رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| الصين تحتجز مليوني مسلم في معسكر جماعي.. «الإيغور» أقلية بلاحقوق

بالفيديو| الصين تحتجز مليوني مسلم في معسكر جماعي.. «الإيغور» أقلية بلاحقوق

أيمن الأمين 12 أغسطس 2018 04:17

من جديد، طفت أزمة أقلية الإيغور المسلمة في شينجيانغ شمالي غرب الصين ، على المشهد السياسي والدولي، على خلفية تخوف أممي من استمرار احتجاز أكثر من مليوني فرد من تلك الأقلية المسلمة..

 

وأعلنت لجنة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة في الساعات الأخيرة، أنها تلقت تقارير كثيرة موثوق بها عن احتجاز نحو مليوني فرد من أقلية الإيغور والأقليات المسلمة في الصين في ما يشبه معسكر احتجاز ضخما محاطا بالسرية.

 

وأبدت اللجنة قلقها من تحويل منطقة الإيغور ذاتية الحكم إلى ما يشبه معسكر تدريب وأحاطته بالسرية باعتباره "منطقة بلا حقوق" باسم مكافحة التطرف الديني والحفاظ على استقرار المجتمع.

وتتعرض تلك الأقلية لتضييق كبير من الحكومة الصينية بين الحين والآخر، آخرها قبل أشهر حين قامت السلطات الصينية بسحب جميع المصاحف وسجاجيد الصلاة وغيرها من المتعلقات الدينية من أيدي تلك الأقلية.

 

والإيغور هم قومية من آسيا الوسطى ناطقة باللغة التركية وتعتنق الإسلام يعيش أغلبها في إقليم شينجيانغ الذي كان يسمى تركستان الشرقية قبل ضمه من قبل الصين.

 

غرب الصين

 

وقبل الاستقرار في تركستان الشرقية بغرب الصين كان الإيغور قبائل متنقلة تعيش في منغوليا، وقد وصلوا إلى هذا الإقليم بعد سيطرتهم على القبائل المغولية وزحفهم نحو الشمال الغربي للصين في القرن الثامن الميلادي.

 

واللغة الأويغورية هي لغة قارلوقية، من الغات الترکية ويستعملون الحروف العربية في كتابتها إلى الآن.

 

وكان الإيغور يعتنقون عددا من الديانات على غرار البوذية والمسيحية (النصطورية)، والزرادشتية إلى حدود القرن العاشر الميلادي حيث دخلوا في الإسلام و غالبيتهم سنية حنفية، وأقلية شيعية إسماعيلية.

 

حكم ذاتي

 

 وتتمتع شينجيانغ بالحكم الذاتي داخل الصين مثل إقليم التبت في جنوب البلاد.

 

للمزيد من المعلومات عن معسكر احتجاز الإيغور.. شاهد الفيديو التالي:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان