رئيس التحرير: عادل صبري 07:18 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| تحرك جديد من إيران بعد انهيار الاتفاق النووي

فيديو| تحرك جديد من إيران بعد انهيار الاتفاق النووي

العرب والعالم

ترامب - روحاني

فيديو| تحرك جديد من إيران بعد انهيار الاتفاق النووي

محمد عمر 06 يونيو 2018 23:13

طرأت تطورات خطيرة على الملف النووى الإيرانى والصراع القائم عليه بين طهران وواشنطن، فى ظل عقوبات مشددة وحصار اقتصادى تفرضه الإدارة الأمريكية على النظام الإيرانى، ففى وقت رفضت فيه الولايات المتحدة الانصات إلى شركائها الأوروبيين والاستمرار فى الاتفاق النووي الإيرانى، وقررت الانسحاب بشكل أحادى من الاتفاق، صعدت إيران هى الأخرى الموقف وتحدت العقوبات الأمريكية باتخاذ التدابير اللازمة لزيادة تخصيب اليورانيوم.

 

وفى ظل اشتعال الأزمة النووية بين واشنطن وطهران تحاول دول الاتحاد الأوروبى الحفاظ على مصالحها الاقتصادية والتهدئة بين الطرفين، إلا أن الأوضاع لا تزال متوترة حتى الآن خاصة مع انقطاع سبل الحوار بين الإدارتين الأمريكية والإيرانية، وبمناسبة تجدد الأزمة مرة أخرى بين البلدين النوويتين، استوجب الأمر استعراض أبرز التطورات منذ إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى 8 مايو انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووى المبرم عام 2015 بين إيران والقوى الكبرى، وذلك وفق تقرير أعدته وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس".

 

بداية تجدد الأزمة جاءت فى 8 مايو الماضى، عندما أعلن الرئيس دونالد ترامب، انسحاب الولايات المتحدة الكامل من الاتفاق النووى مع إيران وإعادة فرض عقوبات على طهران وكذلك كل الشركات التى لها روابط بالجمهورية الإسلامية.

 

وهذا الاتفاق الذى أبرم فى ختام سنتين من المفاوضات بين إيران والولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، أتاح رفع العقوبات عن إيران مقابل التزامها عدم امتلاك السلاح النووى، وأوضحت الإدارة الأمريكية أن العقوبات ستطبق على الفور بالنسبة للعقود الجديدة وأمهلت الشركات الأجنبية 180 يومًا لوقف تعاملها مع إيران.

 

وعلى الفور عبرت فرنسا وألمانيا وبريطانيا عن تصميمها على ضمان تطبيق النص، عبر الحفاظ على الفوائد الاقتصادية لصالح الشعب الإيرانى، كما نددت روسيا بانتهاك فاضح للقانون الدولى.

 

كما حذر الرئيس الإيرانى حسن روحانى من أن بلاده يمكن أن توقف تطبيق القيود التى وافقت عليها، وأن تستأنف تخصيب اليورانيوم بدرجات أعلى إذا لم تعط المفاوضات مع الأوروبيين والروس والصينيين النتائج المرجوة، وفى 9 مايو، طالب المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله على خامنئى، الأوروبيين بتقديم ضمانات حقيقية لإيران.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان