رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو| أول رد من تركيا على إجراءات أمريكا الاقتصادية

فيديو| أول رد من تركيا على إجراءات أمريكا الاقتصادية

العرب والعالم

رجب طيب أردوغان

فيديو| أول رد من تركيا على إجراءات أمريكا الاقتصادية

وائل مجدي 15 أغسطس 2018 13:59

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستقاطع الأجهزة الإلكترونية الأميركية مثل هواتف «آيفون»، ردا على عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة، فيما عوضت الليرة التركية بعضا من خسائرها إثر تدهورها وسط توتر العلاقات.


وقال أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة: "سنقاطع المنتجات الإلكترونية الأميركية" مضيفًا: "إن كان لديهم آيفون، فهناك في المقابل سامسونج، ولدينا كذلك فيستل".

 

هواتف آيفون

 

وارتفعت أسهم "فيستل" سبعة في المئة في بورصة إسطنبول، بعد تصريحاته الأخيرة.

وتنتشر أجهزة "أبل" بكثرة في تركيا، وأردوغان نفسه ظهر في الصور وبيده هاتف "آيفون".


وتفاقم انهيار الليرة، الذي بدأ قبل أسابيع، الجمعة الماضي مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مضاعفة التعرفة الجمركية على الصلب والألمنيوم التركيين.

 

الخطوط التركية

 

وأعلنت الخطوط الجوية التركية على «تويتر» أنها ستنضم إلى حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل وسما يدعو الى عدم بيع الإعلانات لأمريكا.

وكتب الناطق باسم الخطوط الوطنية يحيى اسطون على «تويتر»: "نحن، بصفتنا الخطوط الجوية التركية، نقف إلى جانب دولتنا وشعبنا. تم توجيه التعليمات اللازمة حول المسألة لوكالاتنا".

 

رسوم جمركية

 

نشرت الجريدة الرسمية التركية، في عددها الصادر، الأربعاء، قرارا رئاسيا ينص على مضاعفة الرسوم الجمركية الإضافية، المفروضة على بعض المنتجات المستوردة من الولايات المتحدة.

ومن بين المنتجات الأمريكية -التي طالها رفع نسبة الرسوم الجمركية حسب القرار الموقع من الرئيس رجب طيب أردوغان- الأرز، وبعض المشروبات الكحولية، وأوراق التبغ، والسيارات، ومستحضرات التجميل.

وكانت المنتجات ذاتها خضعت لزيادة إضافية في الرسوم الجمركية دخلت حيز التنفيذ في 11 يونيو 2018.

وفي تعليقه على القرار، قال نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، إن بلاده رفعت نسب الرسوم الجمركية على بعض المنتجات المستوردة من الولايات المتحدة، بموجب مبدأ التعامل بالمثل.

وأضاف "أوقطاي" في تغريدة على موقع "تويتر"، إن القرار يأتي في مواجهة الهجوم المتعمد من جانب الإدارة الأمريكية على الاقتصاد التركي.

والجمعة الماضية، ضاعف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب التركية.

وجاء قرار ترامب، بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، متذرعة بعدم الإفراج عن القس الأمريكي "أندرو برانسون"، الذي يحاكم في تركيابشأن اتهامات تتعلق بالإرهاب والتجسس.

ورد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن بلاده لا ترضخ بالتهديدات، ومستعدة لجميع الاحتمالات الاقتصادية، مشددا على أن خطوة ترامب تضر بالمصالح الأمريكية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان