رئيس التحرير: عادل صبري 08:23 صباحاً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

قمة بين السيسي والبشير في الخرطوم أكتوبر المقبل

قمة بين السيسي والبشير في الخرطوم أكتوبر المقبل

العرب والعالم

السيسي والبشير

قمة بين السيسي والبشير في الخرطوم أكتوبر المقبل

وكالات 29 مايو 2018 20:10

قال وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، إن هناك قمة مرتقبة بين الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسى، ونظيره السوداني عمر البشير في أكتوبر المقبل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري، سامح شكري اليوم الثلاثاء، في أول زيارة رسمية للقاهرة منذ توليه منصبه منتصف الشهر الجاري.

وأضاف الدرديري: "نقلت للرئيس عبد الفتاح السيسى، دعوة الرئيس السودانى عمر البشير، لزيارة الخرطوم فى أكتوبر  المقبل، وهو الموعد المقرر لعقد القمة بين الزعيمين".

وأشار إلى أن السيسي أكد على ضروة وجود ضوابط للعلاقة بين البلدين بغية تصحيح أي تصورات خاطئة وتجنيب البلدين مغبة الدخول في أي أزمات سالبة.

 

وتابع: "تناولنا مختلف القضايا الإقليمية لا سيما التطورات في جنوب السودان وليبيا واتفقنا على مضاعفة التنسيق بين البلدين".

وحول الأوضاع في ليبيا، قال: "نتطلع أن ينجز الليبيون اتفاقا شاملا يتجاوز الأزمة الحالية كون ما يحدث يتسبب في آثار سالبة ومنها تسرب الأسلحة والحركات المسلحة إلى داخل الحدود السودانية وكذلك المصرية".

فيما يتعلق بسد النهضة، قال الدرديري إن البعض ظن أن هناك تباينا في المواقف أو تناقض في سد النهضة "وهذا ليس بصحيح، هناك اتفاقيات مرجعية تجمع بين مصر والسودان تحدد كيفية تعامل البلدين مع دول الحوض الأخرى، والبلدان يحترمانها".

وأشار إلى أن "البلدان الثلاثة قطعت شوطا مقدرا، صحيح هناك إشكالات كبيرة وتحديات تبرز من وقت لآخر كوننا في مرحلة مفصلية ومقبلون على تطور مهم جدا في الحوض، لكن وجود الآليات ساهم في تقريب مواقف البلدان الثلاثة".

وتابع: "اتفقنا على مضاعفة الجهد لتجاوز أي إشكالات قائمة الآن وجار حاليا تحديد موعد جديد للجنة التساعية (وزيرا الخارجية والري ومدير المخابرات من الدول الثلاث) لتذليل أي صعاب تظهر بين الدول الثلاث واستمرار التنسيق واستدامته".

بدوره، قال شكري إنّ اللقاء تناول العلاقات الثنائية والاتفاق على دورية آلية التشاور السياسي شهريا لتناول كافة القضايا الفرعية، والتنسيق فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية.

وأشار إلى أنه جرى التباحث بالقضايا الإقليمية ومنها التطورات في ليبيا وجنوب السودان وقضية سد النهضة والعلاقات الثلاثية المصرية السودانية الإثيوبية و"كان هناك قدر كبير من التوافق في رؤى هذه القضايا".

وشهدت الفترة الماضية تباينا في العلاقات بين مصر والسودان، ومشاحنات في وسائل الإعلام، على خلفية عدة قضايا خلافية أبرزها النزاع على مثلث حلايب الحدودي، انتهت بلقاء الرئيس السوداني عمر البشير، نظيره عبد الفتاح السيسي، في مارس الماضي، بمصر، وسط أحاديث عن علاقات جيدة بين البلدين.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان