بدماء جديدة وحضور تاريخي للمرأة

في انتخابات البحرين.. برلمان بدماء جديدة وحضور تاريخي للمرأة

العرب والعالم

برلمان البحرين

في انتخابات البحرين.. برلمان بدماء جديدة وحضور تاريخي للمرأة

وائل مجدي 03 ديسمبر 2018 10:40

تقدمت الحكومة البحرينية أمس باستقالتها، إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة، بعد إعلان النتائج النهائية للانتخابات النيابية، والتي تمت على مرحلتين.

 

وجرت الانتخابات وسط دعاوى المقاطعة، التي أطلقتها جمعية الوفاق البحرينية الشيعية التي تم حلها.

 

وشهدت الانتخابات حضورًا كبيرًا للمرأة البحرينية هي الأولى من نوعها، حيث صرن يشكلن 15% من مقاعد مجلس النواب، كما يشهد المجلس المقبل دماء جديدة بشكل شبه كامل، 37 نائبا جديدا من أصل 40 مقعدا.

 

استقالة الحكومة

 

 

قدّمت الحكومة البحرينية، أمس الأحد، استقالتها إلى ملك البلاد حمد بن عيسى آل خليفة، وذلك عقب انتهاء الانتخابات البرلمانية التي جرت على مرحلتين.

 

وذكرت وكالة أنباء البحرين أن الحكومة قدّمت استقالتها إلى آل خليفة كما هو متبع بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت جولة الإعادة فيها، يوم السبت.

 

وفي وقت سابق من يوم أمس، أعلنت الحكومة نتائج جولة الإعادة في الانتخابات التي انطلقت صباح السبت، وسط دعوات رسمية للإقبال على المشاركة، وأخرى مضادّة تدعو لاستمرار المقاطعة.

 

مجلس نيابي جديد

 

 

وأصدر الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين أمس أمرًا ملكيًا، تضمن قبول استقالة الوزارة وتكليف الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء بتصريف العاجل من أمور الدولة حتى يتم تشكيل الوزارة الجديدة.

 

كما أصدر الملك حمد بن عيسى آل خليفة، أمرًا ملكيًا بتعيين رئيس مجلس الوزراء، جاء فيه: «بعد الاطلاع على الدستور، وعلى الأمر الملكي بقبول استقالة الوزارة أمرنا بالآتي: يعين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيساً لمجلس الوزراء ويكلف بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة، بما يتوافق مع نص المادة 46 من الدستور».

 

وقد بعث أيضا برسالة إلى رئيس الوزراء جاء فيها: «إنه لمن دواعي سرورنا واعتزازنا أن نعهد إليكم بتشكيل الوزارة الجديدة انطلاقاً من ثقتنا بقدرتكم، على مواصلة الجهود لتحقيق الأهداف المنشودة وإمضاء خطط الحكومة وبرامجها وسياساتها بما يضمن الاستثمار الأمثل لموارد الدولة في خدمة أهداف التنمية الشاملة».

 

وأضاف الملك حمد إلى الأمير خليفة بن سلمان قائلاً إن «شعب البحرين العزيز، بروحه الوثابة وحسه الوطني، وبإقباله الرائع والواعي على المشاركة في الاستحقاق الانتخابي لعام 2018، قد أثبت إيمانه بالديمقراطية، وتمسكه وعزمه على مواصلة مسيرة التنمية والبناء، بإصرار ومثابرة، والاستعداد للمشاركة بثقة في إنجاز متطلبات المرحلة المقبلة، والإسهام في مسيرة النهضة والتقدم التي تشهدها بلادنا».


ويوم أمس رأس الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء جلسة استثنائية للحكومة البحرينية أعلن فيها عن رفع كتاب استقالة الحكومة إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين.

 

النتائج النهائية

 

 

وتم حسم مقاعد مجلس النواب الغرفة الأولى من البرلمان البحريني يوم أمس بعد إجراء جولة إعادة في 31 دائرة انتخابية، والتي أسفرت نتائجها عن فوز 31 نائبا.

 

فيما أسفرت الجولة الأولى التي جرى تنظيمها في 24 نوفمبر الماضي عن حسم 9 مقاعد نيابية فقط.

 

وكانت آخر انتخابات نيابية وبلدية أُجريت في البحرين عام 2014، وقاطعتها أيضًا حركة "الوفاق"، وشهدت مشاركة 51.5% من الناخبين في الانتخابات النيابة، و53.7% في البلدية.

 

تقدم نسائي

 

 

أسفرت الانتخابات البحرينية، عن تحقيق فوز تاريخي لـ6 سيدات بمقاعد نيابية، حيث بتن يشكلن 15 في المائة من مقاعد مجلس النواب، ودخول نحو 92 في المائة من الوجوه النيابية الجديدة.

وأظهرت نتائج جولة الإعادة فوز 31 نائبا بينهم أربع نساء، بينما كانت الجولة الأولى قد حسمت في 9 مقاعد بينها مقعدان ذهبا إلى سيدتين.

 

من جانبها قالت الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة في مملكة البحرين، «هالة الأنصاري»، إن عدد السيدات في المجلس ارتفع بنسبة 100 في المائة في المجلس الجديد عما كان عليه الوضع في المجلس السابق، حيث وصل للمجلس السابق ثلاث سيدات فقط.

 

وقالت «هالة»، في تصريحات صحفية، إن هناك تزايدًا مضطردًا منذ العام 2002 في نسب ومستوى مشاركة المرأة البحرينية، مرجعة ذلك إلى حجم الوعي والحضور للمرأة سواء في القطاع العام أو القطاع الخاص، وهذا بدوره انعكس على حضورها ومشاركتها في السلطة التشريعية.

 

وتابعت: «هناك تغيير في المزاج العام لذا نشهد تحولا خصوصاً في الأصوات التي حصلت عليها المرأة، فبعض السيدات حصلت على 5000 صوت فهي تضاهي أقوى المرشحين».

 

واعتبرت «هالة» أن حصول المرأة البحرينية على 15% من مقاعد مجلس النواب إكمالا لصورة المرأة البحرينية التي بدأت تعليمها في العام 1899. وحضورها البارز في المشهد العام وفي سوق العمل.

 

وشددت على أن جميع السيدات اللاتي وصلن إلى المجلس لا ينتمين إلى الجمعيات السياسية وإنما ترشحن بشكل فردي، كما لم تدرج جميع أسماء المرشحات في هذه الدورة على قوائم الجمعيات السياسية.

 

يشار إلى أن المجلس الأعلى للمرأة قدم 12 استشارة للمرشحات خلال فترة الانتخابات منذ بدء الترشح.


ووفق نتائج الدورة الانتخابية لمجلس النواب فقد تمكن ثلاثة نواب فقط من المجلس السابق من الاحتفاظ بمقاعدهم، كما تمكنت 6 سيدات من الوصول إلى مقاعد المجلس وهو العدد الأكبر في تاريخ المرأة البحرينية منذ بدء الانتخابات النيابية في العام 2002.

 

وخاض غمار هذه الدورة الانتخابية 39 سيدة من أصل 293 مرشحاً لانتخابات مجلس النواب لعام 2018 وصل منهن 6 سيدات شكلن نحو 15% من أعضاء المجلس في أكبر وصول للمرأة البحرينية إلى مجلس النواب.

 

وشهدت هذه الدورة الانتخابية أوسع مشاركة للشباب، حيث شكلت الفئة العمرية بين 20 و30 سنة أكبر نسبة مشاركة في الانتخابات، فيما شارك نحو 50 ألف شاب وشابة للمرة الأولى في الانتخابات بعد إكمال السن القانونية.

 

يشار إلى أن حجم الكتلة الانتخابية في كامل الدوائر البحرينية الأربعين تصل إلى 365 ألف ناخب وناخبة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان