رئيس التحرير: عادل صبري 01:03 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ماذا قال العبادي بعد حرق صناديق الانتخابات في العراق؟

ماذا قال العبادي بعد حرق صناديق الانتخابات في العراق؟

العرب والعالم

حريق مركز لصناديق الانتخابات العراقية

ماذا قال العبادي بعد حرق صناديق الانتخابات في العراق؟

شب حريق في موقع تخزين يضم نصف صناديق الاقتراع في العاصمة العراقية بغداد، تخص الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت في مايو الماضي.

 

وجاء الحريق بعد أيام من مطالبة البرلمان بإعادة فرز الأصوات يدويا في أنحاء البلاد، مما أثار دعوات بإعادة الانتخابات بالكامل، بسبب شبهة التزوير.

 

ووقع الحريق في موقع تابع لوزارة التجارة خزنت فيه مفوضية الانتخابات صناديق الاقتراع في حي الرصافة، الذي يمثل نصف أصوات العاصمة بغداد.

 

وبغداد هي أكثر المحافظات العراقية سكانا، ويبلغ نصيبها 71 مقعدا من إجمالي مقاعد البرلمان البالغ عددها 329 مقعدا.

وقال اللواء سعد معن، إن الموقع كان مقسما إلى 4 مخازن وإن أحدها، ويحوي المعدات الإلكترونية والوثائق، هو الذي احترق فحسب.

 

وأضاف أن رجال الإطفاء منعوا امتداد الحريق إلى المخازن الثلاثة الأخرى التي توجد بها صناديق الاقتراع.

 

 

وقال معن في تسجيل مصور: "نحن الآن في محل الحادث، أمامنا الآن الجملونات (المخازن) الثلاثة فيها صناديق الاقتراع المهمة والأكثر، وهذه الجملونات لم تصلها ألسنة النار لحد هذه اللحظة".

 

من جانبه، أوضح رئيس مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، معن الهيتاوي، أن الحريق التهم "جميع أجهزة تسريع النتائج وأجهزة التحقق الإلكترونية الخاصة بمكتب انتخابات بغداد الرصافة".

 

وأوضح الهيتاوي في بيان أن الحريق لم يمتد إلى صناديق أو أوراق الاقتراع.

 

وأضاف أن "الحريق لا يؤثر على نتائج الانتخابات، كون الشيتات (الأوراق) الخاصة بالنتائج توجد لدينا نسخ احتياط في المكتب الوطني ومكتب انتخابات بغداد الرصافة، بالإضافة إلى أوراق الاقتراع في الصناديق".

 

بدوره وصف رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، حرق المخازن الانتخابية بأنه "مخطط لضرب البلد ونهجه الديمقراطي".

 

وأضاف العبادي في بيان: "حرق المخازن الانتخابية يمثل مخططا لضرب البلد ونهجه الديمقراطي، وسنتخذ الإجراءات الكفيلة والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة أمن البلاد ومواطنيه".

 

وقال العبادي إن خبراء سيجرون تحقيقات ويعدون تقريرا مفصلا بشأن أسباب الحريق.

 

وأضاف التلفزيون الرسمي أن صناديق الاقتراع يتم حاليا نقلها إلى موقع آخر وسط حراسة أمنية مشددة.

 

وكان العبادي، الذي حل ائتلافه في المركز الثالث في الانتخابات، قد قال، في وقت سابق، إن تحقيقا حكوميا توصل إلى وقوع "خروقات جسيمة" بالانتخابات متهما المفوضية العليا للانتخابات بالمسؤولية عن معظمها.

 

وأصدر البرلمان في اليوم التالي تفويضا بإعادة فرز الأصوات، يدويا وكانت المفوضية تحصي الأصوات إلكترونيا.

 

وقد تضعف هذه الخطوة موقف رجل الدين البارز مقتدى الصدر، الذي فازت قائمته بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات.

 

وعبر أحد مساعدي الصدر عن مخاوفه من محاولة بعض الأطراف إفساد النصر الذي حققته القائمة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان