رئيس التحرير: عادل صبري 08:17 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| لهذه الأسباب.. طالب النظام السوري بعودة اللاجئين من لبنان

فيديو| لهذه الأسباب.. طالب النظام السوري بعودة اللاجئين من لبنان

العرب والعالم

لاجئو سوريا في لبنان

فيديو| لهذه الأسباب.. طالب النظام السوري بعودة اللاجئين من لبنان

وائل مجدي 06 يونيو 2018 09:06

تقدم النظام السوري بطلب إلى لبنان، بشأن عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم.

 

وكان لبنان الذى يستضيف مليون لاجىء سورى مسجل لدى الأمم المتحدة قد كتب للنظام السوري الشهر الماضى بشأن "القانون رقم 10" الذى تخشى منظمات تعنى بمساعدة اللاجئين وحقوقهم أن يؤدى إلى فقدان اللاجئين لممتلكاتهم فى البلاد.

 

قانون 10 

 

 

ودخل القانون حيز التنفيذ الشهر الماضي ومن بين المخاوف الكبيرة بشأن القانون أنه أعطى الناس 30 يوما فقط للمطالبة بإثبات ملكية العقارات فى المناطق المختارة لإعادة البناء والمطالبة بتعويضات.

 

لكن جماعات إغاثة تقول إن الفوضى التى تسببت فيها الحرب تعني أن قلة فقط سيتمكنون من ذلك فى الفترة الزمنية المتاحة.

 

وقال وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم إن هذه الفترة الزمنية امتدت إلى عام.

 

وكان جبران باسيل وزير الخارجية فى الحكومة اللبنانية المنتهية ولايتها قد عبر فى رسالة إلى الحكومة السورية الشهر الماضى عن قلقه من محدودية الفترة الزمنية المتاحة للاجئين لإثبات ملكيتهم لمنازلهم.

 

عودة اللاجئين

 

 

وقال عبد الكريم على سفير النظام السوري للصحفيين بعد لقائه باسيل إن الرسالة جاءت ردا على أسئلة طرحها باسيل.

 

وقال "الرسالة التى أرسلها الوزير المعلم تحمل هذا المضمون بأن سوريا بحاجة وحريصة على كل أبنائها وعلى عودة كل أبنائها وهى بحاجتهم وبعض هؤلاء الأبناء ممن صرفت سوريا عليهم أموالا كثيرة لتأهيلهم، بعضهم يحمل كفاءات عالية وبعضهم يحمل خبرات مهنية بحاجتها سوريا اليوم فى مرحلة إعادة الإعمار."

 

مطالب لبنانية

 

ومن جانبها أعربت وزارة الخارجية اللبنانية عن تحفظها على سياسة المفوضية العليا لشئون اللاجئين تجاه أزمة النزوح السوري فى لبنان، داعية المفوضية إلى تغيير مقاربتها تجاه الموضوع، انطلاقا من تحسن الوضع فى العديد من المناطق داخل سوريا على نحو بات يسمح بالعودة الآمنة والكريمة للنازحين.

 

جاء ذلك خلال استقبال مدير الشئون السياسية والقنصلية بالخارجية اللبنانية السفير غادى الخورى، لممثلة مكتب المفوضية العليا لشئون اللاجئين فى لبنان ميراى جيرار وفريق عملها.

 

وأشار السفير الخورى إلى أن استقرار الأوضاع فى العديد من المناطق السورية، يضع على عاتق المفوضية مهمة مساعدة الحكومة اللبنانية على تسهيل عودة النازحين بناء على صلاحية ولايتها.. حيث سلم رسالة رسمية بهذا الشأن إلى ممثلة المفوضية فى لبنان.

 

وأضاف أن الخارجية اللبنانية دعت المفوضية إلى أن تبادر خلال مهلة محددة إلى تسليمها خطة توضح الإجراءات التى ستتخذها لإطلاق مسار عودة النازحين السوريين إلى المناطق الآمنة داخل سوريا، لافتا إلى أن "مسار عودة النازحين قد بدأ بالفعل".. موضحا أن نواته الأولى مجموعة النازحين التى غادرت من شبعا إلى منطقة بيت جن (بسوريا) ضمن ظروف العودة الطوعية والكريمة.

 

وطالب المفوضية "مواكبة هذه المرحلة الجديدة من ملف النزوح" خاصة وأن عبء اللجوء الضخم الملقى على عاتق لبنان اقتصاديا واجتماعيا بات يشكل خطرا وجوديا لم يعد يحتمل التأخر فى تنظيم عودة اللاجئين.

 

من جانبها، قالت ممثلة مكتب المفوضية العليا لشئون اللاجئين فى لبنان " إن عمل المفوضية ينحصر بالشق الإنسانى فقط، واستعرضت جوانب المفاوضات التى تقوم بها مع الجانب السورى، لضمان توفير ظروف مؤاتية لهم من الناحية الإنسانية حين تتوافر شروط العودة حسب رؤية المفوضية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان