رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

التحالف يقصف والمقاومة تتقدم.. هل يخسر الحوثيون «الحديدة»؟

التحالف يقصف والمقاومة تتقدم.. هل يخسر الحوثيون «الحديدة»؟

العرب والعالم

قوات التحالف العربي

التحالف يقصف والمقاومة تتقدم.. هل يخسر الحوثيون «الحديدة»؟

وائل مجدي 07 يونيو 2018 10:37

في تطور نوعي، أحرزت قوات المقاومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي تقدمًا كبيرًا على حساب الحوثيين في مدينة الحديدة.

 

وكشفت تقارير إعلامية إن المعركة ستتوج قريبًا بتحرير مدينة الحديدة الاستراتيجية كاملة، الأمر الذي سيشكل ضربة قاضية لميليشيات الحوثي ومشروعها الإيراني.

 

ونجحت المقاومة الوطنية والتهامية وألوية العمالقة، بإسناد ومشاركة القوات الإماراتية، في استعادة مواقع ومناطق استراتيجية في الساحل الغربي خلال الأسابيع الماضية، مكبدة الميليشيات خسائر فادحة، لتصل إلى مشارف مدينة الحديدة، مركز محافظة الحديدة.

 

 

غارات مكثفة

 

 

وشن طيران التحالف غارات مكثفة، على محافظة الحديدة غربي اليمن.

 

وذكر مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء لوكالة "سبوتنيك" "أن طيران التحالف شن فجر اليوم الخميس أكثر من 10 غارات على سوق شعبية في محمية برع، واستهدف بـ 6 غارات أخرى مناطق متفرقة في مديرية التحيتا جنوب الحديدة".

 

وعلى بعد كيلومترات قليلة من المدينة، تتمركز القوات وهي في حالة تأهب لدحر الحوثيين، ما ينقل معركة تحرير باقي المناطق اليمنية من ميليشيات إيران إلى مرحلة الحسم، لما لهذه المدينة من أهمية بالغة في تغيير موازين القوى بشكل كبير لصالح الشرعية اليمنية.

 

يذكر أن الجيش اليمني المدعوم من التحالف صعد عملياته ضد مسلحي أنصار الله في محافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن، حيث تسعى القوات الحكومية إلى السيطرة على ميناء الحديدة، خاصة بعد استعادتها مديريتي الخوخة وحيس من قبضة مقاتلي أنصار الله، واستعادة غالبية مديرية التحيتا ثالث مديريات الحديدة، وسط مقاومة عنيفة من مسلحي أنصار الله.

 

أهمية استراتيجية

 

تحرير الحديدة سيؤدي إلى قطع شريان طهران في اليمن، وذلك عبر وقف إمداد إيران للحوثيين بالأسلحة والصواريخ الباليستية المهربة من خلال ميناء الحديدة الاستراتيجي، الذي تتخذه الميليشيات قاعدة لانطلاق أعمالها العسكرية في الساحل الغربي، وتهديد حركة الملاحة البحرية والتجارة العالمية عبر البحر الأحمر.

 

وتؤكد كافة المؤشرات والتقدم الميداني لقوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية على الأرض أن تحرير المدينة والميناء باتت قضية وقت، لاسيما بعد الانتصارات العسكرية للمقاومة اليمنية المشتركة المسنودة من القوات المسلحة الإماراتية في جبهة الساحل الغربي.

 

انتصارات التحالف

 

 

ومن أبرز هذه الانتصارات، التي لعبت دورا محوريا في معركة الساحل الغربي، السيطرة على معسكر العمري شرقي مدينة ذوباب مركز مديرية باب المندب غربي محافظة تعز من قبضة ميليشيات الحوثي، لما شكلته من ضربة قاصمة للميليشيات أعقبتها توالي الهزائم وتحرير مزيد من المناطق والمواقع الهامة.

 

وأهمية معسكر ذباب تكمن بأنه يربط بين 3 مديريات على الساحل الغربي لليمن، هي باب المندب والوازعية والمخا، والذي بدوره يمثل مركزا للقوات المسؤولة عن حماية مضيق باب المندب على المنفذ الجنوبي لممر الملاحة الدولية جنوبي البحر الأحمر.

 

وآخر الضربات التي تلقتها الميليشيات شهدتها ضواحي الحديدة، حيث تمكنت قوات التحالف العربي عبر قصف جوي ومدفعي تدمير مواقع وتحصينات الحوثيين في مناطق شرق المشرعي وأطراف الجراحي والتحيتا والحسينية، ما أنهك قدرات الميليشيات العسكرية وشتت صفوفها.

 

هروب الحوثيين

 

 

ونشرت "سكاي نيوز عربية" فيديو لميناء الحديدة وهو خال من عناصر الميليشيات الحوثية، بعد هروبهم تحت ضربات قوات المقاومة المشتركة بدعم من التحالف العربي.

 

وبدت أجزاء كبيرة من الميناء خالية من المسلحين، وتكذّب حركة السفن والشاحنات رواية الميليشيات التي تتحدث عن منع وصول سفن المساعدات إلى الميناء اليمني.

 

ويعتبر ميناء الحديدة ثاني أكبر الموانئ اليمنية بعد عدن، ومتى خرج عن سيطرة الحوثيين فإن الميليشيات ستعيش عزلة حقيقية وغيابا كاملا لمصادر الدعم ما سيضعف قدرتها على البقاء بحسب خبراء عسكريين.

 

ويملك الميناء القدرة على استقبال سفن بحمولة 31 ألف طن كحد أقصى كما يوجد في الميناء 12 مستودعا لتخزين البضائع المختلفة ويمتلك 15 لنشا بحريا بمواصفات ومقاييس مختلفة لغرض الإنقاذ البحري والقطر والإرشاد والمناورات البحرية.

 

يشار إلى أن مليشيات الحوثي كانت قد سيطرت على ميناء الحديدة في منتصف أكتوبر عام 2014 بعد سيطرتها على صنعاء باعتباره المنفذ البحري الرئيسي للعاصمة حيث تمكنت الميليشيات من فرض سيطرتها على حركة الملاحة البحرية بين اليمن والعالم عبر هذا الميناء وأمنت عوائد مالية كبيرة بالسيطرة عليه واستخدمت الميناء لإدخال الأسلحة وكافة وسائل الدعم اللوجستي كما استخدمته قاعدة لانطلاق عملياتها الإرهابية عبر البحر فضلا عن نشر الألغام البحرية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان