رئيس التحرير: عادل صبري 07:08 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد اعتراضها صاروخًا باليستيا.. هكذا ردت السعودية على الحوثيين

بعد اعتراضها صاروخًا باليستيا.. هكذا ردت السعودية على الحوثيين

العرب والعالم

التحالف العربي في اليمن

بعد اعتراضها صاروخًا باليستيا.. هكذا ردت السعودية على الحوثيين

وائل مجدي 21 مايو 2018 17:17

أعلنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعتراضها صاروخًا باليستيا أطلقته ميليشيات الحوثي التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية "محافظة صعدة" باتجاه أراضي المملكة العربية السعودية.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن العقيد الركن تركي المالكي، المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، "تحالف دعم الشرعية في اليمن" قوله في بيان له، إنه وفي تمام الساعة 04:39 فجراً رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخ باليستي من قبل الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من محافظة صعدة باتجاه أراضي المملكة.

 

 

وأوضح أن الصاروخ كان باتجاه مدينة جازان، وأطلق بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان.. مشيراً إلى أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت من اعتراضه وتدميره ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية دون أن ينتج أية إصابات.

 

وأضاف العقيد المالكي، أن هذا العمل العدائي من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني في دعم الميليشيا الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح للقرارين الأمميين / 2216 / و/ 2231 / بهدف تهديد أمن المملكة العربية السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي.. مؤكداً أن اطلاق الصواريخ البالستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني.

 

ضربات التحالف

 

 

واستهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن، صباح اليوم الاثنين، تعزيزات لميليشيات الحوثي الإنقلابية في محافظة تعز، فيما قتل أكثر من 30 عنصرا من الميليشيات، وأصيب العشرات في مواجهات مع القوات الشرعية في مديريتي الجراحي والتحيتا بالساحل الغربي.

 

وقالت مصادر ميدانية، حسب موقع "سبتمبر نت" التابع للجيش، إن المقاتلات استهدفت بغارات جوية عدداً من العربات المحملة بالأسلحة والذخيرة أسفل نقيل الصلو، كانت في طريقها للمليشيا.

 

وأسفرت الغارات عن تدمير العربات بما فيها من أسلحة، ومصرع كل من كان على متنها من عناصر الميليشيا.

 

من جانب آخر، أفادت مصادر يمنية بأن ثمانية من قادة ميليشيا الحوثي قُتلوا في غارة جوية للتحالف العربي استهدفتهم أثناء اجتماعهم في مديرية الجراحي، قبل ثلاثة أيام.

 

وقتل ما لا يقل عن 8 من عناصر ميليشيات الحوثي وجُرح آخرون، بنيران القوات الشرعية شمال صرواح، بمحافظة مأرب.

 

وقالت مصادر عسكرية، لصحيفة الرياض السعودية، إن معارك عنيفة اندلعت بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي في جبهة صرواح، أسفرت عن مقتل ثمانية من الميليشيات وإصابة آخرين.

 

وأضافت المصادر أن المعارك تزامنت مع قصف مدفعي مكثّف وغارات لمقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقع متفرقة للميليشيات الانقلابية شمالي صرواح.

 

وشنت مقاتلات التحالف، غارات جوية على مواقع لميليشيات الحوثي في مديرية باقم، شمالي محافظة صعدة، المعقل الرئيس للانقلابيين الحوثيين.

 

واستهدفت الغارات منصات إطلاق صواريخ باليستية استخدمها الحوثيون في إطلاق الصواريخ من محافظة صعدة، باتجاه الأراضي السعودية، وأسفرت الغارات، حسب مصادر ميدانية، عن سقوط قتلى وجرحى من خبراء صواريخ، وتدمير منصات الإطلاق.

 

كما قصفت مقاتلات التحالف منصة إطلاق صواريخ باليستية في معسكر الغوش للدفاع الجوي الخاضع لميليشيات الحوثي في ضواحي منطقة ضلاع، شمال غرب العاصمة صنعاء.

 

وقصفت مقاتلات التحالف العربي أهدافا عسكرية في معسكر كهلان بضواحي مدينة صعدة، عاصمة المحافظة، واستهدفت غارات أخرى تجمعات للميليشيات في منطقة علاف، والمهاذر، بمديرية سحار وسط صعدة.

 

صواريخ متتالية

 

 

وتتهم المملكة إيران بتزويد الحوثيين بهذه الصواريخ، وتعتبر ذلك "تهديدا خطيرا" للأمن الوطني السعودي.

 

ويقول الحوثيون إن هجماتهم ليست سوى رد على هجمات التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن.

 

وكان رجل قد قتل في الرياض الشهر الماضي في هجوم صاروخي من جانب الحوثيين.

 

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفا عسكريا يضم عددا من الدول العربية والإسلامية دعمًا للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، الذي سيطروا على أجزاء واسعة من البلاد منها العاصمة صنعاء.

 

وتحصي منظمة الأمم المتحدة مقتل 10 آلاف يمني في الحرب منذ ثلاثة أعوام. وتقول إن ثلاث أرباع اليمنيين البالغ عددهم 22 مليون نسة في حاجة إلى مساعدات إنسانية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان