رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عام على مجازر ميانمار ضد «الروهينجا».. «الأقلية المضطهدة» على مائدة الأمم المتحدة

عام على مجازر ميانمار ضد «الروهينجا».. «الأقلية المضطهدة» على مائدة الأمم المتحدة

العرب والعالم

جانب من مجازر ميانمار ضد الروهينجا

عام على مجازر ميانمار ضد «الروهينجا».. «الأقلية المضطهدة» على مائدة الأمم المتحدة

أيمن الأمين 30 سبتمبر 2018 10:20

 

 بعد مرور أكثر من عام على أحد أهم المجازر العسكرية التي ارتكبها جيش ميانمار ضد أقلية الروهينجا المسلمة، عادت الأزمة لتتصدر نقاشات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وسط ترقب دولي لمصير آلاف المهجرين من تلك الأقلية المسلمة المضطهدة..

 

وفي الساعات الأخيرة، تصدرت مأساة أقلية الروهينجا النقاشات الجانبية في الدورة 73 للأمم المتحدة المنعقدة حاليا بنيويورك في الولايات المتحدة الأميركية، في ظل عجز دولي عن نهاية أزمة مسلمي الروهينجا.

 

وقالت رئيسة وزراء بنجلاديش الشيخة حسينة إن بلادها تشعر "بالفزع" لتقارير الأمم المتحدة عن الفظائع التي ارتكبت ضد الروهينجا في ميانمار، والتي تعد بمثابة "إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية".

 

وأضافت أن بلادها اتفقت مع سلطات ميانمار على بعض الترتيبات الثنائية لإعادة لاجئي الروهينجا إلى بلادهم، ولكن حكومة ميانمار لم تقبل حتى الآن عودتهم رغم التزامها الشفهي، وفقا لقولها.

 

 

 وكان مجلس حقوق الإنسان أقر الخميس الماضي مشروع قرار بإنشاء آلية جديدة لجمع وحفظ وتحليل الأدلة في أخطر انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم الدولية التي ارتكبت في ميانمار ضد أقلية الروهينجا.

 

وفي نهاية أغسطس العام الماضي، تجددت موجة الانتهاكات ضد مسلمي الروهينجا حاملة معها صنوفًا كثيرة للتعذيب والقتل من قبل السلطات الحاكمة في ولاية أراكان، ليصبح هؤلاء الضحايا أمام استهداف جديد يزيد من معاناتهم.

 

ويمثل المسلمون في ميانمار 15% على الأقل من تعداد ميانمار البالغ 60 مليون نسمة، بينما يعيش حوالي 1.1 مليون شخص من عرقية الروهينجا في ولاية راخين لكنهم محرومون من المواطنة ويواجهون قيودًا حادة في السفر.

 

 

الدكتور مصطفى السعداوي خبير القانون الجنائي والخبير في الشأن الدولي قال: إن
القانون الجنائي الدولي خذل مسلمي الروهينجا في ميانمار، متسائلاً: أين المجتمع الدولي وأين حقوق الإنسان، وأين منظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية؟ للأسف يجب أن نقرأ الفاتحة على كل تلك الكيانات والمنظمات الدولية.
 
وأوضح خبير القانون الجنائي في تصريحات سابقة لـ"مصر العربية" أنَّ مجلس الأمن متواطئ مع حكومة ميانمارضد المسلمين في إقليم أراكان، ففي هذا الإقليم يذبح المسلمون تحت غطاء الصهيونية العالمية.

 

وأشار السعداوي إلى أن الجيش الميانماري أغلق الحدود ووقف ترحيل المسلمين إلى الهند أو بنجلاديش، ليتركهم فريسة للجماعات البوذية المتطرفة.

 

الأمم المتحدة

 

تجدر الإشارة إلى أنه قبل أيام عاد ملف أزمة الروهينجا تزامنا مع جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث عبرت بعض الدول عن رؤيتها للأزمة وإلى أي مدى وصلت، البداية من كندا، والتي صوت مشرعوها بالإجماع، الخميس الماضي، لصالح تجريد زعيمة ميانمار أونج سان سو كي، من جنسيتها الكندية الفخرية، ردا على الجرائم المرتكبة ضد أقلية الروهينجا في البلاد، حسبما ذكرت قناة «يورونيوز» الأوروبية.

 

كما صوّت مجلس العموم الكندي بالإجماع منذ أيام على وصف حالات الاعتداء والقتل ضد الروهينجا «بالإبادة».

 

يُشار إلى أن نحو 700 ألف شخص من الروهنيجا قد اضطروا في أغسطس قبل الماضي إلى مغادرة منازلهم بولاية راخين شمال ميانمار إلى بنجلاديش هرباً من أعمال العنف في ميانمار، والتي أسفرت عن إحراق قراهم علاوة على سقوط قتلى وجرحى.

في السياق، أدانت الحكومة البريطانية، الجرائم التي ارتُكبت ضد أقلية (الروهينجا) المسلمة في ميانمار، واصفة ما يحدث بأنه يصب في خانة التصفية والإبادة العرقية.

 

وذكرت وزارة الخارجية البريطانية عبر حسابها على (تويتر)، أن الحكومة البريطانية تدين الفظائع التى ترتكب ضد الروهينجا والتي تعتبر أنها تصب في خانة التصفية العرقية بل الإبادة الجماعية، كما أنها تعتبر الجيش في ميانمار مسؤولا عن المعاناة التي ذهب ضحيتها الروهينجا خلال الشهور الأخيرة، مشددة على أن بريطانيا تولى هذه القضية أهمية كبرى.

 

حكومة بريطانيا

 

والتزمت الحكومة البريطانية بتقديم حزمة من المساعدات الإضافية للاجئين الروهينجا المتواجدين فى بنجلاديش قيمتها 70 مليون استرليني، ليرتفع إجمالي حجم المساعدات للروهينجا التي تقدمها بريطانيا إلى 169 مليون دولار من أغسطس 2017.

 

وقال المتحدث باسم الحكومة البريطانية ادوين ساموال إن هدف بريطانيا هو عودة كريمة وطوعية إلى إقليم (راخين) لأكبر عدد ممكن من اللاجئين الروهينجا المتواجدين ببنجلاديش.

 

وأضاف: "لقد عانت أقلية الروهينجا الأمرين عبر عدة عقود.. ومن المهم جدا أن نوفر الدعم والحماية لهذه الأقلية المضطهدة.. وأن نساعدها في إعادة بناء حياتها عن طريق ضمان حق حصول أبنائها على التعليم المناسب وتطوير مهارات رجالها ونسائها وتوفير الحصول على الرعاية الصحية.

الولايات المتحدة الأمريكية أيضا عبرت عن موقفها تجاه الروهينجا، على لسان مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، والذي قال، إن مايك بومبيو وزير الخارجية، حث حكومة ميانمار على اتخاذ إجراءات ملموسة للتحقيق فى انتهاكات حقوق الإنسان ضد الروهينجا المسلمين ومحاسبة أفراد القوات الأمنية وغيرهم عن أي تورط في هذه الانتهاكات.

 

تقرير أمريكي

 

وكان كشف تحقيق للإدارة الأمريكية أن جيش ميانمار شن حملة مخططة ومنسقة تضمنت عمليات قتل واغتصاب جماعي وغيرها من الأعمال الوحشية ضد أقلية الروهينجا المسلمين في البلد الواقع في جنوب شرق آسيا.

 

وقال مسؤولون أمريكيون إنه يمكن استخدام هذا التقرير، الذي أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية واطلعت عليه رويترز قبيل نشره، في تبرير مزيد من العقوبات أو الإجراءات العقابية الأمريكية ضد سلطات ميانمار.

 

وجرى استقاء النتائج من أكثر من ألف مقابلة مع رجال ونساء من الروهينجا الموجودين في مخيمات إيواء في بنجلادش المجاورة التي فر إليها ما يصل إلى 700 ألف منهم هربا من حملة عسكرية العام الماضي في ولاية راخين.

 

وقال التقرير المؤلف من 20 ورقة ”يظهر المسح أن أحداث العنف الأحدث في ولاية راخين كانت مفرطة (في قوتها) وعلى نطاق واسع… ويبدو أنها كانت تهدف لإرهاب السكان وطرد الروهينجا“. وأضاف ”نطاق وحجم العمليات العسكرية يشيران إلى تخطيط وتنسيق جيدين“.

ووصف ناجون ما شهدوه من تفاصيل مروعة تضمنت قتل جنود لأطفال ومنهم رضع وإطلاق النار على رجال عزل ودفن ضحايا أحياء أو إلقاءهم في حفر المقابر الجماعية. كما تحدثوا عن اعتداءات جنسية وعمليات اغتصاب على نطاق واسع مارسها جنود جيش ميانمار ضد نساء وكانت عادة في العلن.

 

ووصف شاهد خطف أربع فتيات وتقييدهن بالحبال واغتصابهن على مدى ثلاثة أيام. ووفقا للتقرير قال الشاهد إن الجنود تركوا الفتيات بعد أن نزفن بشدة وكن "نصف موتى".

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان