رئيس التحرير: عادل صبري 08:43 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو وصور| مقتل مستوطنين وإصابة ثالث في إطلاق نار بالضفة الغربية

فيديو وصور| مقتل مستوطنين وإصابة ثالث في إطلاق نار بالضفة الغربية

العرب والعالم

مقتل مستوطنين بالضفة الغربية

فيديو وصور| مقتل مستوطنين وإصابة ثالث في إطلاق نار بالضفة الغربية

محمد عبد الغني - وكالات 07 أكتوبر 2018 11:07

 

 قُتل مستوطنين إثنين متأثرين بجروحهما التي أصيبا بها في عملية إطلاق نار نفذها فلسطيني في مستوطنة "برقان"، شمالي الضفة الغربية المحتلة، صباح الأحد.

 

وقالت هيئة البث العبرية ( الإذاعة رسمية)، إن "الإسرائيليان" قتلا متأثرين بجروحهما وأن ثالثا يتلقى العلاج.

 

وأضافت الإذاعة أن منفذ الهجوم وعمره 23 عاما، من سكان طولكر، شمالي الضفة، فر من المكان بعد تنفيذ عملية إطلاق النار.

 

وتابعت نقلا عن جيش الاحتلال أن عمليات بحث واسعة تجري عن منفذ العملية. 

 

 

 

بدورها، باركت فصائل المقاومة الفلسطينية عملية إطلاق النار ، بمحيط المنطقة الصناعية (بركان) شمال الضفة الغربية المحتلّة، وأدت لمقتل مستوطنين اثنين وإصابة ثالث بجراح خطيرة.

 

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين "أن من حق شعبنا أن يدافع عن نفسه أمام ما يرتكبه الإرهاب الاستيطاني من جرائم بحق الشعب الفلسطيني بشكل يومي".

 

ورأت الحركة على لسان الناطق باسمها، داوود شهاب، أن العملية جاءت في توقيت مهم للغاية وحساس، في ظل الجرائم المتواصلة التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

 

وأكد شهاب، على أن لا وسيلة لدى الشعب الفلسطيني، سوى استمرار المقاومة والانتفاضة وعمليات الاشتباك والعمليات الفدائية  ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

 

وأضاف "لو رفعت القيود عن أبناء المقاومة في الضفة المحتلة، ووقف اعتقالهم وملاحقتهم، لكانت الضفة أكثر اشتعالاً، وستكون قادرة على تحرير كل شبر من الاستيطان".

 

 

كما ، أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) أن عملية إطلاق النار، تأتي في إطار الرد الشعبي الطبيعي على جرائم الإحتلال. 

 

واعتبرت الحركة في بيان صحفي، أن استمرار وديمومة هذه العمليات هي "رسالة شعبية واضحة للعدو الصهيوني وداعميه على أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن أرضه ومقدساته ويواجه إرهاب العدو بكافة الإمكانات، وهي استفتاء وطني بأن الكفاح المسلح هو الطريق نحو تحرير فلسطين وتطهير الأرض من إرهاب الصهاينة". بحسب شبكة فلسطين الآن. 

 

وتوجهت الجبهة بالتحية للشباب الفلسطيني الثائر "الذي يؤكد يوماً بعد يوم على أنه الجيل الذي حمل راية الجهاد والمقاومة وأنه لا ولن يتخلى عن أرض آبائه وأجداده وأن الأرواح ترخص في سبيل حريتها وكرامتها".

 


 

من جانبها، باركت حركة المقاومة الشعبية العملية الفدائية، واعتبرت أنها "رسالة مباشرة للعدو الإسرائيلي ومشروعه الاستيطاني على أرض فلسطين".

 

وأشارت الحركة في بيان إلى أن "الرسالة المراد فهمها من هذا العمل البطولي الفدائي بأنه رغم كل الحواجز والمراقبات الأمنية وبدعم رجال التنسيق الأمني إلا أنهم لا يملكون القوة لتغييب فكر المقاومة من شعبناـ الذي أصبح الواحد فيه يشكل خلية وثورة بمفرده، وهذا هو نجاح هذه المرحلة"، وفقًا للبيان.

 

ودعت جموع الضفة الغربية والقدس والداخل المحتل "لإشعال الأرض لهيبًا بمثل هذه العمليات الجهادية التي تثلج على صدور شعبنا وأمهات الشهداء".

 

في السياق، باركت حركة الأحرار الفلسطينية العملية، مؤكدةً أن شعبنا قادر على لجم الاحتلال والتصدي لعدوانه على الأرض والمقدسات وخاصة "الخان الأحمر".

 

وقالت الحركة في بيان : "إن عملية إطلاق النار هي الرد الفعلي من شعبنا على كل من لازال يتمسك بوهم التسوية والمفاوضات لاستعادة حقوقنا المسلوبة".

 

وأضافت أن العملية تؤكد أن كل محاولات استئصال روح المقاومة من نفوس أبناء شعبنا ستفشل، داعيةً للمزيد من العمليات البطولية والنوعية للرد على جرائم الاحتلال

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان