رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

من هو «جمال خاشقجي» السعودي «المفقود» في تركيا؟

من هو «جمال خاشقجي» السعودي «المفقود» في تركيا؟

العرب والعالم

الإعلامي السعودي جمال خاشقجي

من هو «جمال خاشقجي» السعودي «المفقود» في تركيا؟

أيمن الأمين 07 أكتوبر 2018 09:30

 

 بات اسم الكاتب الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي حديث العالم في الساعات الأخيرة، على خلفية ما تردد حول اغتياله بسفارة بلاده بالعاصمة التركية اسطنبول..

 

خاشقجي حتى الآن لم يعلن عن مكان وجوده، ولم تظهر جثته إن كان قد اغتيل، أقاويل كثيرة وروايات أكثر، أغلبها تصب في جعبة المملكة العربية السعودية، واتهام الرياض بتصفية الصحفي السعودي، عبر فرقة اغتيال سعودية بحسب تصريحات لمصادر أمنية تركية.

 

مقتل خاشقجي ربما يربك العلاقات السعودية التركية، خصوصا وأن الرجل اختفى على أرض الأخيرة.

 

هل اغتيل خاشقجي؟

 

وفي الساعات الأخيرة، ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء أن الاستنتاجات الأولية للتحقيقات التي أجراها الأمن التركي في قضية اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي منذ خمسة أيام بعد دخوله القنصلية السعودية، أظهرت أن خاشقجي قُتل داخل القنصلية.

 

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية تركية قولها إن اغتيال خاشقجي كان مدبراً وتم نقل جثته إلى خارج القنصلية، على حد تعبيره.

 

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن الشرطة التركية تعتقد أن خاشقجي قتل بأيدي فريق أتى خصيصاً إلى اسطنبول، وهو ما يكمل المعلومة التي أوردتها وكالة الأنباء التركية الرسمية عن مصادر أمنية والتي جاء فيها أن 15 سعودياً، بينهم مسؤولون، دخلوا القنصلية السعودية بالتزامن مع وجود الكاتب جمال خاشقجي.

 

وبحسب المصادر الأمنية، فإن "السعوديين الـ15 وصلوا إلى إسطنبول بطائرتين ودخلوا القنصلية، بالتزامن مع وجود خاشقجي قبل العودة للبلدان التي قدموا منها".

 

من جهتها، قالت صحيفة الواشنطن بوست التي كان يكتب فيها خاشقجي، إن هذا سيكون تصعيداً أمام ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وصعوبة في إسكات صوت المعارضة.

 

وكانت نشرت الصحيفة الأمريكية مقالاً تساءلت فيه أين هو خاشقجي؟ وأشارت إلى أنه طلب من الإعلامي السعودي سابقاً التوقف عن الكتابة والتغريد عبر تويتر.

 

في حين، قال الأمير محمد بن سلمان لوكالة بلومبيرج: "إنه (خاشقجي) مواطن سعودي، وحريصون على معرفة ماذا حدث له، وسنواصل اتصالاتنا بالحكومة التركية لمعرفة ماذا حدث لجمال هناك".

 

وتابع: "على حد معرفتي إنه دخل القنصلية وخرج منها بعد دقائق معدودة أو ساعة، لست متأكدا،نجري تحقيقاتنا في هذه القضية من خلال وزارة الخارجية لمعرفة تحديدا ماذا حدث في ذلك الوقت".

 

من هو جمال خاشقجي؟

 

جمال خاشقجي معارض سعودي من نوع مختلف، فريد من نوعه، وهو معتدل ومعروف جيداً وصاحب علاقات واسعة ومؤثر للغاية داخل السعودية وخارجها.

 

ولد خاشقجي بالمدينة المنورة عام 1958، بدأ مسيرته الصحافية في صحيفة جازيت، حيث عمل مراسلاً لها، وفي الفترة بين 1987 إلى 1990 عمل مراسلاً لعدة صحف يومية وأسبوعية، ليقدم من خلالها أفضل تغطية لأحداث أفغانستان والجزائر والكويت والسودان والشرق الأوسط.

 

نتيجة لنجاحاته في تغطية هذه الأحداث تم تعيينه لمنصب نائب رئيس تحرير صحيفة "أراب نيوز" في عام 1999، واستمر في منصبه هذا حتى عام 2003.

 

في عام 2004 تم تعيينه رئيس تحرير صحيفة الوطن اليومية، ولكن تعيينه في هذا المنصب لم يدم طويلاً، إذ أقيل من هذا المنصب بعد 52 يوماً فقط من بدء تعيينه. ومنذ هذا الوقت عمل مستشاراً إعلامياً للأمير تركي الفيصل.

 

تم تعيين خاشقجي عام 2007 رئيس تحرير لجريدة الوطن، وكان هذا القرار هو القرار الثاني لتعيينه في هذا المنصب، ثم أرغم على الاستقالة في عام 2010 دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء ذلك، حيث تضاربت الأسباب وقتها ورجح كثيرون أنه استقال بسبب ما نشر في الجريدة من الكاتب إبراهيم الألمعي عن معارضته لفكرة السلفية.

 

عين في عام 2010 مديراً عاماً لقناة العرب الإخبارية، التي يمتلكها الأمير الوليد بن طلال، والتي بدأت البث في عام 2015، ولم يستمر إطلاقها إلا يوماً واحداً.

 

وعمل أيضاً معلقاً سياسياً للقناة السعودية المحلية ومحطتي "MBC" و"BBC" وأيضاً قناة الجزيرة.

 

استطاع الصحفي والإعلامي جمال خاشقجي أن ينجح ويلتقي بأسامة بن لادن؛ حيث أجرى العديد من المقابلات واللقاءات الخاصة معه في عدة مناسبات، وذلك قبل أحداث سبتمبر  2001.

 

ألف جمال خاشقجي عدة مؤلفات، أبرزها: كتاب "علاقات حرجة – السعودية بعد 11 سبتمبر "، وكتاب "ربيع العرب زمن الإخوان المسلمين"، وكتاب "احتلال السوق السعودي".

 

مقرب من القصر

 

عرف خاشقجي بكونه صاحب علاقات متوازنة مع المعارضين الإسلاميين والليبراليين على حد سواء في السعودية وخارجها، وله حضور قوي في قضايا إقليمية مهمة مثل سوريا ومصر واليمن، والملف الإيراني.

 

كان خاشقجي قريباً من القصر السعودي ورجال من العائلة الحاكمة، وفضلاً عن العلاقات خارج السعودية، فالصحافي السعودي يتمتع بعلاقات واسعة أيضاً مع دوائر العائلة السعودية الحاكمة وكان يُقدم باعتباره صحافياً سعودياً مقرباً من القصر الملكي الحاكم في البلاد حتى عام 2015.

 

يذكر أن خاشقجي اختفى منذ الثلاثاء الماضي، عندما دخل القنصلية السعودية في تركيا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان