رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| قصة القس الأمريكي الذي هدد ترامب تركيا من أجله

فيديو| قصة القس الأمريكي الذي هدد ترامب تركيا من أجله

العرب والعالم

أردوغان وترامب

طبول الحرب تدق بين واشنطن وأنقرة..

فيديو| قصة القس الأمريكي الذي هدد ترامب تركيا من أجله

أيمن الأمين 28 يوليو 2018 09:03

صدام جديد تدور رحاه بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية تهديدات لرئيس الأخيرة، دونالد ترامب، هدد فيها أنقرة بفرض عقوبات اقتصادية إذا لم تطلق سراح القس الأمريكي أندرو برونسون، وهو ما رفضته تركيا..

 

أزمة اعتقال برونسون، وضعت الإدارتين (الأمريكية والتركية) في مواجهة مباشرة، ربما بموجبها تتعقد الأمور أكثر من ذي قبل.

 

وتسبب برونسون في أزمة بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي منذ اعتقاله في تركيا في أكتوبر 2016، وزادت الأزمة منذ الربيع الماضي مع بدء محاكمته بتهمة "الإرهاب والتجسس".

 

وقبل أيام، هددت الولايات المتحدة الأمريكية بفرض عقوبات ضد تركيا حال عدم الإفراج عن قس أمريكي محتجز لديها.

 

ترامب

 

ونقلت وكالة رويترز عن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس قوله إن واشنطن ستفرض عقوبات على تركيا، إذا لم تفرج عن القس.

 

رئيس البرلمان التركي بن علي يلدرم رد قائلا: إن التهديد لا يفلح مع الشعب التركي، داعيا الولايات المتحدة للكف عن هذه اللغة إذا كانت تريد تطوير علاقاتها مع تركيا على المدى الطويل.

 

وأوضح يلدرم أنه ينبغي على الولايات المتحدة ألا تنسى أنها توفر الحماية دون أي قيود لزعيم جماعة الخدمة المعارضة فتح الله غولن، الذي تحمّله تركيا المسؤولية عن محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها يوم 15 يوليو 2016.

 

وأضاف رئيس البرلمان التركي أن الولايات المتحدة إذا كانت دولة قانون، فإن تركيا أيضا دولة قانون، "وبالتالي على واشنطن أن تحترم القرارات القضائية"، ودعا الولايات المتحدة إلى التوقف عن "لغة التهديد الرخيصة" والبحث عن سُبل لكسب ثقة الشعب التركي.

 

في السياق، أبدى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اعتراضا يتسم بالتحدي على التهديدات الأمريكية، بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة أنها ستفرض عقوبات على بلاده بسبب استمرار احتجازها للقس الأمريكي اندرو برونسون.

 

وكتب جاويش أوغلو على موقع "تويتر" "لا أحد يملي على تركيا .. لن نتسامح مطلقا مع التهديدات من أي شخص. سيادة القانون للجميع ، ولا استثناء".

القس الأمريكي المحتجز في تركيا برنسون

 

يذكر أنه كانت محكمة تركية قررت الأربعاء الماضي إطلاق سراح القس لكن مع وضعه قيد الإقامة الجبرية ومنعه من السفر في انتظار انتهاء محاكمته.

 

واعتقل القس الأميركي في التاسع من ديسمبر 2016، ووجهت له تهم من بينها ارتكاب جرائم باسم جماعة غولن وحزب العمال الكردستاني تحت مظلة رجل دين، والتعاون معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.

 

وتتهم النيابة التركية برونسون بالانخراط في ما تقول إنه أنشطة يقوم بها بالنيابة عن جماعة الداعية فتح الله غولن، وحزب العمال الكردستاني المحظورين في تركيا.

 

للمزيد من المعلومات.. شاهد الفيديو التالي:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان