رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| ضد «مادورو».. لماذا هتفت «نيكي هيلي» الشعب يريد إسقاط النظام؟

فيديو| ضد «مادورو».. لماذا هتفت «نيكي هيلي» الشعب يريد إسقاط النظام؟

العرب والعالم

نيكي هيلي

دعمًا لمعارضة فنزويلا..

فيديو| ضد «مادورو».. لماذا هتفت «نيكي هيلي» الشعب يريد إسقاط النظام؟

أيمن الأمين 30 سبتمبر 2018 09:10

 

 سنكافح من أجل فنزويلا.. سنواصل الكفاح حتى رحيل مادورو.. صوت أمريكا سيكون عاليًا.. بتلك الشعارات تحدثت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي إبان مشاركاتها في تظاهرة للمعارضة الفنزويلية أمام مقر الجمعية العامة بالأمم المتحدة..

 

وحملت هيلي مكبر الصوت خلال المظاهرة التي أقيمت قبل يومين، أمام مقر الأمم المتحدة، وقالت للمتظاهرين "سنكافح من أجل فنزويلا، وسنواصل الكفاح حتى رحيل مادورو".

 

 وأضافت السفيرة الأميركية وهي تهتف عبر مكبر الصوت "نريد أن تكون أصواتكم عالية، وأنا أقول لكم إن صوت الولايات المتحدة سيكون عاليا".

 

حدود كلومبيا

 

وذكرت هيلي أنها زارت منطقة الحدود الكولومبية مع فنزويلا، إذ استقبلت كولومبيا أكثر من مليون فنزويلي فروا من الأزمة الاقتصادية الطاحنة في بلادهم.

 

وقالت المسؤولة الأميركية "ما رأيناه يجب ألا يعيشه أي إنسان، بينما مادورو يأكل في مطاعم فاخرة".

 

ووصفت وكالة الصحافة الفرنسية ما فعلته هيلي بأنه "دبلوماسية مكبر الصوت"، قائلة إنه فعل غير معتاد من قبل مسؤول دبلوماسي في دولة كبيرة، وأشارت إلى أنه وقع بعد يوم من تلويح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بخيارات عسكرية ضد نظام مادورو.

 

انتقاد أمريكي

 

يذكر أنه قبل 20 يومًا، انتقدت الولايات المتحدة الأمريكية، تعامل الأمم المتحدة مع ملف الفساد حول العالم، معتبرة أن الأخيرة "غالبا ما تتجاهل هذا الملف خشية أن ترد حكومات الدول الأعضاء بوقف التعاون معها".

 

جاء ذلك في إفادة قدمتها مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة نيكي هيلي، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك، بناء على طلب أمريكي، لمناقشة العلاقة بين الفساد ومناطق الصراع بالعالم.

 

وقالت هيلي: "ترغب الأمم المتحدة غالبا في تجاهل ملف الفساد حول العالم، وتخشى أن ترد الحكومات (بالدول الأعضاء) عليها بوقف التعاون معها".

 

وأضافت: "لكن في أكثر البلدان المضطربة حول العالم، لم يعد الفساد مجرد جزء من النظام بل هو النظام، فحكومات مثل فنزويلا وإيران لا تعمل لخدمة شعبها فحسب، إنهم موجودون فقط لخدمة مصالحهم الخاصة، والفساد هو الوسيلة التي يحققون بها ذلك".

 

وتابعت: "الحقيقة هي أن الأنظمة الفاسدة لا يمكن تجاهلها أو التخلص منها أو التعامل معها بهدوء. إذا كان مجلس الأمن سينفذ التزامه بالسلام والأمن، فلا بد من معالجة الفساد".

 

للمزيد من المعلومات.. شاهد الفيديو التالي:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان