رئيس التحرير: عادل صبري 09:56 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو| بوقف الرحلات الجوية إلى تورنتو.. السعودية تصعد خلافاتها مع كندا

فيديو| بوقف الرحلات الجوية إلى تورنتو.. السعودية تصعد خلافاتها مع كندا

العرب والعالم

الخطوط الجوية السعودية

فيديو| بوقف الرحلات الجوية إلى تورنتو.. السعودية تصعد خلافاتها مع كندا

وائل مجدي 08 أغسطس 2018 08:18

أعلنت الخطوط الجوية السعودية عن إيقاف رحلاتها من وإلى مدينة تورونتو الكندية، وأعفت المسافرين الراغبين بإلغاء حجوزاتهم من الرسوم والقيود المفروضة على هذه العملية.

 

جاء ذلك تماشيا مع الخطوات التي اتخذتها المملكة على خلفية الأزمة التي اندلعت الإثنين بين السعودية وكندا.

 

ونشرت الخطوط الجوية بيانًا عبر صفحتها الرسمية على موقع "تويتر" قالت فيه إنها "أوقفت الحجوزات بشكل فوري إلى تورونتو، ولفتت إلى أنها ستوقف جميع الرحلات المتجهة للمدينة الكندية".

 

وأشارت الخطوط السعودية إلى أنها قررت إعفاء المسافرين الراغبين بإلغاء حجوزاتهم إلى تورونتو أو إعادة إصدار التذاكر إلى وجهة أخرى أو استرداد قيمتها، من الرسوم والقيود التي تفرض عادة على هذه العملية.

 

ووعدت شركة الطيران الرسمية السعودية المسافرين الراغبين بالتوجه إلى تورونتو والمتأثرين بعملية إلغاء الرحلات، بالعمل على إيجاد الحلول البديلة

 

وتصاعدت حدة التوتر الدبلوماسي بين كندا والسعودية على نحو مفاجئ، على خلفية قضية حقوق الإنسان في المملكة، كانت انتقدتها كندا قبل أيام..

 

واندلعت الأزمة بعد أن نشرت السفارة الكندية في الرياض الجمعة تغريدات تبدي فيها قلقها من موجة الاعتقالات الجديدة التي استهدفت ناشطين؛ بينهم سمر بدوي شقيقة الناشط رائف بدوي المعتقل منذ 2012.

 

وفي تلك التغريدات طالبت السفارة بالإفراج فورا عن الناشطين المعتقلين، وجاء الرد من الخارجية السعودية التي رأت في هذا الموقف تدخلا "سافرا" في شؤون المملكة الداخلية.

 

قرارات الرياض التي بدت حادة وسريعة كان بعضها سياسيا والآخر يتعلق بالتعاون التجاري والتعليمي والعسكري.

 

فبالإضافة إلى استدعاء السفير السعودي لدى أوتاوا "للتشاور"، واعتبار السفير الكندي شخصا غير مرغوب في وجوده، وإمهاله 24 ساعة للمغادرة؛ قررت السلطات السعودية تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة، وإيقاف برامج التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا.

 

وتصاعدت في الأسابيع القليلة الماضية، حملة اعتقالات واسعة طالت ناشطين ودعاة وطلبة علم، ممن لا يؤيّدون سياسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

 

واعتُقل العديد من العلماء والدعاة، أبرزهم سلمان العودة، وسفر الحوالي، وعلي العمري، ومحمد موسى الشريف، وعلي عمر بادحدح، وعادل بانعمة، والإمام إدريس أبكر، وخالد العجمي، وعبد المحسن الأحمد.

 

وبعد اندلاع الأزمة وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية السعودية، نشرته وكالة الأنباء الرسمية "واس"، فقد تقرر طرد السفير الكندي من الرياض، واستدعاء السفير السعودي من كندا.

 

وقال البيان: "المملكة العربية السعودية عبر تاريخها الطويل لم ولن تقبل التدخل في شؤونها الداخلية أو فرض إملاءات عليها من أي دولة كانت، وتعتبر الموقف الكندي هجوماً على المملكة يستوجب اتخاذ موقف حازم تجاهه يردع كل من يحاول المساس بسيادتها".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان