رئيس التحرير: عادل صبري 02:56 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو | بعد مقتل متظاهرين.. العبادي يأمر بعدم استخدام الرصاص الحي ضد العراقيين

فيديو | بعد مقتل متظاهرين.. العبادي يأمر بعدم استخدام الرصاص الحي ضد العراقيين

العرب والعالم

تظاهرات العراق مستمرة

فيديو | بعد مقتل متظاهرين.. العبادي يأمر بعدم استخدام الرصاص الحي ضد العراقيين

وائل مجدي 17 يوليو 2018 11:11

قال المتحدث باسم رئاسة الوزراء العراقية الدكتور سعد الحديثي "إن الحكومة تحترم حق التظاهر السلمى ووفرت استعداداتها لتوفير أجواء التظاهر السلمى وحق التعبير عن الرأى وفقا للدستور".

 

وحذر من أى تجاوزات خلال التظاهرات، مشددا على أن الحكومة سوف تتصدى بشكل مباشر لأى مسعى للتجاوز على الممتلكات العامة أوإلحاق ضرر أوالقيام بأعمال تخريبية سواء كان ضد أفراد المؤسسة الأمنية أوالمواطنين أوالشركات الاستثمارية العامة.
 

جاء ذلك بعد أن أفادت الشرطة العراقية بمقتل شخصين، على الأقل، ووقوع إصابة عدة جراء اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن مع استمرار الاحتجاجات على البطالة ونقص الخدمات.

 

ودعا الحديثى المتظاهرين إلى عدم الاحتكاك بالقوات الأمنية، وعدم الاعتداء على الممتلكات العامة أو الخاصة أو تعطيل المشاريع الاقتصادية التى تعد بوابة لفرص العمل لتحسين الواقع المعيشى للمواطن فى كافة المحافظات، مؤكدا أن فرص العمل لا تتوفر إلا بالاستقرار السياسى والأمنى والاجتماعي، منوها إلى أن هذا ما تعمل عليه الحكومة الآن.


وأشار  إلى وجود معلومات عن وجود مندسين للقيام بأعمال عنف خلال التظاهرات، مشددا على أن هناك توجه لردع هؤلاء المندسين ولملاحقتهم قانونيا، لافتا إلى أن تنظيم (داعش) من الممكن أن يستثمر هذه التظاهرات للقيام بأعمال عنف أوتفجيرات إرهابية.


 

وأوضحت الشرطة أن مئات من المتظاهرين الغاضبين حاولوا اقتحام مبنى المحكمة في مدينة السماوة، مشيرة إلى أن المحتجين حاولوا اقتحام العديد من المباني الحكومية في العديد من المحافظات ومنها البصرة.

 

وتصدت الشرطة لهذه الاحتجاجات بإطلاق الأعيرة النارية والغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

 

وكانت الحكومة فرضت السبت حظراً للتجول في جميع أنحاء جنوب العراق في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء حيدر العبادي عن رصد مخصصات مالية لتحسين خدمات المياه والكهرباء والصحة.

 

وأمر حيدر العبادي قوات الأمن بعدم استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين السلميين، قائلاً إن "العراق لا تتساهل مع الفوضى و الاعتداءات على قوات الأمن والتعدي على الأملاك الخاصة".

 

وكان الاحتجاجات بدأت في البلاد في 8 يوليو الجاري عندما فتحت قوات الأمن النار على متظاهرين شباب في البصرة مطالبين بفرص عمل ومتهمين الحكومة بفشها في تأمين أبسط الخدمات من بينها الكهرباء.

 

وتبلغ نسبة البطالة بين العراقيين رسميا 10,8 %. ويشكل من هم دون 24 عاما نسبة 60 في المئة من سكان العراق، مما يجعل معدلات البطالة أعلى مرتين بين الشباب، حسبما أوردت وكالة فرانس برس.

 

ويتزامن هذا التوتر مع محاولات تشكيل حكومة ائتلافية بعد الانتخابات البرلمانية التي أجريت يوم 12 مايو وشابتها اتهامات بالتزوير.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان