رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 صباحاً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

قطر والإمارات.. مرحلة جديدة من الصدام

قطر والإمارات.. مرحلة جديدة من الصدام

العرب والعالم

الخلاف يتصاعد بين قطر والإمارات

قطر والإمارات.. مرحلة جديدة من الصدام

وائل مجدي 13 يونيو 2018 09:21

مرحلة جديدة من الصدام بين الدوحة وأبوظبي، بعد رفع الحكومة القطرية دعوى ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة.

 

وتأتي الدعوى القطرية بعد عام من المقاطعة الدبلوماسية التي فرضتها الإمارات والسعودية والبحرين ومصر على الدوحة.

 

واتهمت قطر الإمارات بارتكاب ما أسمته بـ "انتهاكات حقوقية"، ضد القطريين، منذ المقاطعة.

 

شكوى قطرية

 

 

نشرت وزارة الخارجية القطرية بيانا، أكدت فيه أنها بدأت باتخاذ الإجراءات "القانونية" ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية، بسبب ما وصفته بـ"انتهاكات مستمرة لحقوق الإنسان بحق دولة قطر ومواطنيها".


واتهمت الخارجية القطرية، أبوظبي، بقيادة إجراءات كان لها "تأثير مدمر على حقوق الإنسان للمواطنين القطريين" والمقيمين في قطر، وهو أمر رأت الدوحة أنه يشكل "انتهاكا" لالتزامات الإمارات بالاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري (CERD).

 

ولفتت الدوحة إلى أن CERD التي تضم الدول الأربع وقطر تمنع جميع أشكال التمييز العنصري بما في ذلك التمييز على أساس الجنسية، مشيرة إلى أن الإمارات وقطر وافقتا على أن تبت محكمة العدل الدولية بالنزاعات المرتبطة بالاتفاقية، في حين لم توافق السعودية ومصر والبحرين على ذلك.

 

وقالت قطر إن الإمارات اتخذت سلسلة من الإجراءات التي تميز ضد القطريين خلال ما وصفته بـ"الحصار غير القانوني"، بما في ذلك "طرد جميع المواطنين القطريين بشكل جماعي" من أراضيها وحظر دخولهم إليها أو المرور عبرها، وإغلاق المجالين الجوي والبحري مع قطر.

 

وطالبت قطر المحكمة الدولية بأن "تأمر" الإمارات باتخاذ الخطوات اللازمة من أجل الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، بالإضافة إلى مطالبة أبوظبي بتقديم "تعويض كامل" عن الأضرار التي لحقت بقطر بسبب ما أسمتها الدوحة "انتهاكات" إماراتية للاتفاقية.

 

وأشار بيان الخارجية القطرية، إلى أن قطر قدمت طلبا باتخاذ "الإجراءات المؤقتة" من قبل المحكمة من أجل حماية القطريين من أي ضرر "مستقبلي لا يمكن إصلاحه".

 

ولفت البيان إلى أن قطر عينت محمد عبد العزيز الخليفي ليكون وكيلا لها أمام المحكمة الدولية.

 

وقالت الحكومة في بيان إن الدعوى المقدمة لمحكمة العدل الدولية تنص على أن الإمارات قادت هذه الإجراءات التي أدت لتأثير مدمر على حقوق الإنسان بالنسبة للقطريين والمقيمين في قطر.

 

وأكد مكتب التسجيل في المحكمة مساء الاثنين الماضي تلقي الشكوى، وهي الخطوة الأولى في نزاع قد تنظره المحكمة.

 

وتطلب المحكمة من الطرفين عادة إبداء الرأي فيما إذا كان لها اختصاص قضائي بشأن الدعوى قبل أن تقرر ما إذا كانت ستنظر الدعوى، وهي عملية تستغرق سنوات غالبا.

 

رد إماراتي

 

 

من جانبه رد وزير الدولة للشؤون الخارجية في الحكومة الإماراتية، أنور قرقاش، على إجراءات قطر ضد بلاده، بتغريدة نشرها عبر صفحته بـ "تويتر" وصف فيها هذه الإجراءات بـ"السقوط".

 

وقال: قالت قطر إنها سترفع دعوى ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية بسبب ما وصفته بأنه انتهاكات لحقوق الإنسان، ونقول أن من تجرأ وكذب في إدعاءاته حول الحج لا تستغرب منه هذا السقوط".

 

قطيعة دبلوماسية

 

 

في 5 يونيو 2017 قررت كل من: السعودية، البحرين، الإمارات العربية المتحدة، مصر، وتبعتها حكومة اليمن، وجزر المالديف، جزر القمر،  قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر.

 

وفي يوم 6 يونيو 2017، أعلن الأردن عن تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع قطر، وإلغاء تصريح مكتب قناة الجزيرة في الأردن، كما أعلنت سلطات موريتانيا عن قطع علاقاتها الدبلوماسية رسميا مع دولة قطر، وفي 7 يونيو أعلنت جيبوتي عن تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع الدوحة.

 

وتتهم هذه الدول قطر بدعم الإرهاب ومحاولة زعزعة استقرار دول عربية أخرى.

 

وتنفي قطر هذه الاتهامات وتؤكد أن المقاطعة تأتي كمحاولة للتدخل في الشئون القطرية وفرض رقابة على سياساتها الداخلية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان