رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«كيم» يتهرب 3 مرات من الإجابة على هذا السؤال المصيري

«كيم» يتهرب 3 مرات من الإجابة على هذا السؤال المصيري

العرب والعالم

كيم وترامب في قمة سنغافورة

في قمة سنغافورة

«كيم» يتهرب 3 مرات من الإجابة على هذا السؤال المصيري

في موقف يعكس ضبابية على العلاقة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، امتنع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون عن الرد على سؤال صحفيين له عن إمكانية نزع السلاح النووي في بيونغ يانغ.

 

وقال مراسلو البيت الأبيض إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لم يجب على سؤال الصحفيين حول إمكانية نزع السلاح النووي في بلاده.

 

وقال مراسل البيت الأبيض: "سئل كيم ثلاث مرات إن كان سيتخلى عن الصواريخ النووية لكنه لم يجب"، بحسب وكالة تاس.

 

وتوجه ترامب وكيم بعد محادثاتهما الفردية في فندق كابيلا إلى شرفة في الطابق الثاني من الفندق، حيث استقبلهما ممثلو وسائل الإعلام والصحفيون.

 

من جهته صرح ترامب للصحفيين أن علاقته بالزعيم كيم "ممتازة للغاية".

 

والتقى الزعيمان اليوم في فندق كابيلا داخل جزيرة سينتوس، وتصافحا أمام عدسات الكاميرا، قبل أن تنطلق القمة خلف الأبواب المغلقة في أول لقاء لهما وصف بـ "التاريخي".

 

وثيقة تاريخية

 

وقع الرئيسان، وثيقة مشتركة، في أعقاب القمة التاريخية التي جمعت الزعيمين في سنغافورة.

 

وفيما لم يتم بعد الكشف على مضمون الوثيقة، قال ترامب إن العلاقات مع بيونغ يانغ ستكون مختلفة تماما عنها في الماضي موضحا أنه بنى "علاقة خاصة جدا" مع كيم.

 

أكد ترامب انه مستعد لدعوة كيم للقيام بأول زيارة إلى البيت الأبيض، موضحا "سنلتقي في كثير من الأحيان"، بعدما رد على سؤال حول احتمال دعوة كيم إلى واشنطن "حتما".

 

من جهته، تعهد كيم بـ"طي صفحة الماضي" متعهدا بعهد جديد بعد "الاجتماع التاريخي" ومضيفا بأن العالم سيشهد تغييرا كبيرا.

 

وقبيل التوقيع قال ترامب إن الاجتماع مع كيم "أفضل مما كان يتوقعه أي شخص"، وأدلى ترامب بالتصريحات بينما كان يمشي مع كيم في فندق كابيلا في سنغافورة بعد غداء عمل لمناقشة سبل إنهاء التصعيد النووي في شبه الجزيرة الكورية.

 

وفي أول رد فعل مسجل، أثنت الصين الحليف الرئيسي لكوريا الشمالية على قمة سنغافورة بين ترامب كيم ودعت من جديد إلى "نزع السلاح النووي بالكامل" من شبه الجزيرة الكورية.

 

وصرح وزير الخارجية الصيني وانغ يي "إن جلوس الزعيمين جنبا إلى جنب لإجراء محادثات من الند إلى الند يرتدي أهمية كبرى وله معنى إيجابي ويعلن بدء تاريخ جديد"، مشددا على ضرورة حل المسالة النووية "عبر النزع الكامل للسلاح النووي".

 

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يجتمع فيها ترامب وكيم جونغ أون وجها لوجه، بعد عقود من التوتر بين البلدين، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.

 

ويمثل هذا الاجتماع تحولا كبيرا في العلاقات بين البلدين اللذين تبادلا حربا كلامية خلال العام الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان