رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 مساءً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

صور| بعد أنباء عن وفاته.. أول ظهور للرئيس الفلسطيني في مشفاه

صور| بعد أنباء عن وفاته.. أول ظهور للرئيس الفلسطيني في مشفاه

العرب والعالم

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

صور| بعد أنباء عن وفاته.. أول ظهور للرئيس الفلسطيني في مشفاه

تضاربت الأنباء حول الحالة الصحية للرئيس الفلسطيني محمود عباس، مصادر رسمية فلسطينية في رام الله تقول إنه أُدخل للمستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع وأن حالته"مطمئنة"، بينما تتحدث مصادر عن سبب آخر لإدخاله المستشفى.


وظهر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الإثنين، عبر شاشة تلفزيون فلسطين الرسمي، للمرة الأولى، منذ نقله إلى المستشفى، أمس الأحد، إثر وعكة صحية.


وبدا عباس مبتسمًا، بينما كان يتمشى في أروقة "المستشفى الاستشاري" برام الله، بصحبة مرافقيه ونجليه وأطباء يشرفون على حالته الصحية.

 


وقالت مقدمة الأخبار في تلفزيون فلسطين، إن عباس "يتماثل للشفاء، وحالته الصحية شهدت تحسنًا كبيرًا".

كما ظهر عباس في صور نشرتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، يقرأ صحيفة "الحياة الجديدة" المحلية.

 

وكانت قد سادت مواقعَ التواصل الاجتماعيّ، حالةٌ من الجدل، وزعم بعض النشطاء أن “عباس” قد توفي.


وقال المدير الطبي للمستشفى الاستشاري في رام الله، سعيد سراحنة، إن عباس يستجيب للعلاج بشكل سريع ويتماثل للشفاء، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".


وأضاف سراحنة أن صحة الرئيس الفلسطيني شهدت تحسناً كبيراً، وتناول العلاج اللازم، بعد أن تبين إصابته بالتهاب رئوي على الجهة اليمنى.

 

 

بدوره، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن الرئيس محمود عباس، بصحة جيدة، وإنه سيغادر المستشفى قريبا.

 

وأضاف عريقات، بعد دقائق، من زيارته للرئيس عباس في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله:” كنت بزيارة الرئيس، وجلست معه جلسة مطولة، وهو بصحة جيدة وبوضع مطمئن وصحة ممتازة”.

 

ونُقل عباس، أمس، إلى المستشفى الاستشاري في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، بعد ارتفاع درجة حرارته، وبات في المستشفى، حيث خضع للمراقبة في قسم القلب.

وأجرى عباس البالغ من العمر 82 عامًا، عملية في أذنه قبل خمسة أيام وقام بمراجعة المشفى قبل يومين، مرتين على التوالي، حيث قرر الأطباء إبقاءه تحت المراقبة.

وفرضت قوات الأمن الفلسطيني طوقًا حول المستشفى، الذي يتواجد فيه عباس، ومنعت الطواقم الطبية من إعطاء تصريحات حول وضعه الصحي.

 

وتولى عباس منصبه بعد وفاة ياسر عرفات عام 2004. وخاض محادثات السلام مع إسرائيل برعاية أمريكية لكن المفاوضات توقفت عام 2014.

 

كما يتولى عباس رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وأعيد انتخابه لهذا المنصب في الرابع من الشهر الجاري.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان