رئيس التحرير: عادل صبري 05:51 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سياسي سوري: الأزمة الخليجية مفتعلة لظهور «عراق جديد».. وهذا تأثيرها على قضيتنا (حوار)

سياسي سوري: الأزمة الخليجية مفتعلة لظهور «عراق جديد».. وهذا تأثيرها على قضيتنا (حوار)

العرب والعالم

الحرب في سوريا.. متى تنتهي

سياسي سوري: الأزمة الخليجية مفتعلة لظهور «عراق جديد».. وهذا تأثيرها على قضيتنا (حوار)

أحمد علاء 18 مايو 2018 23:57

قال السياسي السوري بشير علاو مؤسس حزب البناء والعدالة الوطني إنّ هناك إرهابًا دوليًّا يمارس ضد السوريين من المجتمع الدولي.

 

وأضاف في حوارٍ مع "مصر العربية"، أنّ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ارتكب جرائم ضد المدنيين السوريين تحت غطاء مكافحة الإرهاب، مؤكدًا أنّ لا يختلف عما وصفها "دول الضد" (روسيا وإيران) الداعمتان للنظام السوري.

 

                             وإلى نص الحوار:

 

مرّت سبع سنوات على الثورة السورية.. كيف تقيمون الجرائم التي ارتبكها النظام ضد المدنيين؟

 

لو كان هناك مجلس حقوق إنسان عالمي فاعل لا يتأثر بالسياسة ستتحمل كل جهة قصفت تجمعات المدنيين، سواء متعمدًا أحيانًا وأحيانًا خطئًا أو ما يشبه ذلك.. إذا لم تجرِ إصلاحات ملزمة لجميع الدول في ظل هذه المنظومة السائدة فلن يجري شيء.

 

هل المجتمع الدولي مقصّر في حق السوريين؟

 

هناك إرهاب دولي يُمارس ضد الشعب السوري من كافة أطياف المجتمع الدولي.
التحالف يقتل ويبرر والنظام أيضًا وروسيا يفعلان ذات الأمر، وذلك بقصد إذلال الشعب السوري الحر الأبي.

 

بذكر التحالف الدولي، كيف تقيمون عمله تحت غطاء مكافحة ما يسميه "الإرهاب"؟

 

التحالف لا يختلف عن دول الضد التي تشمل روسيا وإيران، ومن سار بطريقهم من المفترض أن تكون لهم أعين ترصد كل ما يدور على الأرض السورية وتتابعها بدقة فائقة.

 

كيف تؤيد فكرة التدخل الخارجي؟

 

يجب ترك قوات عربية تمثل العرب الحقيقيين مثل السعودية ومصر كقوات سلام، وذلك لحماية المدنيين.

 

متى يمكن حل الأزمة السورية؟

 

لن يرتاح الشعب السوري إلا بأن تسحب روسيا وإيران الميليشيات التي تعمل معهم وباقي الأطراف الأخرى غير السورية والتي تعمل لمصالح أمنية أو إقليمية معينة.

 

كيف تنظرون إلى الأزمة الخليجية؟

 

هذه الأزمة قضية مفتعلة من الإدارة الأمريكية، ونذكّر بالغزو العراقي للكويت والموافقة الأمريكية على ذلك.

 

قطر تمردت قليلًا حول السياسية الأمريكية ودفع الأموال والمزايا لترامب لذلك تمَّ توجيه تهمة دعم الإرهاب، والسؤال هنا يطرح نفسه هل كانت الأقمار الصناعية لا تعمل خلال هذه الفترة؟، وهل المخابرات الأمريكية الموجودة بالقاعدة العسكرية بقطر كانوا نيام، وعندما جاء ترامب للسعودية قام بإيقاضهم من سباتهم؟.

 

أي مستقبل ينتظر تلك الأزمة بعدما قاربت عامها الأول؟

 

أتوقع أنّ قطر ستلحق العراق إن لم تسدد الإتاواة المطلوبة ولننتظر دولة ثالثة ورابعة أخرى لعملية الابتزاز كما تمَّ ابتزاز العراق من خلال أكذوبة السلاح النووي.

 

كيف يؤثر ذلك على الأزمة السورية خاصة أنّ هناك جماعات مسلحة معارضة للأسد، مدعومة سعوديًّا وقطريًّا.. هل نتوقع قتالًا فيما بينهم؟

 

هذا الأمر يتوقف على الوعي والإخلاص لقادة تلك الفصائل إن كانوا سوريين مستقلين أمَّا إن كانوا ينفذون أجندات داعميهم من قطرين أو سعوديين فسيوثر ذلك إن لم تكن هناك صحوه عربيه حقيقيه لما يجري.

 

كيف تنظر إلى أزمة اللاجئين السوريين؟

 

للأسف، المجتمع العربي لا يؤدي الدور اللازم لدعم اللاجئين السوريين، وهنا تتحمل دول الخليج الجانب الأكبر من المسؤولية.. هذه الدول ما زالت تسمّي العربي المقيم على أرضها بالأجنبي.

 

ماذا أحدثت هذه السياسة؟

 

هذه السياسة الخليجية وُضعت في الغرب لزيادة انقسام المجتمع العربي، ويجب على جامعة الدول العربية العمل على وحدة الصف، وبناء الكوادر معتمدةً على الإنسان العربي والمحافظة عليه.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان