رئيس التحرير: عادل صبري 10:13 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

في انتخابات لبنان.. دلالات النتيجة وسيناريوهات الفترة القادمة

في انتخابات لبنان.. دلالات النتيجة وسيناريوهات الفترة القادمة

العرب والعالم

انتخابات لبنان

في انتخابات لبنان.. دلالات النتيجة وسيناريوهات الفترة القادمة

وائل مجدي 09 مايو 2018 12:15

حقق حزب الله وحلفائه السياسيين مكاسب ملحوظة في الانتخابات النيابية اللبنانية، مما يعطي دفعة للجماعة الشيعية المدعومة من إيران، كما يؤكد على النفوذ الإقليمي المتزايد لطهران.

 

ووصف حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله ذلك بأنه يعد "انتصارا سياسيا ومعنويا كبيرا لخيار المقاومة".

 

وظلت مقاعد حزب الله في البرلمان كما هي أو تغيرت قليلا، لكن المرشحين الذين يدعمونه أو المتحالفين معه حققوا مكاسب في مدن كبرى. وأظهرت النتائج النهائية في جميع الدوائر الانتخابية الخمس عشرة باستثناء واحدة أن حزب الله وحلفاءه السياسيين فازوا بما يزيد قليلا عن نصف مقاعد البرلمان.

 

5 دلالات

 

 

طارق سكرية، عميد الركن المتقاعد في الجيش اللبناني، قال إن هناك الكثير من الدلالات التي تعكسها نتائج الانتخابات النيابية اللبنانية، والتي يمكن إيجازها فيما يلي:

 

أولًا: خسارة تيار المستقبل حوالي ثلث مقاعده (من 33 إلى 21 مقعدًا) ، وخسارة نصف نوابه في العاصمة بيروت.

 

ثانيًا: ارتفعت مقاعد القوات اللبنانية ( سمير جعجع) من 9 إلى 15 مقعدًا، وهو يعتبر من قوى 14 آذار المتحالف مع تيار المستقبل.

 

ثالثًا: زاد عدد النواب الحلفاء للثنائي الشيعي أمل (17) وحزب الله (14) لتبلغ قرابة 12 مقعدًا. 

 

رابعًا: عودة الوجوه التي عرفت بانتمائها المطلق للنظام السوري: اللواء جميل السيد، النائب عبد الرحيم مراد، الدكتور عدنان طرابلسي المنتمي للأحباش المتشددين إسلاميا، المحامي إيلي فرزلي، المهندس الناصري أسامة سعد.

 

خامسًا: حصل التيار العوني مع حلفائه على 29 مقعدا، وحصل الزعيم الدرزي وليد جنبلاط على 9 مقاعد، أي كما كان سابقا.

 

حزب الله يحكم

 

 

وأضاف سكرية لـ "مصر العربية": "لا شك أن الكتلة النيابية الداعمة للتوجه الإيراني- السوري قد تضخمت، وهذا ما جعل الشيخ حسن نصرالله يعلن بأن الكتلة النيابية الداعمة لمثلث الشعب والجيش والمقاومة ستكون هي الموجهة للحكم في لبنان مستقبلاً.

 

وأضاف سكرية أن ما يلفت النظر هو أن تحالفات جديدة قد تحل محل التحالفات السابقة، وهذا ما سوف يتضح عند تشكيل الحكومة الجديدة التي ستكون على الأرجح برئاسة السيد سعد الحريري.

 

كما توقع سكرية احتمالية قيام تحالف يضم التيار العوني وتيار المستقبل، وقد ينضم إليه كتلة كمال جنبلاط وكتلة القوات اللبنانية.
 

وأشار عميد الركن المتقاعد إن ما حدث باختصار هو فوز الحلف الماروني الشيعي السوري الإيراني في الانتخابات النيابية على حساب التيار السني الحريري السعودي، والتيار الدرزي الجنبلاطي.

 

قانون النسبية

 

 

وأكد أن لأول مرة في لبنان تجري الانتخابات النيابية حسب قانون النسبية بعد أن كانت سابقا حسب القانون الأكثري، وقد وضع هذا القانون لإرضاء المسيحيين في لبنان بعد أصبحوا لا يشكلون سوى ثلث المقترعين فقط.

 

وعن ملامح النواب الجدد، أضاف سكرية: "لن يحصل تغيير جوهري في نوعية وعقلية النواب الجدد عن الذين سبقوهم، إلا ما ندر".

 

سعد الحريري

 

وأظهرت النتائج أن رئيس الوزراء سعد الحريري المدعوم من الغرب فقد نحو ثلث مقاعده. وألقى باللائمة على قانون جديد معقد أعاد رسم حدود الدوائر الانتخابية ومثل تحولا من نظام الأكثرية إلى نظام التصويت النسبي. كما أشار إلى ثغرات في أداء حزبه.

 

لكن بحصوله على 21 مقعدا، انخفاضا من 33 في الانتخابات السابقة، بقي الحريري كزعيم للسنة بقيادته أكبر كتلة في البرلمان المؤلف من 128 مقعدا مما يجعله المرشح الأوفر حظا لتشكيل الحكومة المقبلة.

 

وفي المقابل خرج حزب "القوات اللبنانية" المناهض لحزب الله، وهو حزب مسيحي، بفوز كبير زاد تمثيله إلى المثلين تقريبا بحصوله على 15 مقعدا على الأقل مقارنة مع ثمانية من قبل حسبما أظهرت النتائج الأولية.

 

ووفقا لنظام تقاسم السلطة الطائفي في لبنان فإن رئيس الوزراء ينبغي أن يكون مسلما سنيا. ومن المتوقع أن تكون الحكومة الجديدة، مثل المنتهية ولايتها، تشمل جميع الأحزاب الرئيسية. ومن المتوقع أيضا أن تستغرق المباحثات حول المناصب الوزارية بعض الوقت.

 

وقال أندرو تابلر من معهد واشنطن إن وضع الحريري "سيكون أضعف في أي حكومة قادمة. وقدرته على وضع حد أو كبح جماح حزب الله... في لبنان ستكون محدودة جدا".

 

وأضاف "سيؤدي ذلك الى مزيد من الانتقاد للمساعدات العسكرية الأمريكية للقوات المسلحة اللبنانية" في واشنطن.

 

احتجاجات ضد التزوير

 

 

هذا وتظاهر المئات من أنصار تحالف "كلنا وطني" أمام وزارة الداخلية للاحتجاج على ما اعتبروه علامات واضحة لعمليات تزوير شهدتها الانتخابات.

 

وأعتبر المحتجون أن عمليات تزوير شهدتها دائرة بيروت الأولى أدّت إلى خسارة المرشحة عن مقعد الأقليات جمانة حداد، بعد أن كانت الأرقام أعلنت أول من أمس فوزها.

 

شماتة إيرانية

 

وعبرت وسائل الإعلام الإيرانية شماتة فيما يبدو تجاه انتكاسة الحريري. فقد أوردت وكالة تسنيم للأنباء المعبرة عن التيار المحافظ تقريرا قال عنوانه "الانتخابات اللبنانية تضع نهاية لهيمنة الحريري بين السنة".

 

ومن بين الحلفاء الرئيسيين لحزب الله حركة أمل الشيعية بزعامة رئيس مجلس النوابنبيه بري والتيار الوطني الحر الذي أسسه الرئيس ميشال عون وهو حليف لحزب الله منذ عام 2006 ويقول إن ترسانة حزب الله ضرورية للدفاع عن لبنان.

 

وعلى الرغم من عدم توافق حزب الله وحلفائه دائما على كل المواضيع فإن دعمهم لترسانة الحزب يعتبر أمرا استراتيجيا وحيويا للجماعة في لبنان.

 

ومني حزب الله بخسائر في أحد معاقله وهي دائرة بعلبك-الهرمل الانتخابية. وحصل معارضو حزب الله على مقعدين من أصل عشرة هناك أحدهما ذهب لحزب القوات اللبنانيةبينما نال تيار المستقبل المقعد الآخر. وفشل حزب الله في إيصال مرشحه الشيعي في مدينة جبيل الساحلية القديمة إلى البرلمان.

 

ومن غير الوارد حصول حزب الله وحلفائه على أغلبية الثلثين التي تخولهم إصدار قرارات كبرى مثل تغيير الدستور.

 

وبلغت نسبة الإقبال على التصويت 49.2 في المئة بالمقارنة مع 54 في المئة خلال الانتخابات التشريعية الماضية التي أجريت قبل تسعة أعوام.

 

وفازت مرشحة مستقلة خاضت الانتخابات ضد المؤسسة السياسية الحاكمة بمقعد في بيروت.

 

وفي عام 2009 حصل تحالف مناهض لحزب الله بزعامة الحريري على الأغلبية في البرلمان بدعم من المملكة العربية السعودية.

 

لكن تحالف 14 آذار تفكك وحولت السعودية اهتمامها للتصدي لإيران في أجزاء أخرى بالمنطقة لاسيما اليمن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان